العدد : ١٥٠٩٣ - السبت ٢٠ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٣ - السبت ٢٠ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

الاسلامي

الكنوز القُدُسيّة (4)

الأربعاء ١٥ مايو ٢٠١٩ - 10:54

سيّد الاستغفار:

«حَدَّثَنِي شَدَّادُ بْنُ أَوْسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: عنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «سَيِّدُ الاسْتِغْفَارِ أَنْ تَقُولَ: اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي لاَ إِلَهَ إِلا أَنْتَ، خَلَقْتَنِي وَأَنَا عَبْدُكَ، وَأَنَا عَلَى عَهْدِكَ وَوَعْدِكَ مَا اسْتَطَعْتُ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ مَا صَنَعْتُ، أَبُوءُ لَكَ بِنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وَأَبُوءُ لَكَ بِذَنْبِي فَاغْفِرْ لِي، فَإِنَّهُ لاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلا أَنْتَ».

قَالَ:« مَنْ قَالَهَا مِنَ النَّهَارِ مُوقِنًا بِهَا، فَمَاتَ مِنْ يَوْمِهِ قَبْلَ أَنْ يُمْسِيَ، فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الجَنَّةِ، وَمَنْ قَالَهَا مِنَ اللَّيْلِ وَهُوَ مُوقِنٌ بِهَا، فَمَاتَ قَبْلَ أَنْ يُصْبِحَ،

 فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الجَنَّةِ» صحيح البخاري، ج8 ص67 (على عهدك ووعدك): ثابت ومستمر على الوفاء بما عاهدتك عليه ووعدتك بالقيام 

به من صدق الإيمان بك وحسن التوكل عليك وصالح الطاعة لك. 

(ما استطعت): قدر استطاعتي. 

(أعوذ): أستجير وألتجئ. 

(أبوء): أقرّ وأعترف. 

(موقناً): مخلصاً من قلبي مصدقاً بعظيم ثوابها.

رحمته سبحانه بِـمَن أسرف على نفسه:

 «عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، 

 قَالَ: «كَانَ رَجُلٌ يُسْرِفُ عَلَى نَفْسِهِ، فَلَمَّا حَضَرَهُ المَوْتُ قَالَ لِبَنِيهِ: إِذَا أَنَا مُتُّ فَأَحْرِقُونِي، ثُمَّ اطْحَنُونِي، ثُمَّ ذَرُّونِي فِي الرِّيحِ، فَوَاللَّهِ لَئِنْ قَدَرَ عَلَيَّ رَبِّي لَيُعَذِّبَنِّي عَذَابًا مَا عَذَّبَهُ أَحَدًا. 

فَلَمَّا مَاتَ فُعِلَ بِهِ ذَلِكَ. فَأَمَرَ اللَّهُ الأَرْضَ فَقَالَ: اجْمَعِي مَا فِيكِ مِنْهُ، فَفَعَلَتْ. فَإِذَا هُوَ قَائِمٌ، فَقَالَ: مَا حَمَلَكَ عَلَى مَا صَنَعْتَ؟ قَالَ: يَا رَبِّ خَشْيَتُكَ. فَغَفَرَ لَهُ». وَقَالَ غَيْرُهُ: مَخَافَتُكَ يَا رَبِّ». صحيح البخاري، ج4 ص176 (يُسرِف على نفسه): يُبالغ في المعاصي. 

قدَر عليَّ ربي: حكم علَيَّ وقضى. 

في رواية الكشميهني، قال الخطابي: قد يستشكل هذا فيُقال كيف يُغفر له وهو مُنكر للبعث، والقُدرة على إحياء الموتى؟

والجواب: أنه لم يُنكر البعث، وإنما جهل فظن أنه إذا فُعل به ذلك لا يُعاد فلا يُعذب، وقد ظهر إيمانه باعترافه بأنه إنّما فعل ذلك من خشية الله. 

وقال ابن الجوزي: وإنّما قيل إنَّ معنى قوله (لئن قُدِر): أيّ: (ضيّق) أو يكون قوله (قُدِّر) عليّ -بتشديد الدال- أيّ: قُدِّر علي أن يُعذبني ليعذبني. 

(ذرُّوني): انثروني وفرّقوني. 

(مَا حَمَلَكَ عَلَى مَا صَنَعْتَ؟): ما ألجأك، وما جعلك تفعل ذلك؟

ألا تُحِبّ أن يَغفِر الله لك؟ 

يقول تعالى: «وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا‏ ‏أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ‏» (سورة النور: 2) بلى واللهِ أُحِبّ أن يغفر الله لي * اللَّهُمَّ إنَّي أُشهِدك أنّي قد عفوت وصفحت عن كلِّ مؤمن ظلمني، عَفوًا خالصًا لوجهِك الكريم، وابتغاء رضاك وطمعًا في قُربك. 

* اللهُمَّ اغفر لي، واغفر لكل من ظلمتُه أو آذيته أو جرحته بأيّما جارحة 

من جوارحي، من إنسان، أو أيّ كائنٍ حيّ. فاجعلهم اللهُمَّ يعفون عنِّي يومَ الحساب. 

* اللهُمَّ إنَّ لك عليّ حقوقًا فتجاوز عنها، وإنَّ لِعبادِك عليّ حقوقًا فتحَمَّلْها عني، بجودك وكرمك يا أكرم الأكرمين، ويا أجود الأجودين، يا أرحم الراحمين يا الله. 

يقول تعالى: «وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ» (سورة الحشر: 10). 

(غِلّا): حقدًا وبغضًا. 

ومن المعاصي ما يُشدَّدُ العِقاب فيه كالإلِحاد في الحَرَم: قال تعالى: «وَمَنْ يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ‏‏» (سورة الحج: 25).

‭{‬بإلحاد‭}‬: بمَيلٍ عن الحق وتحوُّلٍ عنه. 

وفي هذه الآية الكريمة وجوب احترام الحرم، وشِدّة تعظيمه، والتحذير من إرادة المعاصي فيه وفعلها. تفسير السعدي، ص 536 أما حديث النفس ففيه عن رسول الله عليه الصلاة والسلام: «عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، يَرْفَعُهُ، قَالَ: «إِنَّ اللَّهَ تَجَاوَزَ لأُمَّتِي عَمَّا وَسْوَسَتْ، أَوْ حَدَّثَتْ بِهِ أَنْفُسَهَا، مَا لَمْ تَعْمَلْ بِهِ أَوْ تَكَلَّمْ». صحيح البخاري، ج8 ص 135.. فيا لها من رحمة! ويا له من جود! ويا له من عطاء وكرم! 

رجاء يوسف لوري

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news