العدد : ١٥٠٩٧ - الأربعاء ٢٤ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٧ - الأربعاء ٢٤ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ٢١ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

السياحي

موسكو تتجاوز الـ23 مليون زائر و13 مليار دولار خلال عام

الأحد ٢٨ أبريل ٢٠١٩ - 01:15

شهدت موسكو ارتفاعًا في أعداد السياح إلى 23.5 مليون زائر وبلغ إجمالي حجم الاستهلاك السياحي وأرباح المهرجانات في موسكو 13 مليار دولار أمريكي العام الماضي، حيث اثبت المزيج من المواقع التراثية الفريدة ومناطق الجذب الحديثة بالعاصمة الروسية أنه لا يقاوم. زاد عدد السياح القادمين إلى المدينة بنسبة 84 في المائة مقارنة بعام 2010 حيث كان عدد الزوار 12.8 مليون زائر.

وتعد الاستضافة الناجحة لكأس العالم FIFA العام الماضي - والتي اجتذبت 4.5 ملايين سائح وتم تعريفها بأنها الأفضل على الإطلاق من قبل مجلس FIFA - جزءًا من استراتيجية المدينة طويلة الأجل لزيادة عدد السائحين. كما أن لجنة السياحة في مدينة موسكو، وهي الهيئة الرسمية التي تروج للمدينة كوجهة سياحية، ستشارك بقوة في سوق السفر العربي المقام بدبي لهذا الشهر (28 أبريل - 1 مايو).

لجنة السياحة في مدينة موسكو تشهد حاليا اهتمامًا كبيرًا بالمدينة من الأسواق الدولية كما تعزز اللجنة هذا الاهتمام في الشرق الأوسط بما في ذلك السفر من دون تأشيرة متبادلة بين روسيا والإمارات العربية المتحدة والخطوط الجوية الخليجية. تجتذب موسكو السياح اليوم بمجموعة واسعة من المهرجانات والرياضة والحياة الثقافية والمساحات العامة الجديدة والبيئة الآمنة والجو الفريد الذي يتمتع به الملايين.

وإلى جانب مجموعة واسعة من مناطق الجذب الثقافية، ستعمل اللجنة على تعزيز قطاع الفنادق الذي يتسم بالحيوية والفعالية، ومن المقرر أن يدخل هذا العام 17 فندقًا جديدًا إلى الخدمة؛ أي أربعة أضعاف العدد خلال عام 2018.

كما أن فن الطهو أصبح محركًا رئيسيا جديدًا، حيث يجد الزوار الدوليون الأطباق التقليدية والمعاصرة لتذكيرهم بالبيت. ويوجد اليوم في موسكو حوالي 12000 مقهى ومطعم، أي ضعف العدد مقارنة بـ10 سنوات مضت. إن مدينة موسكو مليئة بأماكن الطعام، سواء في الوسط أو في الضواحي، ويتدفق عشاق الطعام إلى دانيلوفسكي والأسواق المركزية وديبو، أكبر قاعة طعام في أوروبا. تقع المنشأة على مساحة 11000 متر مربع في محطة بيلوروسكايا للقطارات، وتحتوي على عدد كبير من المطاعم المستقلة والمطاعم الشعبية. وإلى جانب ذلك، تفتخر موسكو بأنها موطن لشكل جديد وفريد من الترفيه في المدينة، وهي عبارة عن دورة من الأحداث في شوارع المدينة مثل المهرجانات والمعارض والعطلات الرسمية والاحتفالات وكذلك الأحداث الثقافية والرياضية وفعاليات تذوق الطعام الأخرى المسماة بـ«مواسم موسكو». ففي كل يوم وبغض النظر عن حالة الطقس تنتظر مجموعة كاملة من الأنشطة الترفيهية سكان موسكو والسياح. وقد حضر حوالي 65 مليون شخص مهرجانات موسكو سيزونز في عام 2018.

ولا تحتاج مواقع التراث العالمي لموسكو والمواقع الشهيرة إلى تعريف، مثل الكرملين ومسرح البولشوي والساحة الحمراء ودير نوفوديفيتشي حيث إنها من بين مناطق الجذب الأكثر شعبية. كما أن الحدائق الطبيعية والبساتين والساحات والأماكن العامة الأخرى هي السمات المميزة الجديدة للمدينة ومن بينها الحديقة الحديثة زاريادي في العاصمة حيث تعتبر واحدة من مناطق الجذب الرئيسية في موسكو الحديثة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news