العدد : ١٥٠٩٦ - الثلاثاء ٢٣ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٦ - الثلاثاء ٢٣ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

الرياضة

«ناصر 12» تدخل اليوم مرحلة إخراج المغلوب بمواجهات دور الثمانية

الأربعاء ١٥ مايو ٢٠١٩ - 13:51

اكتملت عقد الفرق الثمانية المتأهلة إلى الدور ربع نهائي بدورة ناصر 12، بعد أن اختتمت يوم أمس الأول الثلاثاء، منافسات دور المجموعات (الدور التمهيدي)، وقد تأهل عن المجموعة الأولى فريقا فيكتوريوس وصقور البحرين وهما صاحبا المركزين الأول والثاني على التوالي، وفريقا بتلكو جنرز يونايتد والفخار عن المجموعة الثانية، والمجموعة الثالثة فريقا ويننغ والزعيم، والمجموعة الرابعة فريقا الصقر الأبيض والنوايف.

وعلى أثر تأهل الفرق الثمانية، شهدت بطولة "ناصر 12" فترة توقف ليوم واحد أمس الأربعاء، على أن تستأنف مباريات دور الثمانية اليوم الخميس بإقامة مباراتين على استاد مدينة خليفة الرياضية، حيث يلعب فريق فيكتوريوس مع فريق الفخار عند الساعة التاسعة مساء، وعند الساعة الحادية عشرة والربع مساء يلعب بتلكو جنرز يونايتد مع صقور البحرين.

وتستكمل مباريات ربع النهائي يوم غداً الجمعة، إذ يلعب ويننغ مع النوايف، والزعيم مع الصقر الأبيض.

وتقام مباريات ربع النهائي بنظام إخراج المغلوب، وفي حال التعادل في الوقت الًلي ستتجه المواجهات إلى ركلات الترجيح بشكل مباشر.

وتدرك الفرق أهمية المباريات وحساسيتها، خصوصا مع عدم وجود مجال للتعويض من جهة، وفرصة بلوغ المربع الذهبي من جهة أخرى نحو المنافسة على بلوغ المباراة النهائية.

وبالعودة إلى مباريات اليوم، فإن المواجهة الأولى تجمع فيكتوريوس مع الفخار في لقاء متكافئ لن يخلو من القوة والإثارة، ويقود فيكتوريوس المدرب صديق زويد، والفخار المدرب سيد عباس أمين.

يعول صديق زويد على مجموعة من اللاعبين أمثال فواز بوشقر، عبدالله صلاح، سلمان المقهوي، سلمان الملا، علاوة على وجود محترفين بارزين كهزاع علي في خط المقدمة ومحمود مختار في خط الدفاع، ومن خلفه الحارس علي نبيل.

أما سيد عباس أمين فيعول على تواجد أسماء الخبرة عبر اللاعبين الدوليين السابقين حسين علي "بيليه" وحسين سلمان، إضافة لتواجد إبراهيم القصاب وأحمد عبدالجليل، والحارس المعروف محمود العجيمي، علاوة على حسين أيوب باعتباره مدافعا بارزا في صفوف الفريق.

وفي المباراة الثانية، يدخل وصيف النسخة السابقة وحامل لقب النسخة قبل السابقة فريق بتلكو جنرز يونايتد أمام فريق صقور البحرين.

الجنرز اعتاد على التواجد في الأدوار المتقدمة، وبالتحديد في المباراة النهائية، ويسعى لتكرار ما وصل إليه خلال المواسم الماضية، ويدرك بلا شك عدم سهولة المهمة أمام رغبة صقور البحرين نحو الوصول إلى المربع الذهبي.

يقود الجنرز المدرب الشيخ سلمان بن عبدالرحمن آل خليفة، فيما يقود صقور البحرين المدرب محمد سعد.

يعول الجنرز على تواجد قائد الفريق الشيخ خالد بن سلمان آل خليفة، بالإضافة إلى أسماء محلية بارزة كالخبير محمد حسين، عبدالله دعيج باعتباره واحدا من خيارات خط المقدمة، ومحمود العجيمي، علاوة على تواجد أمين بن عدي في الدفاع والحارس عبدالله مشيمع.

أما صقور البحرين فيعتمد على تواجد قائد الفريق الشيخ سعود بن فيصل آل خليفة، وتواجد الحارس جعفر الجسر، عمر محمد، جاسم طرادة، بالإضافة إلى المحترف أيمن عبدالأمير كونه واحدا من العناصر المؤثرة بتشكيلة الفريق، خصوصا في منطقة الوسط والربط مع الهجوم أو الدفاع.

 

الصقر الأبيض والنوايف يتأهلان عن المجموعة الرابعة

 أكمل فريقا الصقر الأبيض والنوايف فرق الدور ربع النهائي لمنافسات دورة "ناصر12"، وذلك بعد تأهلهما عن المجموعة الرابعة، في المباراة الأولى يوم أمس الأول (الثلاثاء)، حقق فريق النوايف فوزا ثمينا ومهما على حساب فريق الفرسان بثلاثة أهداف مقابل اثنين، في اللقاء الذي جمعهما على استاد مدينة خليفة الرياضية، ضمن مباريات الجولة الثالثة والأخيرة لحساب المجموعة الرابعة.

سجل أهداف النوايف المحترف برنس في الدقيقة 44 من ركلة جزاء، والمحترف البرازيلي بربوزا في الدقيقة 57 والبديل موسى عبدالأمير في الدقيقة 64. فيما سجل هدفي الفرسان اللاعب علي احمد في الدقيقة 17 وأحمد محمد في الدقيقة 65.

أما فريق الصقر الأبيض فإنه حقق فوزا ثالثا على التوالي، وهذه المرة على حساب فريق جرناس بهدفين مقابل واحد، كسب من خلاله صدارة المجموعة، وسجل هدفي الصقر الأبيض اللاعب أيمن الهاجري في الدقيقة 68 والبديل أحمد عبدالرسول في الدقيقة 77، فيما سجل هدف جرناس لاعبه عبدالعزيز فيصل في الدقيقة 75.

ووصل الصقر الأبيض إلى النقطة التاسعة أمام النوايف الذي كسب الوصافة وتأهل معه برصيد 6 نقاط، فيما الفرسان 3 نقاط وأخيرا جرناس بلا نقاط، وكلاهما ودع الدورة مبكرا.

وسيلعب الصقر الأبيض مع الزعيم في ربع النهائي، أما النوايف فسيلاقي ويننغ في ذات الدور، وذلك يوم غداً الجمعة.

النجومية لأحمد والمرزوقي

حصل لاعب فريق النوايف أحمد إبراهيم ولاعب فريق الصقر الأبيض إبراهيم المرزوقي على نجومية الجولة الثالثة للمجموعة الرابعة.

لاعب فريق النوايف أحمد إبراهيم ساهم كثيرا في بروز فريقه والفوز المهم على حساب فريق الفرسان، إذ لعب دورا مؤثرا في ترجيح كفة فريقه بالظفر بنقاط صعبة أوصلت النوايف لربع النهائي؛ ليستحق بذلك نجومية المباراة.

أما لاعب فريق الصقر الأبيض إبراهيم المرزوقي، فإنه قدم أداء مميزا مع فريقه خلال مواجهته مع فريق جرناس، وساهم مع فريقه في تأكيد جدارة الوصول لربع النهائي عبر الحصول على العلامة الكاملة بـ 9 نقاط من 3 حالات فوز متتالية.

 

قالوا بعد المباراة

•  قال لاعب فريق النوايف مسعود قمبر بعد فوز فريقه على الفرسان "بداية، نحمد لله على تحقيق الفوز في آخر مواجهات الفريق في المجموعة، والتي حسمت تأهلنا للدور الثاني لمواصلة المشوار في بطولة ناصر 12. فالمباراة انتهت والآن تركيزنا سينصب على مباراتنا المقبلة أمام فريق ويننغ. حيث سنبدأ مرحلة جديدة من التركيز العالي الذي يطغى على عامل اللياقة البدنية. فمنافسات دور الثمانية لا تقبل القسمة على اثنين، والمهم هو تقديم الأداء الذي يمنح النتيجة لصالح الفريق، لمواصلة السير نحو أبعد نقطة في البطولة، وهي الهدف الذي وضعه الفريق قبل خوض غمار هذه البطولة. أعتقد أن فريق ويننغ فريق قوي لديه عامل لياقة عالي، ولكن فريقنا يمتلك عناصر مميزة وعناصر خبرة، والتي سنسعى من خلالها للمنافسة على إحراز الانتصار".

•  قال مدرب فريق الفرسان صلاح عبدالجليل بعد خسارة فريقه من النوايف "بداية، أبارك لفريق النوايف الفوز والتأهل للدور الثاني، فالنوايف فريق قوي ويمتلك عناصر جيدة ولديها الإمكانيات، وهذا ليس العذر لخسارة فريقنا في هذه المواجهة، ولكن السبب الرئيسي هو عامل اللياقة الذي عانى منه الفريق لفترة الإعداد القصيرة التي خاضها الفريق، من أجل الدخول أجواء المنافسة في هذه البطولة. وأعتقد أن فريقنا قد خسر لقاء الصقر الأبيض ولقاء اليوم بركلات الحظ الترجيحية وليس من جمل تكتيكية. وأشيد بالمستوى الذي قدمه لاعبو الفريق طيلة المباريات الثلاثة، وكانوا على قدر كبير من المسئولية، ولكن الحظ أدار وجهه أمام الفريق وودع المنافسات من الدور الأول ونأمل بالتعويض في المشاركة القادمة".

•  قال لاعب فريق الصقر الأبيض أحمد عبدالرسول بعد فوز فريقه على جرناس "الحمد لله على الفوز والتأهل، والذي جاء بفضل تكاتف الجهازين الفني والإداري واللاعبين، والذي يؤكد حرصهم على العمل بروح الفريق الواحد في هذه البطولة. فالفريق اختتم مشوار الدور الأول متصدرا للمجموعة الرابعة وهو هدف المرحلة الأولى من المنافسات. والتفكير الآن منصب على المرحلة المقبلة، والتي تشهد مباريات دور الثمانية، فلا يوجد مجال للتعويض، وعادة ما تكون مباريات هذا الدور قوية وتشهد الإثارة والندية بين الفرق المتأهلة. فالفريق سيسعى أن يقدم نفسه بالشكل المطلوب، وعلى الشكل الذي يمنحه نتيجة الفوز، ومواصلة المشوار في هذه البطولة. فطموح المنافسة ليس له حدود، وفريقنا عازم على الدخول للمباراة القادمة من أجل الانتصار".

•  قال لاعب فريق جرناس ناجي فتحي بعد خسارة فريقه من الصقر الأبيض "إن الفريق اجتهد وقدم مستوى والأداء في مباراته الأخيرة أمام فريق الصقر الأبيض، ولكن لم يحالفه الحظ في إحراز نتيجة شرفية في ختام مشواره في هذه البطولة وخرج بنتيجة الخسارة. ففترة الإعداد القصيرة التي خضع لها الفريق، لم تخدمه في مشواره بهذه النسخة من البطولة، ولكن بشكل عام فقد قدم الفريق أداء مغايرا عن النسخة 11 من البطولة، ويتطلع أن يعوّض هذا الخروج المبكر من الدور الأول، في منافسات النسخة القادمة".

 

برنس يواصل تصدر الهدافين

واصل محترف فريق النوايف برنس صدارة قائمة الهدافين في الدورة، وذلك برصيد 6 أهداف، ويغرد برنس وحيدا في القائمة دون منافسة شديدة، إذ يبعد عن أقرب المنافسين بـ 3 أهداف، ويملك 3 لاعبين حاليا في رصيدهم 3 أهداف، وهم لاعب فريق بتلكو جنرز يونايتد عبدالله الحشاش، محترف فريق الصقر الأبيض أرنست، بالإضافة إلى لاعب فريق الأساطير طلال النعار، لكن فريقه ودع الدورة.

وستشتد المنافسة بين الهدافين خلال ربع النهائي، فهل يصل أحد إلى الرقم الذي سجله أم برنس؟ أم يزيد الأخير غلته التهديفية ويحافظ على ريادته حتى ختام منافسات الدورة؟

الفخار بلا بطاقات ملونة

 يعتبر فريق الفخار هو الوحيد بين الفرق الـ 16 المشاركة في الدورة الذي لم يحصل لاعبوه على أي بطاقة سواء صفراء أو حمراء حتى الآن خلال ثلاث مباريات بالدور التمهيدي.

ومع ختام الجولات الثلاث لدور المجموعات في الدورة، فإن فريق الفخار حافظ على سجله نظيفا دون أي بطاقة في مفارقة مميزة بالمنافسات.

وبلغ عدد البطاقات الصفراء التي أشهرها الحكام 75 بطاقة صفراء، بالإضافة إلى 10 بطاقات حمراء كانت من نصيب الأساطير (3) وبطاقة حمراء واحدة من نصيب فرق فييكتوريوس، دلمون، الأحلام، فور ايفر، الزعيم، الصقر الأبيض وجرناس.

 

80 هدفًا في دور المجموعات

مع ختام دور المجموعات في دورة ناصر12، فإن عدد الأهداف المسجلة بلغ حتى الآن 80 هدفا في 24 مباراة، وذلك بمعدل 3.3 أهداف لكل مباراة، وهو رقم مرتفع ومؤشر على مستوى الدورة المرتفع.

وسجلت المجموعة الرابعة تسجيل أكبر عدد من الأهداف، إذ اهتزت شباك الفرق في 25 مناسبة، فيما المجموعة الثالثة الأقل عبر 13 هدفا فقط.

ويعتبر فريقا بتلكو جنرز يونايتد والنوايف هما الأكثر تهديفا، إذ سجل كل واحد منهما 10 أهداف، فيما فريق تايلوس من المجموعة الثانية هو الأقل تسجيلا للأهداف، بعد أن اكتفى بتسجيل هدفين اثنين فقط.

ويعد فريقا بتلكو جنرز يونايتد والزعيم هما الوحيدان اللذان لم يستقبلا أي هدف في دور المجموعات، إذ حافظا على نظافة شباك الحارسين عبدالله مشيمع مع بتلكو جنرز يونايتد ومحمد يوسف مع الزعيم، أما فريق جرناس فهو الأكثر استقبالا للأهداف بعد أن استقبلت شباكه 10 أهداف.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news