العدد : ١٥١٢٦ - الخميس ٢٢ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٦ - الخميس ٢٢ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العقاري

بن فقيه.. ورحلة التطوير العقاري في المملكة

الأربعاء ١٥ مايو ٢٠١٩ - 01:15

(بن فقيه).. يكفي أن يتردد هذا الاسم، لتتبادر إلى الأذهان صور لتلك المشاريع العقارية العملاقة المنتشرة في ربوع المملكة، والتي تنافس بعضها الآخر في التصميم والخدمات والإتقان. 

من التحف المعمارية الأخيرة لبن فقيه مشروعها الجديد الذي يتحدث هو عن نفسه. فضمن مشروع «واتر باي»، وإلى جانب البرجين اللذين صمم الأول منهما على شكل الهوليوود ستيل، والثاني يمثل العلامة التجارية لبن فقيه، يأتينا بقوة مشروع «روبيرتو كفالي»، حاملا اسم العلامة التجارية الإيطالية الأشهر، إذ أعلنت شركة بن فقيه شراكتها مع دار الأزياء الإيطالية الفاخرة والشهيرة روبيرتو كفالي، والتي ستتكفل بتنفيذ التصاميم الداخلية للبرج الشرقي من مشروع «واترباي»، ليحمل المشروع الواقع في قلب خليج البحرين اسم «واترباي ريزدنس مع روبيرتو كفالي»، مما يمثل إضافة نوعية مميزة للقطاع العقاري في المملكة من خلال الممازجة بين التصميم المميز مع لمسات أشهر دور الموضة العالمية، والدمج بين عالم الموضة والتصاميم الداخلية، لتكون بن فقيه بذلك أول مطور بحريني يستقطب بيت أزياء عالمي إلى القطاع العقاري المحلي.

‭}‬ ما الذي ميزي هذا المشروع الجديد؟ وما الذي يضيفه الى القطاع العقاري في البحرين؟

‭{{‬ يقول رئيس مجلس إدارة بن فقيه للاستثمار العقاري فيصل بن فقيه: برج «روبيرتو كفالي» أحد ابراج مشروع واتر باي، وهو أول مشروع عقاري في البحرين يمازج العقار مع علامة تجارية عالمية للأزياء، ليكون بذلك معلما لافتا في البحرين وخاصة مع الموقع الاستراتيجي المميز للمشروع. فخليج البحرين يعتبر اليوم من أكثر المناطق في البحرين تميزا، ويتمتع ببنية تحتية جاهزة ومشاريع حيوية مثل الافنيو وفندق الفورسيزونز والوارف الذي سيفتح قريبا وإذا بارك» وغيرها، إلى جانب المشاريع القادمة بقوة، فضلا عن كون المشروع في قلب العاصمة المنامة، إلى جانب تميز الموقع بركود المياه وتوافر التاكسي المائي، والقرب من المناطق الأخرى مثل السيف والسنابس والمجمعات المختلفة، الأمر الذي يجعله موقعا مميزا ويشهد إقبالا كبيرا من جميع الفئات في البحرين. وفي قلب هذه المنطقة الواعدة يأتي برج «روبيرتو كفالي» ليمثل إضافة أخرى ومهمة للمنطقة. 

حرصنا في مشاريعنا على الاستفادة من المصممين والشركات العالمية لإنشاء مشاريع عقارية مميزة تمثل طابعا فريدا وجذابا، من ذلك مشروع Paramount Residences Bahrain, Waterbay ذو الشقق الفندقية الفاخرة وهي مستوحاة من أجواء هوليوود الساحرة من حيث النجوم والأثاث والتصميم واللوبي. واليوم نقدم «روبيرتو كفالي»، وهو برج من عشرة أدوار، يضم الدور الأرضي منه محلات تجارية مطلة على البحر مباشرة، وأخرى مطلة على الشارع الرئيسي الذي يربط المنامة بمنطقة السيف، فيما تضم باقي الأدوار 264 شقة تتراوح بين الاستوديوهات و1-3 غرف نوم. ويتوقع الانتهاء من المشروع في نهاية سبتمبر، وبحد أقصى أواخر هذا العام.

ويتواصل الحديث لرئيس مجلس إدارة بن فقيه للاستثمار العقاري مستعرضا بعض أبرز المشاريع العقارية التي تنفذها الشركة حاليا، منها مشروع السدرة الذي سيضم 454 فيلا فخمة بأسعار تبدأ من 127 ألفا وتصل إلى 170 ألفا، وتتراوح الفلل بين 2و4 غرف نوم.

وهناك مشروع ليان الذي تم الانتهاء من الأساسيات وأكثر من 50% من الهيكل الرئيسي، وهو من المشاريع الترفيهية في البحرين، ويقع في درة مارينا، وهناك أيضا مشروع (سم وير) في منطقة السيف، وهو أيضا لفئة الشباب، ويضم 320 شقة في متناول الشباب. 

إلى جانب العديد من المشاريع العقارية من مختلف مناطق المملكة.

نجاح المشاريع

‭}‬ هناك الكثير من المشاريع العقارية المتنافسة في المملكة.. ما الذي يجعل بعضها أكثر نجاحا من غيرها؟ 

‭{{‬ أول عوامل النجاح في أي مشروع هو أن تعرف سر النجاح، لا أن تقلد الآخرين في مشاريعهم الناجحة. لذلك وقبل أن تبدأ المشروع يجب أن تحدد الزبون المستهدف، والشريحة التي يوجه إليها المشروع، واحتياجات وميول هذه الشريحة، وقدراتها المالية. أضف إلى ذلك طبيعة الموقع واحتياجاته.. فهل يتناسب المشروع مثلا مع طبيعة الزبائن والعملاء في المنطقة أم لا؟ فمثلا لا يعقل أن يدشن المستثمر مشروعا في منطقة ما فقط لأن التكلفة أقل بغضّ النظر عن التشبع الذي فيها أو طبيعة واحتياجات المنطقة. 

لذلك فإننا قبل أن نبادر إلى أي مشروع يجب نقوم بدراسة شاملة مع رؤية مستقبلية وليس حالية فقط. فمثلا عندما خططنا لمشروعنا في واتر باي، لم يكن هناك أي مطور قد بدأ قبلنا، ولم يكن في المنطقة سوى فندق الفورسيزونز. ولكننا درسنا المنطقة واستشرفنا مستقبل الموقع وكنا على يقين وإيمان بأن المنطقة ستكون من أكثر مناطق البحرين حيوية وأهمية، وهذا ما حدث, حيث بدأ بعدها المشاريع والاستثمارات تتوالى. 

بل إننا عندما بدأنا في بعض المشاريع كان هناك من يستغرب ويقول: لمن تبنون هناك؟ واليوم أثبتت التجربة أنها كانت من أنجح المشاريع.

من جانب آخر، نجد هناك نوعا من التغير في الفكر لدى الشباب عن السابق، إذ كان التركيز منصبا على البيوت وليس الشقق. واليوم بدأت هذه الصورة تتغير. وهذا ما عمدنا إليه في بعض مشاريعنا كمشروع منطقة سند الذي وفرنا فيه 270 شقة تبدأ أسعارها من 19 ألف دينار فقط، ولاقى نجاحا كبيرا، وكانت الفئة الأكبر التي استفادت منه هي الشباب.

ثم تأتي الجودة كعامل أساسي ومهم في نجاح المشاريع انطلاقا من سمعة الشركة المطورة، فعندما يطمح المطور الى تحقيق أعلى نسبة ربح على حساب جودة المشروع، فإن النتيجة بالتأكيد هي خيبة أمل عند الزبائن، في حين أن المطور الذكي هو من يستطيع أن يبهر الزبون بما لم يتوقعه منه.

المعارض

‭}‬ تحتضن البحرين العديد من المعارض العقارية التي يتنافس المطورون على المشاركة فيها. إلى أي مدى تسهم مثل هذه المعارض في تنشيط القطاع العقاري في المملكة؟

‭{{‬ ما يجب التركيز عليه هنا هو أن المعارض ليست فرصة للبيع والصفقات بقدر ما هي فرصة مهمة لعرض المطورين لمشاريعهم المتميزة وأفكارهم المبتكرة من أجل استقطاب المستثمرين والزبائن. والأمر لا يقتصر على السوق المحلي، فهناك أسواق كبيرة أبرزها السعودية، والمعارض فرصة لاستقطاب المستثمرين من تلك الأسواق من أجل الاطلاع على أحدث وأبرز إنجازات القطاع العقاري في البحرين مما يمهد الطريق لصفقات واستثمارات مستقبلية قادمة. 

ولكن.. في اعتقادي ان ما نحتاج اليه هو الترويج والتسويق لمثل هذه المعارض بشكل أكبر ليس على المستوى المحلي أو السعودي فحسب، وإنما على المستوى الإقليمي.. فاليوم بفضل التقنيات والتطورات صارت كل السبل متاحة لنا ويجب استغلالها من اجل تسويق أكبر.

والأمر الآخر، أتصور أن توحيد المعارض المتعددة في معرض واحد كبير على المستوى الإقليمي يعدّ أمرا مفيدا ويجعل المعرض يحظى بزخم أكبر ويستقطب عددا أكبر من المستثمرين بدل تشتت الجهود في معارض متعددة. أضف إلى ما سبق، في تصوري هناك حاجة إلى تعزيز دور هذه المعارض من خلال فعاليات مصاحبة. 

والجانب الآخر هو أن هناك حاجة إلى تغيير الفكرة المغلوطة بأن المعارض العقارية موجهة للمستثمرين والمقتدرين فقط، بل يجب أن يقتنع المواطن والشاب العادي بأن لديه العديد من الفرص للتملك والشراء متاحة في مثل هذه المعارض.

‭}‬ ختاما.. كيف تنظر إلى مستقبل السوق العقاري في البحرين؟

‭{{‬ يجب أن نعمل لتكون البحرين في موقع متميز على خارطة العالم وتستقطب المشاريع والماركات العالمية المعروفة. فرغم ما قد يظنه البعض من أننا نسير بشكل أبطأ من غيرنا في هذا المجال، فإن البحرين تتحرك بخطى ثابتة وواثقة. فنحن اليوم نزرع البذرة، ويجب أن نعتني بها حتى نجني الثمار، فالأمر لا يتحقق بين يوم وليلة. 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news