العدد : ١٥٠٣٨ - الأحد ٢٦ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٨ - الأحد ٢٦ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ رمضان ١٤٤٠هـ

ألوان

حفل نادر بين الكوريتين.. عازف من الجنوب ومغنية من الشمال

الاثنين ١٣ مايو ٢٠١٩ - 01:15

نظّم عازف كمان كوري جنوبي ومطربة كورية شمالية امس الأحد عرضا مشتركا نادرا يأملان أن يساعد في التقريب بين الكوريتين المنقسمتين عبر الموسيقى، في ظل التوترات الناشئة وسط دبلوماسية نووية متعثرة.

عازف الكمان وون هيونغ جون وشريكته السوبرانو الكورية الشمالية كيم سونغ مي، قاما بالأداء معاً في مركز شنغهاي للفنون الشرقية مع فرقة موسيقية صينية.

جاء الحفل الموسيقي بعد ثلاثة أيام من إعلان كوريا الجنوبية أن بيونغ يانغ أطلقت صاروخين قصيري المدى يشتبه في اتجاههما نحو البحر في ثاني تجربة من هذا النوع خلال خمسة أيام.

بالنسبة للفنانين، هذا هو أول حفل موسيقي بينهما مع موسيقي من الجانب الآخر من الحدود الكورية، الأكثر تحصينا في العالم.

التقى الاثنان عدة مرات العام الماضي في بكين واتفقا على أداء مشترك للمساعدة في تعزيز السلام في شبه الجزيرة الكورية.

وفي الحفل، غنت كيم أغنية لأنتونين دفوراك بعنوان «أغاني علمتني أمي إياها» بينما عزف وون الكمان.

وغنت كيم في وقت لاحق «أريرانغ»، وهي نغمة شعبية تقليدية كورية محبوبة في كلا البلدين، بينما عزفت أوركسترا مدينة شنغهاي السمفونية الموسيقى.

قبل حفل الأحد، قال وون: «عندما قابلت كيم أول مرة، شعرت كأنه التأم الشمل بيني وبين صديقة قديمة.. لا ينبغي أن يكون هذا الأداء هو النهاية.. والمهم الآن هو ما يمكن أن نحققه معاً من أحلام أخرى».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news