العدد : ١٥٠٣٦ - الجمعة ٢٤ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٦ - الجمعة ٢٤ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ رمضان ١٤٤٠هـ

بريد القراء

نداء عاجل لإدارة التعليم الثانوي وللوزير الموقر

الأحد ٠٥ مايو ٢٠١٩ - 11:01

ها نحن الآن على مشارف شهر الخير شهر رمضان وحال طلبة المرحلة الثانوية عموما لا يسر.. علما بأن معظم المقررات يتم إكمال مناهجها نهاية شهر أبريل كحد أقصى مع تسليم الطلبة درجات الأعمال وجميع ما يلزم.. فمن هذا المنطلق سيتغيب طلبة المدارس الثانوي بدءا من اليوم الخميس الموافق 2/5/2019م لأن هذا الخميس كما نعلم يكون (ضائعا) كونه بعد إجازة سنوية ومعظم الطلبة يكونون مسافرين.

الطلبة سيتغيبون عن المدرسة ليتفرغوا للتحضير والدراسة المسبقة استعدادا لامتحانات نهاية الفصل الدراسي.. على الرغم من أن جميع الطلبة لديهم رصيد غياب فصلي يحسب فيه عدد مرات غيابهم بعذر ومن دون عذر إلا أن لا يعقل بتاتا بأن يداوم الطلبة في الأسبوع الأول من رمضان وهم لا توجد لديهم أي امتحانات أو نواقص ماعدا بعض الطلبة الذين سيقدمون الامتحانات العملية والتي تبدأ يوم الثلاثاء الموافق 7/5/2019م.

طلبة المرحلة الثانوية وبالأخص التوجيهي المسار الأدبي.. تبدأ امتحاناتهم في تاريخ 13/5/2019م.. وهم سيكملون المناهج الأسبوع القادم فلا يعقل أن يداوموا بلا أي معنى وهدف لأنهم سيكملون المناهج وجميع المهام الموكلة إليهم وهم صائمون ومتعبون .. وفي الوقت نفسه هم في حيرة، خوفا من أن يغيبوا طوال هذه الفترة ويحرموا من دخول الامتحانات النهائية -لا سمح الله- وخصوصا أنهم خريجو المرحلة الثانوية لهذه السنة.

رسالتي هذه وندائي هذا أوجهه الى المسؤولين في إدارة التعليم الثانوي الموقرة  وإلى سعادة الدكتور الفاضل ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم الموقر بأن ينظروا بهذا الخصوص وأن يعجلوا موعد رفع الغياب عن الطلبة وأرجو كل الرجاء من سعادتكم أن يتم رفعه بعد إجازة يوم العمال مباشرة أي اليوم الخميس الموافق 2/5/2019م رأفة بالطلبة ورحمة بهم وحفاظا على مستقبلهم ومنعا من أن يتم احتساب الغياب عليهم، على الرغم من إكمالهم مقرراتهم وبالتالي يتعرضون للحرمان من دخول الامتحانات، وخصوصا خريجي وخريجات المرحلة الثانوية.. فيا وزيرنا الموقر أنت أب الجميع والطلبة والطالبات أبناؤك، لذا نرجو كل الرجاء من سعادتك أن ترفع الغياب عن طلبة المرحلة الثانوية قبل دخول شهر رمضان الكريم والله سبحانه وتعالى سيجزيك كل خير وسيسدد على طريق الخير والصلاح خطاك بإذنه تعالى، والطلبة والطالبات لن ينسوا وقفتك معهم لأنهم بكل أمانة في حيرة كبيرة وخوف من الحرمان، لا سمح الله .

منال الشيخ

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news