العدد : ١٥٠٣٤ - الأربعاء ٢٢ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٤ - الأربعاء ٢٢ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ رمضان ١٤٤٠هـ

الثقافي

قصةقصيرة: 108 شــــــارع جـــــــون

ترجمة: مهدي عبدالله.

السبت ٢٧ أبريل ٢٠١٩ - 11:04

مارك هاليدي شاعر وناقد وأستاذ جامعي أمريكي معاصر. ولد في عام 1949 في ولاية ميتشيجان. له 7 مجموعات شعرية آخرها (الخاسرون يحلمون) الصادرة عام 2018 و(الخائف من سمك القرش) و(أحتفظ بهذا للأبد). نال عدة جوائز وأوسمة أدبية من بينها إدراجه لعدة سنوات في سلسلة أفضل الشعراء الأمريكيين، بالإضافة إلى جائزة بوشارت وجائزة روما لعام 2001 من الأكاديمية الأمريكية للفنون والحروف.

كان البيت أصفر. الأيام كانت طويلة وكان المطبخ مزدحمًا أحيانًا. عرف بيل طريقة لربط أكياس القمامة الورقية بخيط إلا أن مارك لم يستطع أبدًا إتقان ذلك. كان هذا موضوعًا مسليا في ليالي الأربعاء. همهمت ثلاجة التبريد بنعومة. ذهب مارك إلى الطابق العلوي ووجد جسيكا في غرفتهما ذات السجادة الرمادية وهي تستمع إلى كارول كنج. كان شعرها رطبًا وشديد السواد. قالت: «هل أكلت الفطيرة، مونكي؟». أخذ بيل دوشًا بينما انتظرته جودي في غرفة النوم الأكبر. اعتقدت جودي أن بيل استغرق وقتًا طويلاً على غير العادة في الحمام. صاحت خلال الباب «وليم».أخبرت جيسيكا مارك أن جودي كانت تغار من الماء الحار الجاري. طبع مارك شعرًا رديئًا جدًا بحبر أخضر. الشعر يوحي بأن بعض الأشخاص مثله بمقدورهم رؤية الملائكة في الهواء، بينما لا يستطيع الآخرون ذلك. حرك بعض الكتب من كومة إلى أخرى. شك في أنه سيقرأ أبدًا «موت أرتيميو كروز» وتساءل عما إذا كان ينبغي له أن يشعر بالإحباط تجاه هذا الشيء. حينما تأتي لينا شن وتطبخ الطعام في المقلي كان مارك يقوم دائمًا بتقطيع البصل. قالت جيسكا «مونكي يبكي كلما تزورنا شن، طائر النمنمة». رسمت رسمًا كاريكاتيريا لخنازير ترتدي بدلات عمل وتأكل صودا الآيس كريم. في غرفة الطابق السفلي تحدث لورانس، المحامي المثلي، عبر الهاتف حول موزارت كما لو أن لا أحد غيره قد سمع به. في المطبخ يحب لورانس أن يستخدم عبارة «أدوات طبخ ذات نوعية ممتازة». في الليلة التي أعلن فيها أنه مثلي، توجب على كل واحد أن يتصرف بجدية. إنهما يتعلمان العيش معا. أشار بيل على مارك بأنه غالبًا يهمل غسل أسفل الصحون والمقالي. قرأ بيل غموض جريمة قتل بحزن من دون أن يفقد أي مفاتيح. 

كانت غرفة الجلوس مبهجة على نحو مفاجئ بأريكة ذات لون رملي ومصابيح لورانس ذات النوعية الممتازة. كل هذا، كل هذا كان واضحًا، جيسكا بعينيها البنيتين واعية جدًا، كل هذا كان واضحًا، كله اهتز فقط أسفل الوعي بوضوح قوي. أو هل هي الحياة فقط؟ الحياة فقط؟ أكل مارك كُرفس مع جبن ثم انضم إلى جيسكا في الطابق العلوي. كانت تقول نكتة عبر الهاتف، شيء حول سيمون دي بوفار وهي تخبر جان بول أن يعتدل ويطير مباشرة. قصد مارك أن يقرأ شيئًا حول فيتنام لكنه كان نائمًا. قلدته جيسكا في غنائه «من فضلك اجعلني مسرورًا» خارج المفتاح لكنها حينما عانقته أصبحت الأمور جيدة. في الصباح حرست حمامة النافذة قريبًا جدًا من رأسيهما النائمين. كل الأشياء واضحة. والله وضعها كلها في كيس من قماش وجعلها تتأرجح دائريًا ورماها بخفة في النهر.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news