العدد : ١٥٠٣٨ - الأحد ٢٦ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٨ - الأحد ٢٦ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ رمضان ١٤٤٠هـ

ألوان

سفراء وممثلو 17 سفارة يخدمون الصائمين في إفطار السلام

الأربعاء ١٥ مايو ٢٠١٩ - 01:15


الأب هاني عزيز: هذا الإفطار لا يقام سوى في البحرين بلد التسامح الديني


 

كتبت: زينب حافظ

بمبادرة من قبل راعي الكنيسة الانجيلية الوطنية رئيس جمعية البيارق البيضاء القس هاني عزيز نظمت مساء أمس الأول جمعية «البيارق البيضاء» بالتعاون مع هيئة تنظيم سوق العمل والمعهد الدولي للسلام «إفطار السلام الثاني» لمئات من الأفراد المنتمين إلى مختلف الديانات والجنسيات لتوطيد اللحمة والتضامن والتعددية والاحترام المتبادل بين المجموعات والأفراد. 

حضر الإفطار الذي أقيم في فناء الكنيسة الانجيلية بالمنامة عدد من السفراء، والمسؤولين، وممثلي مختلف الديانات، والمجموعات العرقية والإعلاميين، الذين حرصوا على القيام بخدمة المدعوين من العمال المغتربين وغير القادرين من الجاليات الهندية، والبنغالية والباكستانية وغيرها، وكان في مقدمتهم القس هاني عزيز، ثم جلس الجميع لمشاركتهم مائدة إفطار واحدة بهدف تعزيز حوار الأديان والثقافات والحضارات.

وأكد القس هاني عزيز أن سفراء وممثلي 17 دولة شاركوا في إفطار السلام الثاني ومنهم سفراء السفارة الألمانية، والأمريكية، الإنجليزية، والإندونيسية، والليبية والتونسية، ومندوب من سفارتي مصر وفرنسا لوجود السفراء خارج البحرين. 

وقال راعي الكنيسة الهدف من الفعالية التي تقام للعام الثاني بعنوان «إفطار السلام الثاني» هو ادخال البهجة والفرحة في قلوب العمال المغتربين الذين فرضت عليهم الظروف التواجد بعيدا عن موطنهم وذويهم، وكيف نشعرهم بأنهم وسط اهلهم وان شهر رمضان يجمع الجميع حول مائدة إفطار واحدة، والتنوع الموجود بمملكة البحرين هو ما ساعدنا على تنفيذ هذه الفكرة خلال شهر رمضان الكريم، وتهدف جمعية «البيارق البيضاء» بهذا التجمع الى نشر روح السلام والمحبة بين جميع الأديان، انطلاقًا من نهج جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة في تنمية قيم المحبة والتعايش السلمي بين جميع افراد المجتمع البحريني، واللقاء اليوم غني بالتعددية فهو يجمع فئات مختلفة من شعوب آسيا المسلمين وغير المسلمين أتوا جميعا للمشاركة في الإفطار. 

وأكد القس عزيز ان دعوة السفراء جاءت تأكيدا لهم على ان البحرين بلد يستوعب جميع الديانات بمنتهى الحب، وقد كانوا سعداء جدا بحمل الطعام وتوزيعه على الصائمين ومن ثم مشاركتهم مائدة الافطار، اذ كانت تجربة جديدة بالنسبة إليهم وتعبر عن روح التسامح والتكافل الاجتماعي بين جميع الطوائف والمستويات، مشيرًا إلى ان هذه الفعالية التي اقامتها جمعية البيارق البيضاء في الكنيسة، بمشاركة هيئة تنظيم سوق العمل والمعهد الدولي للسلام بحضور كل من أسامة العبسي ونجيب فريجي، لا يمكن ان تقام سوى في البحرين لأن البحرين بلد سلام وامان، موجها جزيل الشكر إلى جميع الحضور من السفراء والمسؤولين، والشكر الخاص إلى سوبر ماركت الاسرة لدعمهم بكميات كبيرة من الطعام لهذا الجمع الكبير من المدعوين.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news