العدد : ١٥٠٣٥ - الخميس ٢٣ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٥ - الخميس ٢٣ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ رمضان ١٤٤٠هـ

الثقافي

بكارة الضوء

شعر: علي النهام.

السبت ١١ مايو ٢٠١٩ - 10:49

لأنتِ أنتِ التي ما زالَ مطلعُها

بكارة الضوءِ والنجماتِ والشهبِ

وأنتِ من تَضْحَكُ الناياتُ في فمِها

فيرقصُ التوتُ في شبّابةِ الطربِ

وأنتِ مَنْ تغزلُ الدنيا على شفةٍ

وتسكبُ العيدَ في سِجّادةِ التعبِ

وأنتِ؟ .. ما أنتِ إلّا ماءُ أسْئلَةٍ

سرُّ المجازاتِ والألحانِ والكتبِ

وأنتِ؟ ما أنتِ إلّا ماء عاشقةٍ

عُصارةُ التينِ والرمانِ والعنبِ

أراكِ في دهشةِ المعنى إذا بزغتْ

قصيدةً من بريق الماس والذهب

مُذْ كنتِ في زرقةِ الفيروزِ سوسنةً

مددتُ خيطَ الرؤى للماءِ فانسكبي

ورمّمي في جدارِ الروحِ أمنيةً

بيضاءَ كالحبِّ في سحّارةِ الحقبِ

وذوّبي في دمِ النسرينِ قافيتي

حتى اكتمال الجَنَى في موسمِ الرطبِ

يا طفلةَ الغيمِ مُدّي الشوقَ مغْتَسَلا

للعابرينَ على بوابةِ السحبِ

قد جئتُ من خضرةِ الأشواقِ لا وطن

سوى الذي نامَ في عينيكِ والهُدبِ

كان الغرامُ سماءً .. كنتِ سدرتَها

وكنتُ في سدرة الألوانِ قلبَ نبي

وكنتُ أمشي على ظلّي ويسبقني

نهرُ الصباباتِ والأشواقِ والنصبِ

كنّا معا في حَكَايا الشمعِ يشبهُنا

صوتُ الكمنجاتِ والأطفالِ واللعبِ

نخبئُ السرَّ في شطآن بهجتنا

مضمّخًا بعناقِ الماءِ واللّهبِ

مزمّلاً ببهارِ الوجدِ كانَ صدى

من سورةِ العطرِ مسكوبا من القربِ

والآنَ مازالَ كوخُ الشعرِ موعدُنا

ولو تلبّدَ وجهَ الليلِ بالحجبِ

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news