العدد : ١٥٠٩٣ - السبت ٢٠ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٣ - السبت ٢٠ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

قضايا و آراء

تأثير الذكاء الاصطناعي في صياغة استراتيجيات المستقبل

بقلم: د. يحيى عبدالقادر

الثلاثاء ١٤ مايو ٢٠١٩ - 01:15

في مساء الإثنين (15 أبريل 2019) قام د. سامح النمكي عميد كلية الإدارة بجامعة فيكتوريا في سويسرا والعميد السابق لكلية الإدارة (Maastricht) في هولندا بتقديم عرض عن (الذكاء الاصطناعي Artificial Intelligence) في المجمع العلمي المصري بالقاهرة بدعوة من المجلس المصري للشؤون الاقتصادية.

قام د. فاروق إسماعيل رئيس المجمع العلمي المصري بتقديم د. النمكي للجمهور الغفير الذي احتشد لمتابعة المحاضرة الشيقة. قدم د. النمكي تعريفا للذكاء الاصطناعي بقوله: «من المؤكد أن الذكاء الاصطناعي سوف يوفر حلولا لإبداعات السوق والمنتجات الحديثة إذ إن لديه القدرة على تطوير المنتجات والأسواق ونماذج إدارة الأعمال ومعايير الجودة. وحاليا تمر عمليات التصنيع وقطاع عريض من الخدمات بمرحلة ثورية يدفعها الذكاء الاصطناعي. إن الحافز الرئيسي هو أجهزة الحاسوب التي سوف تقدم لنا نتائج عمليات الذكاء الاصطناعي.

إن أساليب دمج هذه الظاهرة الحديثة ضمن سلوكنا الاستراتيجي وأساليب إدارة المؤسسات والدول لا يزال محيرا حتى اليوم. فنحن نسعى إلى خلق إطار للذكاء الاصطناعي وتقديم أنماطه التي تتوافر اليوم وعلى نطاق أوسع في المستقبل القريب».

تعريف الذكاء الاصطناعي

يشار إلى الذكاء الاصطناعي عادة على أنه تسخير أجهزة الحاسوب للقيام بعمليات مهارية نسبيا، ما يؤثر على قطاع الأعمال. وتزداد احتمالات أن الذكاء الاصطناعي سوف يؤدى إلى تحولات جوهرية في صياغة استراتيجيات إدارة الأعمال وكذلك محتوى تلك الاستراتيجيات. سوف تشهد التحولات التي ستطرأ على المنتجات، والسلع واستراتيجيات السوق والتي هي نتيجة طبيعية للسلوك التنافسي الذي ستشكله عمليات الذكاء الاصطناعي. هيا بنا ندرس بعض تلك التحولات والتي سوف تطرح الإطار التصوري للأسلوب الاستراتيجي.

يرتكز حوار د. النمكي على إطار معاصر للذكاء الاصطناعي وبعض النماذج التي تم تنفيذها. فما الذكــاء الاصطناعي؟

وفقا لقاموس Merriam Webster يعد الذكاء الاصطناعي «أحد فروع علوم الحاسوب التي تختص بمحاكاة السلوك الذكي» وكذلك «قدرة الآلة على محاكاة السلوك البشرى المستنير». يعتمد الذكاء الاصطناعي على خلق أنماط Segmentation فهناك أنماط زمنية وأنماط معقدة. لكننا سوف نلتزم بالأنماط الزمنية فقط في هذا الإطار.

الذكاء الاصطناعي الراهن يعتمد حاليا على تداول أحجام هائلة من البيانات إلا أنه يعاني من قصور في التحليل وعناصر الإدراك المستقل. فقد يميل إلى الاعتماد على ردود الأفعال Reactive أو يتمتع بذاكرة محدودة.

ردود الفعل

هناك أجهزة تقوم بتحليل التوقعات المحتملة وكذا توقعات النظام أو من ينافسه لكنه يتمتع بالقدرة على اختيار أفضل التوقعات الاستراتيجية. لا يتمتع النظام بالقدرة على استغلال التجارب الماضية في اتخاذ قرارات عصرية. فرؤية الحاسوب للعالم مباشرة وتتفاعل وفقا لمعطيات الواقع.

وتستغل تلك الأجهزة التجارب السابقة في التأثير على القرارات المستقبلية.

لا تعتمد نظم الذكاء على تكوين أشكال لعالمها فقط بل تشكل عناصر وكيانات للعالم الواقعي أيضا. فهي لا تستوعب المضمون فحسب بل تستحوذ عليه أيضا.

نظرية العقل المدبـر

يتبع هذا المصطلح علم النفس فيشير إلى إدراك أن الآخرين يتمتعون بيقين، ورغبات ونوايا تؤثر في اتخاذ القرارات الصادرة عنهم. كما أن لدى الآخرين يقينا، ورغبات ونوايا، وتصورات تختلف عن رؤاهم. وهذا النمط في الذكاء الاصطناعي غير متاح حاليا.

إدراك الذات 

في إطار تلك الفئة تتمتع نظم الذكاء الاصطناعي بشعور بالوعي الذاتي. فالأجهزة التي تتمتع بوعي ذاتي تدرك وضعها الحالي ولديها القدرة على استخدام البيانات في استنباط مشاعر الآخرين. فهي تتعرف على الآخرين ومشاعرهم الباطنية ولديها القدرة على التنبؤ بمشاعر الآخرين. وهذا النمط من الذكاء الاصطناعي غير متاح حاليا. ولا غنى عن الخوارزميات في الذكاء الاصطناعي. والخوارزميات هي مجموعة من التعليمات الميسرة والتي يمكن للحواسب أن تنفذها.

هل تمكن الذكاء الاصطناعي من التأثير على صياغة استراتيجيات قطاع الأعمال؟

تتبلور رؤية المفكر في أن السياسات الاستراتيجية لبعض المؤسسات التجارية على المستوى الدولي كانت استجابة لنتائج أو فعاليات الذكاء الاصطناعي. فيما يلي بعض الأمثلة التي تعكس كيف أن بعض القرارات أو الاستراتيجيات قد صدرت نتيجة تطور الذكاء الاصطناعي حاليا.

نموذج IMB

يعكس التسوق المباشر Online ذوق المستهلك وعاداته الشرائية وخياراته الطبيعية. وحين يتم ضخ تلك البيانات الرقمية فإن الذكاء الاصطناعي يطرح برامج تسوق على نطاق جماهيري. لقد قدمت IBM WATSON نموذجا لذلك البرنامج. فبرنامج الحاسوب المعروف باسم (GWYN) يطرح باقة لإدارة الطلبات وقدرات المستهلك التفاعلية لتجار التجزئة الذين يستخدمون الحاسب في محلاتهم (e-commerce retailers) حيث يوفر لهم البرنامج بيانات العملاء مقابل تلقي هدية مجانية. 

يقوم البرنامج باختيار الهدية بناء على مقارنة بيانات خاصة بالهدية قام بشرائها عملاء يماثلون متلقي الهدية. يسعى البرنامج لمحاكاة وظيفة مندوبة المبيعات التي تستقبل العملاء في المتاجر وترحب بهم لاختيار أفضل الهدايا والملابس ومستحضرات التجميل. يعتمد البرنامج على تجارب العميل ومشترياته في الماضي وكذلك السلع والخدمات التي يفضلها.

المـدن الذكية Smart Cities 

يسعى الذكاء الاصطناعي إلى مواجهة التحديات الحضرية عن طريق تعزيز فاعلية المدن والإدارة الحضرية. حيث قامت مؤسسة Huawei بتطوير منصة رقمية للمدن الذكية بتطبيق الذكاء الاصطناعي وقدرات شبكة التواصل لإدارة الأمن العام، وحماية البيئة، والنقل، والتعليم الحكومي، والزراعة.

تقوم Huawei بتوصيل ما يعرف باسم العقل Brain والجهاز العصبي الرئيسي والجهاز العصبي المؤقت عبر الموصلات في سائر أنحاء المدينة. يتعامل النظام مع موصلات المدينة المختلفة ما يخلق نظاما رقميا موازيا بالمدينة يدعم جميع التطبيقات داخلها.

 Tangli هو محرك علم البيانات الصيني الذي قام بابتكار برنامج للمدن الذكية وهو يشبه Huawei فيما يختص باستخدام الموصلات لجمع بيانات يمكن أن تخضع لتحليل الذكاء الاصطناعي واستخراج نتائج يمكن استغلالها في إدارة المدن الحضرية.

صناعة الدواء

لقد شرعت صناعة الأدوية في الاستفادة من الذكاء الاصطناعي من خلال سلسلة من التطبيقات مثل الكشف عن الأدوية، واختبارها وكذلك إنتاجها والإسهام في التشخيص والعلاج الطبي، ومتابعة حالات المرضى.

وتقوم شركة Beyer بتحسين نظام بيانات أمن المرضى عن طريق تطبيقات الذكاء الاصطناعي في محاولة لقياس الآثار الجانبية لتعاطي الأدوية. وهو ما يعرف بنظام الذكاء الاصطناعي لمتابعة تناول الأدوية. فالقدرة على تفعيل تقنيات الذكاء الاصطناعي المتقدمة سوف تبحر في عالم مراقبة الأدوية Pharmacovigilance إلى عوالم جديدة. سوف تخدم صناعة الرعاية الطبية، وقطاعا كبيرا من المرضى وكذلك المشرعون الذين يتابعون جودة خدمات الرعاية الصحية.

حلف شمال الأطلنطي NATO 

يتولى الذكاء الاصطناعي تطوير صناعة الدفاع حيث يتخلى السلاح التقليدي Hardware عن مكانه الذي يشغله اليوم لبرامج إدارة الحروب. تتجه بحوث NATO إلى تطبيق أساليب ذكية ذاتية القرار نسبيا – لمقاتلين ينتمون إلى الجيل الفضائي – في جبهات القتال وسوف تتولى برامج إدارة الحروب الذكية بفاعلية عمليات الدفاع الفضائية ذاتية القرار من شبكات الحاسوب الحربية.

فمثلا قد يقوم العدو بتوجيه برامج عدائية فضائية - مدمرة بطبيعة الحال – تهدف إلى السيطرة على شبكات حليفة ومهاجمة مراكز توجيه الشبكات ونظم أسلحة ودوائر التحكم، والاتصالات، والاستخبارات، والرقابة والاستطلاع.

ولمكافحة هذا الهجوم «البرنامج» المعادي فإن NATO يقوم بتطوير فريق من الصيادين Hunters الذين ينتمون إلى الذكاء الفضائي – الاستخباري ذاتي القرار، منطلق الحركة، متخصص في عمليات الدفاع الفضائي الفعال. وبطبيعة الحال فنظام الدفاع الفضائي الاستخباراتي ذاتي القرار (AICA) هو أحد ثمار برامج الذكاء الصناعي.

تطوير منتجات مؤسسة FUJITSU 

تعزز تقنيات الذكاء الاصطناعي من عملية تطوير المنتجات فالتقنيات الحديثة المبنية على الذكاء الآلي تقوم بالتنبؤ بدقة باحتياجات تصميم المنتجات مستقبلا وتعديل المدخلات البشرية التي تمت في الماضي. يعتمد FUJITSU حاليا على وسائل الذكاء الاصطناعي لتوفير دعم حاسوبي لمهام تطوير المنتجات. لقد تم ابتكار (FTCP) وهو منطلق فني حاسوبي مرن لتسهيل التجميع الفعال لبيانات التطوير المنتج وفي نفس الوقت إدارة ورفع كفاءة النماذج التي هي من نتاج تلك البيانات.

تطوير برامج الحماية المالية

نتيجة التعاملات المالية المباشرة Online أصبح لزاما ابتكار برامج للأمن المالي على ضوء برامج Fintech. يلعب الذكاء الاصطناعي دورا حاسما في تعزيز الأمن الفضائي Cybersecurity وكذلك الكشف عن عمليات التزوير. ويتزايد اليوم عدد المراكز المتخصصة في عمليات الأمن الفضائي للمؤسسات المالية. فمثلا Shape Security هي مؤسسة أمريكية تعتمد على القدرات الآلية للكشف عن طلبات الائتمان الزائف وسرقة الوثائق الشخصية.

تقوم أنظمة الشركة بتعريض بيانات الطلب على برامج حاسوب يمكنه التمييز بدقة بين العملاء ذوي التاريخ المشرف وبين الحسابات المشكوك في أمرها. ويمكن للبرامج الأمنية أيضا الكشف عن عمليات إدخال البيانات المزورة وتنبيه كل من العميل والمؤسسات المالية في الوقت نفسه.

دور شركة فرنسية

تمتد خدمات الذكاء الاصطناعي لتشمل العمليات اللوجستية فبرامج توجيه السجلات البصرية تم تطبيقها في تجارة التجزئة. فسلاسل المؤسسات التجارية تعتمد اليوم على التحول الرقمي فتقوم الشركة الفرنسية Qopius بتطوير برامج بصرية لقياس الأداء الفردي مثل تتبع السلع وتحسين عمليات إدارة المحال التجارية وذلك من خلال التعرف على الهيئةImage Recognition فيمكن للبرامج استخلاص بيانات العلامة التجارية، والشعار، والسعر وكذلك وضع المخزون السلعي (ناقص- متوافر - موقع العرض ). من الواضح أن الذكاء الاصطناعي سوف يسهم في العمليات اللوجستية لتكون ذاتية، وسهلة التوقع، وتفاعلية في الوقت نفسه.

الدور المستقبلي 

للذكاء الاصطناعي

هي تقنية استراتيجية سوف تسهم بشكل فعال في التطوير الاقتصادي والإداري للمؤسسات التجارية والحكومات. ويظن البعض أن هناك ثورة صناعية خامسة سوف يحفزها الذكاء الاصطناعي.

بالنسبة إلى قطاع الأعمال والنشاط التجاري سوف تتأثر على المستوى التطبيقي والاستراتيجي. هناك عمليات مثل تطوير المنتجات، والتسويق وسلاسل التوريد العملاقة، وسلوك العملاء، ونظم المعلومات التي سوف تعتمد على برامج الذكاء الاصطناعي.

كما أن باقة من الأنشطة مثل التعليم، والتمويل، والصحة، والإعلام والسياحة والنشاط التجاري سوف تعتمد عليها كما ستبدي لنا الأيام القادمة ما كان محجوبا عنا من عالم وردي مذهل!!

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news