العدد : ١٥٠٣٥ - الخميس ٢٣ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٥ - الخميس ٢٣ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ رمضان ١٤٤٠هـ

الثقافي

الكتاب مجانًا!

بقلم: د. علي الدرورة.

السبت ٠٤ مايو ٢٠١٩ - 10:39

اهتمت حكومات الخليج بنقلة حضارية في إيجاد مراكز لتوزيع الكتاب مجانًا لمن يطلبه فالكتاب كوعاء ثقافي هو المعلم الأول للبشريّة بصفة عامة، وفوائده لا تكاد تحصى، أو تعدّ، فالكتاب الذي تتنوّع مواضيعه وعلومه في النهاية لا بدّ له من فوائد قيمة بين دفتيه. إنّ الكتاب له أهمية وفوائده عظيمة حيث يعتبر الكتاب بنكًا للمعلومات، فهو يمدّ القارئ بكميّة هائلة من الكلمات والمصطلحات، ويثري الملكات اللّغوية، فكلّما قرأ الشخص كتبًا أكثر حصل على مصطلحات وتعابير وجمل جديدة وعالم من الأفكار. بقراءة الكتب سيثري القارئ عالمه الفكريّ، وسيرى الأمور بوجهات نظر مختلفة. سيجد أنّ الكتب الفكريّة أو حتّى الأدبّية تعرض له الكثير من الأفكار المتناقضة التي لن يقرّها بالضرورة، لكنه مع الوقت سيصل إلى مرحلة ليتقبل الاختلاف بصدر رحب، سيرتفع بالضرورة وعيه للعالم المحيط به، وسيقرّر الجانب الفكري الذي يتبنّاه.

والكتاب مُحَّفِز للخيال، فالجمل التي سيقرأها القارئ على الصفحات ستتشكل في دماغه كصور حيّة، تلك الصور مع الوقت ستصير أكثر إبهارًا، فحتّى أروع الأفلام لن تكون قادرة على مجاراة الخيال البشريّ، ولطالما قال الناس جملة: الرواية أجمل من الفيلم، هذا لأنّهم يترجمون كلمات الكتب بشكل مختلف وأجمل وأكثر ابتكارًا، والكلمات التي يحصل عليها القارئ من الكتب لن تقرأ ككلمات في الدماغ، فالدماغ أكثر معامل الصُور إبهارًا.

يحصل القارئ بالقراءة على ما يجهله، فهو مصدر التعليم الأول لأيٍّ كان، فلا أفضل من الكتاب لتعلم العلوم على اختلافها، فأنت بالكتب تستطيع تعلّم كل شيءٍ عن مكان ما أو عن علوم الطبيعة، والبيولوجيا، واللغة، والعلاقات العامّة، والتاريخ، والأديان وغيرها. وكما أسلفت القول بأنّ الحكومات في الخليج العربي سعت إلى نشر الوعي الثقافي بين مواطنيها والمقيمين على أراضيها حيث توزع الكتب مجانًا عبر الجامعات والمؤسسات الثقافية والمراكز العلمية والدينية والأندية الأدبية والمكتبات الحكومية.

وهذا الوعي الثقافي يندر في الدول العربية الأخرى كما رأيت شخصيًّا، إذا لا توزع الكتب مجانًا إطلاقًا، وحتى لو كنت ضيفًا فإنه لا يصرف لك كتاب واحد.

لا شك أنّ الهاجس الثقافي صفة حضارية سعت إليها حكومات الخليج منذ أكثر من أربعة عقود من الزمن وصارت المراكز الثقافية في الخليج تسير على نفس المنهج.

بعض تلك المؤسسات والمراكز والجامعات والأندية أنشأت مواقع إلكترونية من أجل توزيع الكتاب التقني لما له من فوائد جمة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news