العدد : ١٥٠٣٦ - الجمعة ٢٤ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٦ - الجمعة ٢٤ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ رمضان ١٤٤٠هـ

عربية ودولية

القتال يندلع في ميناء الحديدة باليمن ويعقّد خطوات السلام

الخميس ١٦ مايو ٢٠١٩ - 01:15

دبي – الوكالات: اندلعت معارك بين المتمردين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة اليمنية في مدينة الحديدة أمس الأربعاء مما يمثل انتهاكا لوقف إطلاق النار ويعقّد اتفاقا على انسحاب القوات يهدف إلى تمهيد الطريق أمام محادثات سلام أوسع.

وقال الطرفان إن الاشتباكات تجددت أمس بعد يوم من إعلان حركة الحوثي المتحالفة مع إيران المسؤولية عن هجوم بطائرات مسيرة ذكرت السعودية أنه أصاب محطتين لضخ النفط بها.

وقالت القوات المدعومة من التحالف العربي في تقرير إن المقاتلين الحوثيين حاولوا التسلل إلى الحديدة ومنطقة الدريهمي إلى الجنوب لكن القوات الموالية للحكومة أحبطت محاولتهم.

بالمقابل قالت وسائل إعلام يديرها الحوثيون إن قوات موالية للحكومة ضربت أجزاء عديدة من مدينة الحديدة بما فيها المطار بأسلحة ثقيلة ومتوسطة.

وانسحاب الحوثيين من ميناء الحديدة وميناءين آخرين مطلين على البحر الأحمر بدأ يوم السبت ويعد أهم تقدم حتى الآن في جهود إنهاء الحرب المستمرة منذ أربعة أعوام.

وقالت الأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن الموانئ سلمت إلى خفر السواحل وأن الانسحاب يجري كما هو متفق عليه.

وقال اللفتنانت جنرال مايكل لوليسجارد رئيس لجنة الأمم المتحدة التي تشرف على الانسحاب يوم الثلاثاء في الحديدة إن المنظمة باتت الآن قادرة على دخول الموانئ مما سيسمح لمفتشيها بفحص السفن التي ترسو هناك بحثا عن أي واردات سلاح إلى الحوثيين.

ودعا مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن جريفيث مجلس الأمن الدولي أمس إلى حث الطرفين المتحاربين على العمل سريعا لتنفيذ الأجزاء المتبقية من خطة إعادة الانتشار المتفق عليها خلال محادثات سلام جرت في ستوكهولم في ديسمبر.

وقال أمام المجلس المكون من 15 عضوا «نود أن يضمن الطرفان الحفاظ على قوة الدفع التي بدأنا نراها الآن وذلك من خلال تنفيذ الخطوات التالية من عمليات إعادة الانتشار المتبادلة».

ومضى قائلا إنه مازال يسعى لاتفاق بين الطرفين يقضي بأن تتولى قوات محلية مسؤولية الأمن بالمنطقة.

ودعا جوناثان كوهين القائم بأعمال السفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة كل الأطراف إلى التفاوض بنية حسنة للتوصل إلى اتفاق بشأن قوات الأمن المحلية والتحلي بضبط النفس وإفساح المجال أمام جهود المنظمة الدولية على الأرض وبخاصة من خلال السماح بدخول مراقبين من الأمم المتحدة إلى البلاد.

واتفاق وقف إطلاق النار صامد إلى حد كبير بالحديدة وإن كان هناك قصف ومناوشات متقطعة لكن العنف مستمر في مناطق أخرى من البلاد.

وذكرت قناة العربية أمس أن قوات الحكومة اليمنية قتلت 97 من مقاتلي جماعة الحوثي في محافظة الضالع جنوب غرب اليمن. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news