العدد : ١٥٠٣٦ - الجمعة ٢٤ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٦ - الجمعة ٢٤ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ رمضان ١٤٤٠هـ

عربية ودولية

مراقبون: وصول قاذفات بي-52 إلى قطر يضعها في ورطة

السبت ١١ مايو ٢٠١٩ - 01:15

قال مراقبون إن قرار الولايات المتحدة إرسال قاذفات بي-52 للتمركز في قاعدة العديد، استعدادا لتوجيه ضربات إلى إيران في حال استهدفت أهدافا أمريكية في المنطقة، يضع قطر في ورطة ويهدد بتفجير العلاقات القطرية الإيرانية ووضع الدوحة في مواجهة مع طهران وجعلها عرضة لهجمات انتقامية من الحرس الثوري.

وتضع الخطوة الأمريكية قطر أمام امتحان كبير، فماذا ستفعل لو حدث هجوم أمريكي على إيران سواء كان بضربات محدودة أو بمواجهة شاملة، وهو ما سيؤدي إلى افتضاح «الحياد» القطري في الخلافات بين واشنطن وطهران.

وسعى المسؤولون القطريون إلى الإيحاء في أكثر من موقف بأنهم أقرب إلى مواقف إيران، وأنهم يتفهمون موقفها في مسألة العقوبات، حتى إن وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف استغل وجوده في مؤتمر منذ أيام بالدوحة ليطلق تصريحات قوية ضد الولايات المتحدة في تعليقه على اعتزام واشنطن وضع الإخوان على لوائح الإرهاب.

وتساءل متابعون للشأن الخليجي في تصريحات نشرتها «العرب» اللندنية كيف تستطيع قطر أن تستضيف وزير خارجية إيران وتعارض محاولات استهدافها من الولايات المتحدة، وفي الوقت نفسه تقبل أن يكون الحشد العسكري الأمريكي على أراضيها، لافتين إلى أن هذه الوضعية المعقدة تمثل فرصة لفضح تناقضات قطر التي دأبت على إظهار عكس سلوكها في ملفات مختلفة بينها الزعم بالاشتراك في الحرب على الإرهاب فيما هي تدعم وتموّل أنشطة كيانات مصنفة إرهابية وتسهل تحركات أشخاص مطلوبين للقضاء في بلدانهم.

ويعتقد مراقبون سياسيون خليجيون أن إيران لن تفوِّت لقطر هذا التلوُّن في المواقف، وخاصةً أن الدوحة تراهن على دور إيراني في فك أزمتها الخانقة في مجالات عدة، أبرزها ما تعلق بالتموين في ظل استمرار المقاطعة ورفض قطر أي معالجة عملية تؤدي إلى وقف دعمها للجماعات المصنفة إرهابية، وتحميل المواطن القطري نتائج ذلك التعنت. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news