العدد : ١٥٠٣٦ - الجمعة ٢٤ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٦ - الجمعة ٢٤ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ رمضان ١٤٤٠هـ

الرأي الثالث

محميد المحميد

malmahmeed7@gmail.com

أنقذوا الزميل نزار بوهزاع

اعتدنا دائما أن نلقى التجاوب الكريم في هذا الوطن مع أي حالة إنسانية تنشر في الصحافة والوسائل الإعلامية.. وجدنا باستمرار في هذا المجتمع قيم التكافل والتعاون والتعاضد تتجسد على أرض الواقع.. كثيرا ما يتم تنظيم حملات خيرية لمساعدة مريض ويكون التفاعل سريعا في إعانة المحتاج وإغاثة الملهوف وعلاج المريض.. هذه ثوابت مجتمعية أصيلة، راسخة ومستمرة.

اليوم نعرض حالة إنسانية لزميل إعلامي، أفنى عمره وجهده في خدمة تلفزيون البحرين، يعمل بصمت كالجندي المجهول، وهو المخرج «نزار بوهزاع»، فهل سمعتم عن ألم نزار؟ وهل سمعتم عن نزار؟ وعن معاناته؟ وعن ألمه وأنينه؟ إنه شاب بحريني وإعلامي مخلص لوطنه ومليكه ولقيادته، ابتلاه الله بمرض الفشل الكلوي، وأصبحت معاناته اليومية مأساة.

تداول العديد من الإعلاميين صورة لزميلنا العزيز نزار بوهزاع في مواقع التواصل الاجتماعي، يناشدون فيها التدخل السريع لإنقاذه من مرضه، وكان السؤال لدى الناس: من هو نزار الذي غصت منصات التواصل بصوره؟ 

نزار بوهزاع هو أحد القيادات الاعلامية الشابة التي أطلت علينا عبر تلفزيون البحرين على مدى السنوات الماضية، وتميز عبر تخصصه في مجال الإخراج التلفزيوني بشكل عام والإخباري بشكل خاص.. لقد قدم نزار ومازال الكثير لوطنه ولعمله الاعلامي، بكل إخلاص واجتهاد وبصمت، رغم ألمه ومعاناته اليومية التي تتطلب الغسيل أكثر من 9 ساعات بشكل يومي ومتواصل على مدى 3 سنوات.

مؤلم أن نرى أحد أبناء البحرين المخلصين يتألم ويعاني من مرض عضال من دون أن نحرك ساكناً، الآن حان وقت رد الجميل لهؤلاء المخلصين، وعلينا أن نعمل جميعا لأن يصل صوت نزار ومعاناته إلى المسؤولين والجهات المعنية والخيرية للتخفيف من معاناته.

نحن في شهر الخير والبركات وشعب مملكة البحرين عرف بكرمه وعطائه في التسابق لعمل الخير ومساعدة المرضى، وأنا على ثقة بأن صوت الزميل نزار سيصل، لما عهدناه من قيادتنا وشعبنا من الوقوف والتكاتف في المحن التي تصيب كل فرد في مجتمعنا. 

علاج نزار متوافر، ولكن التكلفة عالية فهي تتطلب نحو (45 الف دينار)، إلا أن هذا المبلغ يعتبراً زهيداً في حق شبابنا الذين ينتظرون منا (الفزعة) الحقيقية لنخفف عنهم وعن أسرهم.

بالأمس ناشدت الأستاذة عهدية أحمد السيد رئيسة جمعية الصحفيين البحرينية، في تصريح إعلامي «الجهات المعنية لتوفير العلاج الذي يحتاجه الإعلامي نزار بوهزاع والذي يعاني من فشلٍ كلوي وطالبت المعنيين باتخاذ الإجراءات اللازمة ليتمكن بوهزاع من السفر في أقرب وقت وإجراء العملية حفاظاً على حياته.. وذكرت أن المخرج نزار بوهزاع كانت له بصمة واضحة في الإعلام والبرامج التلفزيونية، حيث يعتبر أحد أبرز الجنود خلف الكاميرا، وقد قدم لمملكة البحرين الكثير من خلال إخلاصه وتفانيه في عمله».

هذه رسالة إنسانية لم يطلب الزميل نزار بوهزاع منا ايصالها إليكم، بل نحن من قررنا أن نوصل صوته وألمه، لعلنا نجد من ينقذه ويخفف عنه.. الآن هل عرفتم من هو نزار؟ نتمنى أن تنقذوه.

إقرأ أيضا لـ"محميد المحميد"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news