العدد : ١٥١٢٤ - الثلاثاء ٢٠ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٤ - الثلاثاء ٢٠ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

عربية ودولية

السفارة الأمريكية في بغداد تلقت معلومات عن خطط لخطف بعض موظفيها

بغداد - د. حميد عبدالله: 

الخميس ١٦ مايو ٢٠١٩ - 01:15

 

كشفت مصادر دبلوماسية في بغداد أن منظومة الاستخبارات المرتبطة بالسفارة الأمريكية تلقت معلومات مؤكدة تفيد بأن الفصائل المسلحة العراقية المتعاونة مع إيران أو المرتبطة بها وضعت خططا لاختطاف موظفين أمريكان يعملون في السفارة الأمريكية في بغداد.

وقال النائب العراقي محمد البلداوي إن القرار الأمريكي جاء تحسبا من أعمال قد تنفذها قوى مسلحي موالية لإيران في العراق.

وأعلنت السفارة الأمريكية في بغداد أن عددا من موظفيها غير الأساسيين فضلا عن موظفين يعملون في القنصلية الأمريكية في أربيل سيغادرون العراق بناء على أوامر من الخارجية الأمريكية.

وقال عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي محمد البلداوي إن القرار الأمريكي بسحب موظفين أمريكان من العراق جاء بمثابة رسالة إلى حكومة عبدالمهدي مفادها أن واشنطن باتت غير واثقة من موقف العراق إذا نشبت الحرب بين واشنطن وطهران، فضلا عن إشارة تضمنها القرار تفيد بأن الحكومة العراقية ربما لم تعد قادرة على ردع المليشيات التي تتلقى أوامرها من جهات إيرانية.

من جهته كشف نائب عراقي عن أن العراق رفع حالة التأهب في قواته الأمنية إلى الحدود القصوى.

وقال النائب عباس سروط إن رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي أصدر أمرا لقوات الجيش والشرطة والأجهزة الأمنية برفع حالة الإنذار والتأهب إلى الحد الأقصى تحسبا لأي احتكاكات أو مواجهات بين الولايات المتحدة وإيران.

وبيّن سروط أن الهدف من إعلان حالة التأهب في العراق هو الحفاظ على مصالح كل من إيران والولايات المتحدة.

وكان القيادي في الحشد الشعبي معين الكاظمي قد أعلن في وقت سابق أن استهداف مصالح الولايات المتحدة في العراق من قبل الفصائل الشيعية بات خيارا مطروحا في حال اقتضت الضرورة ذلك.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news