العدد : ١٥٠٣٦ - الجمعة ٢٤ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٦ - الجمعة ٢٤ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ رمضان ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

في محاضرة بمركز «دراسات».. باحث أمريكي:

كتب - أحمد عبدالحميد تصوير - روي

الأربعاء ١٥ مايو ٢٠١٩ - 01:15

114.2 مليون دولار حجم إنفاق الشرق الأوسط على الذكاء الاصطناعي في 2021


 

كشف باحث أمريكي عن أن حجم الانفاق العالمي على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في عام 2017 بلغ 24.8 مليار دولار بلغ نصيب منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا منها حوالي 37.5 مليون دولار، متوقعا أن يصل الانفاق العالمي في 2022 إلى 77.6 بليون دولار فيما سيقفز الانفاق في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا إلى 114.2 مليون دولار في 2021.. جاء ذلك خلال المحاضرة الفكرية التي نظمها مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة «دراسات» أمس بعنوان «الذكاء الاصطناعي في منطقة الخليج الآفاق المستقبلية والتحديات».

وقال روبرت مويلينكي الباحث في معهد دول الخليج في واشنطن إن 16% من الانفاق العالمي على الذكاء الاصطناعي موجه إلى قطاع التجزئة يليه قطاع البنوك بنسبة 15% ثم قطاعات التصنيع والصحة، بينما في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا تصدر الانفاق على القطاع المالي النسبة الأعلى بما يصل إلى 25% من الانفاق يليه القطاع العام بنسبة 19.8% ثم التصنيع بنسبة 14%.

وأشار إلى أن التوقعات المستقبلية لاستخدامات الذكاء الاصطناعي في المنطقة تشير إلى أنها ستتوجه إلى المجالات الأمنية والعسكرية والمخابراتية ثم أتمتة خدمة العملاء، فيما تحتل خدمات العملاء والمبيعات أولوية الاهتمامات العالمية، موضحًا أن دول الخليج بدأت تولي اهتماما لافتا بهذا القطاع، ومنها دولة الامارات العربية المتحدة التي أنشأت وزارة للذكاء الاصطناعي وتتجه إلى اعتبار دبي مدينة ذكية وصولا إلى وسائل النقل والمواصلات الذاتية القيادة.

وتطرق الباحث الأمريكي إلى الحديث عن تأثيرات التطور الحاصل في مجال الذكاء الاصطناعي على سوق العمل سواء في العالم أو في المنطقة، مشيرًا إلى أن عدد الروبوتات الصناعية يتزايد بصورة متصاعدة حيث تتراوح أعدادها حاليا ما بين 1.5 إلى 1.75 مليون روبوت في 2017 لتصل ما بين 4 و 6 ملايين روبوت في 2025, كما أشار إلى أن أكثر من نصف الوظائف الحالية يمكن أن تتحول إلى الأتمتة، خلال العشرين عاما القادمة وفقا لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، لافتا إلى أن 46% من الوظائف بالمملكة العربية السعودية و47% من الوظائف في البحرين والإمارات عرضة للأتمتة وتزيد النسبة في قطر وتنخفض قليلا في الكويت.

ولفت إلى أن وظائف النساء هي الأكثر عرضة للأتمتة خلال العقد القادم، بينما من المرجح أن يتأثر الرجال على المدى الطويل بها، كما أشار إلى أن الوظائف المالية هي الأكثر عرضة للخطر على المدى القصير بينما تقل الخطورة على بقية الصناعات وكذلك وظائف النقل.

وأشار إلى أن ما تملكه مملكة البحرين من بنية تحتية قوية في مجال تقنية المعلومات والاتصالات يؤهلها لحدوث طفرة نوعية في مجال الذكاء الاصطناعي الذي يتطلب أساسا رقميا قويا حتى ينجح، وكذلك يجب العمل على أن تكون العوائد المتحققة من التطبيقات التكنولوجية مستدامة، داعيا إلى ترقب المزيد من التطورات التكنولوجية التي تسهم في تحسين العمليات الإنتاجية في مختلف المؤسسات على نطاق أوسع.

وشدد الباحث روبرت مويلينكي على أهمية العمل على تنمية المعرفة التكنولوجية ورفع مستويات التدريب وتنمية المهارات وتوجيه القدرات إلى هذا المجال، منوها باهتمام عدد من المؤسسات في مملكة البحرين بالذكاء الاصطناعي، كما أشار إلى أهمية وجود قاعدة بيانات قوية والسماح بالوصول إليها بالطرق الذكية وهو الأمر المتوافر في البلدان الخليجية التي تقوم بتنفيذ رؤى اقتصادية طموحة.

وأشار إلى أن الحكومات الخليجية عليها أن تضع القواعد اللازمة للحد من تداعيات الذكاء الاصطناعي، لافتا إلى هناك دراسات تتحدث عن تأثيرات سلبية على نسب البطالة من خلال تأثر بعض الوظائف فيما تشير الدراسات إلى الاحتياج إلى نوعية جديدة من الوظائف تتناسب مع هذا التطور المنتظر.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news