العدد : ١٥٠٩٤ - الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٤ - الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

بريد القراء

رمضــــان زينـــة الشهـــور

السبت ٠٤ مايو ٢٠١٩ - 11:08

الحمد لله على نعمة الإسلام وعلى نعمة التّوبة بعد العصيان، فمن أعظم نعم الله علينا أن جعل لنا شهراً مُميّزاً عن باقي شهور السّنة نغتسل فيه من الآثام والمعاصي ونُجدّد عزيمة التّوبة والإيمان، فشهر رمضان فضّله الله عز وجل على باقي الأزمنة والشّهور، وهو شهرٌ مُقدّسٌ عند جميع المسلمين في كل بقاع العالم فهو شهر الصّيام والقرآن والبرّ والغفران وشهر العتق من النّيران وشهرٌ تُفتح فيه أبواب الجِنان تتّجه فيه قلوب المسلمين نحو الإيمان والإكثار من قراءة القرآن ويجتهدون في جميع الطّاعات والعبادات، ويكثر فيه التّكافل والرّحمة وتُصفّد فيه الشّياطين في البحار وهو الشّهر الذي أُنزل فيه القرآن. قال تعالى (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ). ويُعتبر صوم رمضان من أركان الإسلام الخمسة التي يتوجّب على المسلم تصديقها والعمل بها.

شهر رمضان شهر الطاعات تُفتح فيه أبواب الجنة وتُغلق أبواب النار وتطرد الشياطين وتتنزل الملائكة إلى السماء الدّنيا وتغفر فيه السيئات وتتضاعف فيه الحسنات ويزداد فيه الرزق وتعادِلُ العمرةُ في رمضان حَجّة مع النبي كما أنبأ عليه الصلاة والسلام، وقد خُصّصت فيه صلاة التراويح كما تُخرَج فيه زكاة الفطر. لقد حثّ الإسلام على تكريم هذا الشهر العظيم عن طريق اغتنام ساعاته وإحياء لياليه بالعبادة والصلاة والدعاء وقضاء نهاره في الصيام والاجتهاد في مرضاة الله تعالى والعمل الصالح مثل قراءة القرآن الكريم والصدقة والابتعاد عن الغيبة والنميمة. ومن الجدير بالذكر أنّ شهر رمضان من الأشهر العظيمة في الإسلام إذ يتميّز عن باقي شهور العام بالعديد من الخصائص، فهو الشهر الذي فرض الله تعالى صيامه على المسلمين وجعله ركناً من أركان الإسلام مصداقاً لقول الله عزّ وجلّ: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ)، ولقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (بُني الإسلام على خمسٍ، شهادة أن لا إله إلَّا اللَّه وأنَّ محمداً عبدهُ ورسولهُ وإقام الصَّلاة وإيتاء الزَّكاة وحجِّ البيت وصوم رمضان)، بالإضافة إلى أنّه الشهر الذي أُنزل فيه القرآن الكريم مصداقاً لقول الله تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ). وممّا يدل على أنّ شهر رمضان من أفضل الأزمنة في العام أنّ الله تعالى جعل فيه ليلةً عظيمةً هي ليلة القدر وقد وردت الكثير من النصوص الشرعية التي تدل على فضل ليلة القدر منها قول الله تعالى (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ* وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ* لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ). ويشتمل شهر رمضان على ثلاثة أصنافٍ من العبادات هي الصيام والزكاة والقيام، حيث إنّ أكثر المسلمين يؤدّون زكاة أموالهم في هذا الشهر العظيم. وفي الحقيقة أن الزكاة مكسبٌ وغنيمةٌ للعبد مصداقاً لقول الله تعالى: (مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّـهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاءُ وَاللَّـهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ). أمّا الصيام فقد فرضه الله تعالى في شهر رمضان ومن أهم الآثار المترتبة على صوم رمضان تحقيق التقوى من خلال امتثال أوامر الله واجتناب نواهيه فقد قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ). وقد حثّ رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمين على قيام الليل في رمضان حيث قال: (من قام رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدَّم من ذنبه).. ويشمل قيام رمضان صلاة التراويح وصلاة النّافلة في الليل، ولذلك ينبغي للمسلم الاستعداد لقدوم شهر رمضان بالتوبة والإنابة إلى الله تعالى في كل عامٍ يتهيأ المسلمون في جميع أنحاء الأرض إلى استقبال هذا الشهر بكلّ ما فيه من روعة وجمال، ويُعلقون الزينة والأهلّة المضيئة معبرين عن فرحهم وشغفهم بأداء الطاعات في هذا الشهر، وهذا يُضفي على أجوائه مزيداً من الفرح والمتعة والسرور لأنه زينة الشهور جميعها.. إنه شرفٌ عظيم للمؤمن أن يغتنم فرصة قدوم هذا الشهر المبارك ليصبح إنساناً أفضل وأقرب إلى الله تعالى وخصوصاً أن الله جعل صيامه فرضاً وأنزل فيه قرآنا يُتلى، لهذا فإن الصيام في هذا الشهر المبارك امتثالٌ لطاعة الله وتحقيقاً لأمره، وما على المؤمن إلا أن يغتنم هذه الفرصة الذهبية التي تقربه من الله تعالى.

عبداللطيف بن نجيب

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news