العدد : ١٥٤٥٣ - الثلاثاء ١٤ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٣ ذو القعدة ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٤٥٣ - الثلاثاء ١٤ يوليو ٢٠٢٠ م، الموافق ٢٣ ذو القعدة ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

إغلاق تمويل تحديث مصفاة بابكو الذي يُعد الأكبر في تاريخ المملكة

كتبت نوال عباس:

الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ - 01:15

من دون أي دعم حكومي مباشر.. وزير النفط:


أكد وزير النفط الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة أنه تم إغلاق تمويل تحديث مصفاة بابكو منذ حوالي أسبوع-أسبوعين، الأمر الذي يعتبر إنجازا كبيرا لمشروع معقد يعدّ الاستثمار الأكبر في تاريخ البحرين والذي استمر العمل فيه مدة حوالي 10 سنوات بدون أي دعم مباشر من الحكومة، ولكن استطاعت الشركة بفضل جهود موظفيها أن تغلق التمويل في وقت جيد مع استمرار المقاول في العمل منذ 15 شهرا، منذ البدء في توقيع العقد.

وتوقع الوزير أنه خلال 4 سنوات قادمة ستكون مصفاة بابكو من أكثر المصافي في المنطقة تطورا، مما سيكون له دور في نمو الاقتصاد الوطني من حيث زيادة الأرباح وتوفير فرص العمل للبحرينيين من الشباب والشابات، وذلك بسبب حجم الاستثمار الكبير الذي يصل إلى مليارات الدولارات, وهذا له فائدة كبيرة لاقتصاد البحرين.

وأضاف الوزير أن مشروع بناغاز يعتبر من أوائل المشاريع التي انتهت في وقت قياسي وتم التدشين منذ شهر تقريبا بحضور سمو ولي العهد، وتم الانتهاء من المشروع في مدة قياسية مع المقاول الياباني بدون أي زيادة في الكلفة، وذلك لأن الأسعار أقل مما كانت عليه أيام الطفرة.

ولفت الوزير إلى أن الاستثمار في وقت هبوط أسعار النفط جيد ويجب الاستفادة من ذلك بعد ارتفاع الأسعار، وهذا ما عمدنا إلى الاستفادة منه وخاصة أنه بدأت عجلة ارتفاع أسعار النفط وهو المؤشر الرئيسي بالنسبة إلينا.

وأشار الوزير إلى أنه في هذا العام سيكون التركيز بعد تنفيذ المشاريع على قطاع الإنتاج والاستكشاف، إذ قامت الشركة الروسية بمسح القواطع البحرية وأنهوا 60% من المطلوب منهم في وقت قياسي، وهذا بلا شك يساعدنا على استقطاب الشركات في القواطع الأخرى، إذ وقعنا مع شركة ايني الإيطالية, حيث إن عملية المسح ستعزز من المعلومات وترفع فرص استقطاب الشركات القواطع الأخرى، إذ قسمنا البحرين إلى أربعة قواطع بحرية، وبالنسبة إلى القاطع رقم 1 الشمالي وقعنا مع الشركة الإيطالية منذ 3 أسابيع وهي من أنجح الشركات في العالم بالإضافة إلى شركه توتال والشركة الإيطالية التي وقعنا معها عقد استكشاف ومشاركة في الإنتاج.  وأضاف الوزير «أن شركة التطوير تعمل على زيادة الإنتاج من حقل البحرين، إضافة إلى المصدر الجديد الذي يسمى الغاز العميق وهو جار العمل فيه. كذلك هناك شركات نتفاوض معها من اجل الاستثمار في هذا المكمن ويجب أن يكون في البحرين مصادر متعددة للغاز للمستقبل بدل الاعتماد على مصدر واحد فقط.. لأن المخزون ينضب بسرعة كبيرة وخصوصاً أن الاستهلاك في تزايد الكهرباء والماء والاستهلاك الصناعي.

وأشار الوزير إلى أن المنطقة تمر بوضع حرج، والهيئة مع الشركات وضعت خططا لمواجهة الكوارث، ولاستمرار العمل تحت أي ظرف يجب تجديد هذه الخطط دائما، وكذلك الشركات والجهاز التنفيذي دائما على اتصال مع بعضهم البعض وخصوصا مع الجهات الامنية حتى لا يتأثر نشاط العمل ونحن نقوم بمراجعة الخطط الموجودة باستمرار، ونتمنى ألا يكون هناك حاجة الى تطبيقها ولكن في حال احتجنا إليها ستكون هناك الخطوط الموجودة لاستمرار العمل أطول فترة ممكنة والشركات الأخرى بدأت الخطوات الاحترازية لهذا الشيء، وهي: شركة الخليج للبتروكيماويات وشركة نفط البحرين «بابكو» وشركة بناغاز وهذه ثلاث شركات تتعامل مع التصدير.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news