العدد : ١٥١٢٤ - الثلاثاء ٢٠ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٤ - الثلاثاء ٢٠ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

الرياضة

عبدالرحمن بن مبارك رئيس النجمة: فوزنا بكأس اليد إنجاز.. ومشاركتنا في القدم الآسيوية مهمة

الخميس ١٦ مايو ٢٠١٩ - 01:15

كتب علي الباشا:

 

أكّد الشيخ عبدالرحمن بن مبارك آل خليفة رئيس نادي النجمة أن فوز فريقه الأول بكأس اتحاد كرة اليد للموسم الحالي 2018/2019 يعد إنجازا من الانجازات التي تسجل للنادي في هذه اللعبة وغيرها من الألعاب، وتأكيدا على أن النجمة قلعة قلاع الرياضة في المملكة، وأن الفوز بكأس كرة اليد هو نوع من التعويض عن درع الدوري، الذي أيضا كان من ضمن حساباتنا؛ لولا ظروف الاصابات.

وقال الشيخ عبدالرحمن بن مبارك آل خليفة الذي يعد من رموز كرة اليد في النجمة؛ باعتباره كان مشرفا على اللعبة في الفترة الذهبية للعمالقة وما حققوه من انجازات محلية وخليجية؛ إن النادي يؤكد أن اهتمامه بسائر الألعاب يسير على نسق واحد، وأن لعبة كرة اليد استعادت بريقها، وكان يمكن للفريق أن يكون بطلا لدوري الدرجة الأولى؛ ولكن الظروف حالت دون ذلك، وأن مشاركة عدد من لاعبي الفريق كمحترفين في البطولة الآسيوية التي أقيمت في لبنان ضمن عدد من الفرق، أعطاهم احتكاكا مهمّا وأكسبهم المزيد من الخبرات على الخبرات التي يتمتعون بها، وأن الفريق في اللقاء النهائي أمام باربار قدّم مستوى لافتا يؤكد أن فوزه كان مستحقا.

وأضاف أن ثقة اللاعبين في قدراتهم الفنية مكنتهم من تسيير المباراة وفق ما أراده المدرب، ولكن ما كان يجب في الدقائق الأخيرة أن تهدر الفرص بتلك السهولة التي شاهدناها!

وقدّم بومبارك الشكر للجهازين الاداري والفني وللاعبين على المستوى الذي ظهروا به، ورفعوا من خلاله اسم النادي عاليا، من دون نسيان الجماهير التي آزرت الفريق؛ وبالذات في النهائي.

وعلّق رئيس النجمة على مشاركة فريقه في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم معتبرا إيّاها مهمة، لأن الفريق مهما كانت النتيجة النهائية له في الترتيب، فإن التواجد الخارجي لأي فريق بحريني مهم، فما بالك إذا كان على مستوى القارة، لأن الخبرات لا تكتسب فقط بالاحتكاك المحلي؛ ولكن أيضا بالخارجي، ففريقنا لعب ست مباريات، بما يعني أن الفرق الثلاثة التي واجهناها في المجموعة تنتمي الى مدارس كروية متعددة، وأنها تضم في صفوفها لاعبين جيدين، سواء من المحليين أو المحترفين، وكان يمكن أيضا أن نحصل على نتيجة أفضل، ولكنها الظروف التي واكبت المشاركة، وهي معروفة للجميع، ولدينا حاليا فريق يملك القدرة على الاستمرارية، وأيضا تسجيل النتائج الجيدة.

وقال إن الفريق رغم الظروف التي مرّ بها في الموسم الحالي ظل متماسكا، محليا وآسيويا، وكان يفترض محليا أن نرتقي منصة التتويج، ولكن قدّر الله وما شاء حصل، لأن الاصابات والتغييرات التي صاحبت الفريق تركت بعض التأثير، ولكن أكّدنا أننا نملك القدرة على البقاء ضمن دائرة المتنافسين، وليس بعيدا عنهم، وإن شاء الله سيكون لدينا فريق منافس في الموسم المقبل، وأن الإخوان في جهاز الكرة يعملون بجهود خارقة، وأنا أحيي الأخ حمد سلمان وكل الجهاز وأيضا الجهاز الاداري والفني على العمل الدؤوب الذي يقومون به، وأود الثناء على الكابتن فتحي العبيدي ومساعده يوسف يعقوب، وكل من يعمل في الفريق وأقول للجميع: ما قصرتو والجايات أفضل بإذن الله.

وأثنى بو مبارك على الزيارة التي قام بها وزير الشباب والرياضة أيمن المؤيد للنادي، وأن المحادثات معه مثمرة وبإذن الله ستظهر تبعاتها قريبا بإذن الله.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news