العدد : ١٥٠٣٥ - الخميس ٢٣ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٥ - الخميس ٢٣ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ رمضان ١٤٤٠هـ

السياحي

البهار البحريني.. فنٌ على مائدة كل سائح خليجي

الأحد ٢٨ أبريل ٢٠١٩ - 01:15

كتبت زينب إسماعيل:

تصوير - عبدالأمير السلاطنة

يكاد لا يخلو البهار من جميع أطباق المطبخ البحريني على وجه الخصوص، وهو ما دفع العديد إلى العمل في هذا المجال، اقترابا من الألوان الزاهية المختلفة التي تتنوع بين الأصفر والأحمر والأبيض والأخضر. ويلحق البهار أذواق وأهواء الناس في المجتمع البحريني، وهو ما يجذب كل السياح من مختلف الدول للحصول على أفضل نوعياته، فتكاد لا تخلو حقيبة سائح خليجي أو أجنبي أحيانا منه.

بين اللومي الأسود والكركم والفلفل الأسود والسنوت والبابريكا والدارسين من جهة، وبين البهارات السبعة والدقوس من جهة أخرى. اختلافٌ في التصنيف، فالمجموعة الأولى تضم نوعا واحدا يضاف إلى الطبق البحريني، والمجموعة الأخرى تضاف إلى أطباق الأرز كالمجبوس والبرياني وتتشكل من أكثر من نوع واحد، إذ قد يصل عدد ما تحتويه بعضها إلى 10 أصناف.

ليس هذا فحسب، بل إن بعض المشتغلين في هذا المجال تفننوا في إضافة أنواع خاصة، وفق أمزجتهم، لتستخدم مع اللحوم أو الدجاج أو السمك أو الروبيان، وأحيانا للمشويات.

ويختلف البهار بين المطحون والحبة الكاملة (التي لا تحتاج إلى الطحن) كالهيل والزعفران والمسمار وورق الغار وجوزة الطيب والنجمة والحلوة، وهي مواد قد تضاف إلى الحلويات أحيانا أو تضاف إلى أطباق الأرز التقليدية. وقد يصل سعر الكيلو غرام الواحد لبعض أنواعها، كالهيل مثلا، إلى نفس سعر جرام الذهب(21 قيراطا) وهو14 دينارا بحرينيا.

وتنتشر المحال التجارية المتخصصة في بيع البهار، على الأغلب، في سوق المنامة القديم، وجهة السياح الأولى في البحرين. لكن، ليس سوق المنامة هو الموقع الوحيد الذي توجد فيه تلك المحال التجارية المتخصصة، بل أن السوق الشعبي بمدينة عيسى، يزخر بمحال مشابهة. وقبيل أيام فقط من شهر رمضان المبارك، يعج السوق بالسيدات لشراء حاجياتهن للشهر الكريم.

ويقول تاجر البهارات مالك عبدالله، وهو يخبر إحداهن عن سعر نوع من أنواع البهار، إن عدد أنواعها يتراوح بين 16-17 نوعا، ويتم جلبها من الهند وإيران وباكستان. ويذكر مالك الذي يحمل ذاكرة 30 عاما في المجال إن «95% من المقبلين على شراء البهارات من الخليجيين، حيث يقومون في كل مرة بشراء كميات كبيرة تكفيهم طوال العام».

ويوضح مالك أن بعض الأصناف يتم طحنها بعد الاستيراد، وبعضها تأتي مطحونة قبل وصولها، كالبابريكا، إلا أن أغلبها تدخل البلد من غير طحن. ويضيف «أحيانا نقوم بخلط بعض الأصناف وفقا لأذواق الناس. البهار البحريني المخلوط (ذو 7 أنواع) هو الأكثر إقبالا».

ومالك الذي تعلم المهنة من أصدقائه المقربين يشير إلى أن عدد التجار الموزعين للبهار في البحرين يفوق الـ10 بين بحرينيين وهنود. 

أما التاجر الخمسيني ساري حسين الذي تعلم المهنة منذ كان طفلا ذا (9 سنوات) يشير إلى أن روائح البهار لا تختلف كثيرا بالنسبة إلى البلد المنتج لها، مبينا أن 90% منه تأتي من الهند، فيما أصناف قليلة تستورد من فيتنام (الفلفل الأسود) والصين وإندونيسيا (الدراسين).

وساري تعلم المهنة بدءا من دكانة أبيه في سوق المنامة القديم وانفصل عنه لاحقا ليفتح دكانه الخاص في سوق مدينة عيسى، ويتذكر ساري «أنواع البهار قبل 40 عاما، والتي لا يتجاوز عددها 7. مثل الكركم والفلفل الأسود والدارسين والجلجلان والسنوت، أما الآن فيفوق عددها الـ20 نوعا».

ويقول إن دول الخليج العربي كالسعودية والإمارات والكويت تستورد حاليا البهار البحريني الذي يتم طحنه هنا، حيث تختص بعض الشركات بمزجه وتعليبه.

وتشير سيدة سعودية، دأبت على معاينة بعض أنواع البهار، إلى أنها تقتني صوغتها في كل زيارة لها للبحرين من سوق المنامة، حيث إن البهار يعد بالنسبة إليها مطلبا من قبل العديد من السيدات الخليجيات.

تتعدد الأطباق البحرينية وتتعدد أنواع التوابل، ومع قدوم الشهر الكريم، لابد أن تتزود جميع السيدات البحرينيات والخليجيات بأنواع البهار الذي تحتاج إليه موائدهن بأطباقها المختلفة.

وتحمل البهارات العديد من الفوائد الصحية للإنسان على اعتبار أنها مضادة للأكسدة كالكركم والهيل، أو مفيدة لآلام الظهر كقرص القمر أو تعزيز عملية الهضم كحبة الحلوة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news