العدد : ١٥١٢٧ - الجمعة ٢٣ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٧ - الجمعة ٢٣ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢٢ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

على مسؤوليتي

علي الباشا

هل هي المفاجأة؟

 

‭}‬  قيل بأن خماسية التعاون في الهلال، في الدور النصف النهائي لكأس خادم الشريفين، هي مفاجأة، ولكن كيف للمفاجأة أن تحدث مرتين وفي فترة زمنية قصيرة، يقصيه من أغلى الكؤوس، ويطيح به من صدارة الدوري لمصلحة غريمه «النصر»، بل هو يسعى لأن يكون ثالثا في الترتيب، لكي يشارك بدوري الأبطال الآسيوي.

‭}‬ ما فعله التعاون، وما وصل إليه، يؤكد أن الدوري السعودي الموسم الحالي، هو غير المواسم الماضية، فأنت تشاهد مباريات من العيار الثقيل، لأن عدد المحترفين الأجانب، وهم من اللاعبين المتميزين؛ صنعوا منه دوريا قويا، ربما يكون الأقوى آسيويا، وعربيا، ما يعني أننا سنراه أقوى مما هو عليه الموسم المقبل!

‭}‬ ولعل ما نراه حاليا من ظهور لفرق على خريطة المنافسة، لهو تأكيد بأن النتائج التي تحصل؛ ليست من باب المفاجآت، بل هو وضع طبيعي للإثراء الذي حصل في الفرق، بفعل لاعبين جيدين، أحسن اختيارهم من قبل المسؤولين في الأندية، والاتحاد السعودي، ورعاية الشباب، وانتقاء المتميزين كان لمصلحة الدوري والفرق.

‭}‬ وقد قيل إن العدد الكبير من المحترفين في الأندية السعودية؛ سيترك تأثيرا سلبيا على جهة حضور اللاعبين المحليين، ولكن هؤلاء فرضوا أنفسهم في الفرق التي يلعبون فيها، والأندية الكبرى لم تتخل عنهم، بل رأت فيهم قوة فنية لا يمكن التنازل عنهم مقابل اللاعبين الأجانب، ولذا نراهم مؤثرين في المسابقات المحلية والمشاركات الخارجية.

‭}‬ وفي أغلى الكؤوس اليوم، سيكون للاعب السعودي حضوره؛ في مقابل اللاعب الأجنبي، لأنه يريد أن يفرض نفسه، ويؤكدعلو كعبه في مباراة يتابعها الملايين من عشاق الكرة السعودية، واختبار جديد للتعاون، لتأكيد أن وصوله إلى النهائي، لم يكن بضربة حظ، وبمثل ما أقصى الهلال يمكن أن يجرع الاتحاد من ذات الكأس.

إقرأ أيضا لـ"علي الباشا"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news