العدد : ١٥٠٣٨ - الأحد ٢٦ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٨ - الأحد ٢٦ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ رمضان ١٤٤٠هـ

ألوان

«البحرين وطن السلام».. كتاب أصدرته جمعية «تعايش»

الأحد ١٢ مايو ٢٠١٩ - 01:15

أصدرت جمعية البحرين لتسامح وتعايش الأديان (تعايش) أمس كتابا جديدا بعنوان (البحرين وطن السلام) يضاف إلى المكتبة البحرينية والعربية والعالمية، وذلك في إطار دور الجمعية الذي تلعبه في ترسيخ القيم التي تأسست من أجلها، والتي تعكس الواقع الحقيقي للتسامح والتعايش الإنساني والديني والمذهبي بمملكة البحرين، وتأثيرات هذا التسامح والتعايش في إبراز الدور الحضاري لمملكة البحرين في محيطها الخليجي والعربي والعالمي.

وفي هذا السياق قال الأستاذ يوسف بن محمد بوزبون رئيس الجمعية «كلنا سعادة وفرحة غامرة بصدور هذا الكتاب الذي يمثل بالنسبة إلينا في جمعية البحرين لتسامح وتعايش الأديان أهمية كبيرة، لكونه وثيقة لها مكانتها من التقدير والاجلال نسبة لأن من شاركوا في كتابتها يمثلون كل الأديان والطوائف والمذاهب التي تعيش على أرض مملكتنا الغالية، إذ عبّروا بصدق ومسؤولية عن حقيقة التعايش والتسامح في البحرين واعتزازهم وفخرهم بهذا الواقع الجميل».

وأضاف بوزبون «من أجمل ما حفل به كتاب (البحرين وطن السلام) المقال الذي كتبه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والذي نشر في يوم 10 أكتوبر من عام 2017م بصحيفة (الواشنطن بوست) بعنوان (البحرين أقوى بسبب التنوع)، وفي هذا المقال يقول جلالته: «لقد ارسى أسلافنا في مملكة البحرين ارث بناء الكنائس والدُور والمعابد جنبًا إلى جنب مع المساجد وأقروا بالشعائر والطقوس الدينية الخاصة بالآخرين، لذا ظللنا جميعًا نتمتع بهذا التعايش السلمي الذي تجسده روح الاحترام والحب المتبادلين».

وأوضح رئيس جمعية البحرين لتسامح وتعايش الأديان «إن الكتاب زاخر بالكتابات القيّمة والمعبرة عن جوهر قيمة (السلام) و(التعايش) في البحرين من خلال شخصيات رفيعة المستوى سياسيا واقتصاديا ودينيا محليا وإقليميا وعالميا ومن الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، مؤكدين أن تاريخ البحرين قد أثبت فعليًا أن أخلاقيات التسامح السائدة في الموروثات الثقافية لشعب البحرين كانت عاملاً رئيسيًا في ثبات مسيرة التنمية الشاملة والاستقرار السياسي والاقتصادي والرقي الثقافي والفكري وفي ترسيخ الأمن والأمان والسلم المجتمعي، وأن تاريخ البحرين أكد فكرة أن المجتمع يتكون من عدة طوائف وانتماءات دينية وعقائدية وبهذا فهم عناصر رئيسية فاعلة وبناءة في كيان الوطن».

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news