العدد : ١٥٨٨٧ - الثلاثاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢١ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤٣هـ

العدد : ١٥٨٨٧ - الثلاثاء ٢١ سبتمبر ٢٠٢١ م، الموافق ١٤ صفر ١٤٤٣هـ

أخبار البحرين

الشركات المحلية الكبرى تعرض أبرز مشاريعها وسط إقبال كبير

الأربعاء ٢٤ أبريل ٢٠١٩ - 01:00

رعاية سموه للمعرض تعكس اهتمام الحكومة بالقطاع العقاري ومستقبله الواعد

أنور عبدالرحمن: الشكر والتقدير لسمو رئيس الوزراء لرعايته المعرض سنويا

تغطية – محمد الساعي وعلي عبدالخالق

تصوير – عبدالأمير السلاطنة وجوزيف 

يواصل معرض الخليج للعقار، الموجه إلى قطاع الأعمال والمستهلك توفير أكبر وجهة عرض شاملة في المنطقة، ووسط التحديات الاقتصادية التي تشهدها المنطقة، فإن هذا التجمع المهم المتخصص في البناء ومواد البناء مازال يحظى بمكانة مرموقة، لما يشهده من رعاية خاصة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء.

وخلال المعرض، عرضت الشركات مشاريع مهمة من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الإمارات، والكويت، والأردن، وقبرص، وإسبانيا، وألمانيا، وتركيا، ومصر، والمملكة المتحدة. ولكن ما يميز المعرض وجود الشركات المحلية الرائدة التي عرضت أبرز مشاريعها في المملكة.

وعلى صعيد متصل، أشاد وزير التربية والتعليم د. ماجد بن علي النعيمي بالمستوى التنظيمي للمعرض، مؤكداً أن المعرض يتطور سنوياً أكثر وأكثر سواء في طريقة العرض أو في عدد المشاركين.

وأضاف، أن مثل هذه المعارض لها صلة بالواقع الاقتصادي في مملكة البحرين، والذي يمثل القطاع العقاري فيها أهم القطاعات الرافدة لاقتصادها الوطني، مشيراً إلى أن المعرض يستقطب مستثمرين من كل أنحاء العالم؛ لما تطرحه من مشاريع طموحة تتناسب مع جميع المستويات وأن استمراريته هي أكبر دليل على نجاحه الباهر.

وزير الإسكان: رعاية سموه.. تضاعف أهمية المعرض

  شدد وزير الإسكان المهندس باسم بن يعقوب الحمر على دور وأهمية هذا المعرض، مؤكدا أنه بات يمثل حدثا سنويا مهمًّا، وتتضاعف أهميته من خلال الرعاية الكريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء. 

وأضاف وزير الإسكان: نلمس تطورا كبيرا في كل عام سواء من حيث أساليب العرض أو المعروضات والمشاريع المميزة بما يتناسب واحتياجات السوق. فما يميز هذا المعرض بشكل خاص هو تنوع الخيارات والمعروضات ومشاركة مؤسسات الدولة مثل مؤسسة التنظيم العقاري، إلى جانب تواجد كبار المسؤولين، الأمر الذي يعكس اهتمام ورعاية الحكومة للتطوير العقاري، حيث يمثل هذا المعرض فرصة ذهبية لتواصل العارضين والمطورين والمستثمرين. وحجم الإقبال الكبير الذي شهده المعرض منذ افتتاحه يعكس قوة هذا القطاع في البحرين ويؤكد أن البحرين لديها اقتصاد قوي راسخ وتحتضن استثمارات ضخمة وطلبا مستمرا على الاستثمارات.

ناس: منصة للعارضين

ويؤكد رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين سمير ناس أن كل نسخة سنوية من المعرض تشهد تجددا وتطورا وتميزا عن سابقتها بحيث بات معرض الخليج للعقار منصة للتواصل بين العارضين والمطورين والمستثمرين. 

وأضاف: الحافز الرئيسي هو اهتمام وتواجد ورعاية سمو رئيس الوزراء لهذا المعرض بما يعزز من دوره وأهميته من جانب، ويدعم القطاع العقاري والاقتصاد الوطني من جانب آخر. فهذا النوع من المعارض يمثل البذرة الأساسية لأي تعاقدات ومشاريع قادمة وبالتالي هو قيمة مضافة للمكتسبات الحالية.

وأكد ناس أنه لا يمكن قياس وتقييم القطاع العقاري من خلال فترات الانتعاش أو الركود، وإنما من خلال أداء القطاع على المدى البعيد. وبالنظر إلى ما حققه هذا القطاع في المملكة خلال العقدين الماضيين وحجم التطور والنمو الذي شهده فإنه يجعلنا على يقين أن هذا القطاع هو من القطاعات الواعدة والأساسية في الاقتصاد الوطني.

إدامة

بدوره، كشف الرئيس التنفيذي لشركة «إدامة» – الذراع العقارية لـ«ممتلكات القابضة» أمين العريض عن استكمال 40% من مشروع سعادة على أن يكتمل المشروع قبل نهاية العام وتحديداً في أكتوبر المقبل، وبتمويل من بيت التمويل الكويتي بقيمة 4.5 ملايين دينار. 

وأضاف على هامش انطلاق معرض الخليج للعقار، أنه سيتم تطوير مشروع سعادة في منطقة غرب المحرق في البحرين، وهو عبارة عن تطوير لواجهة بحرية متعددة الاستخدامات يوفر خدمات البيع بالتجزئة والضيافة، ويقع المشروع في موقع استراتيجي عند مدخل المدينة القديمة وسيضم متنزهًا مع الترفيه العائلي وأماكن لتناول الطعام بجانب الميناء ومرسى حديث.

وأوضح العريض أنه سيتم طرح مناقصة خلال الأيام القادمة لتحديد مشغل مركز الخدمات الترفيهية في المشروع، متوقعاً طرحه هذا الأسبوع، مشدداً على دور إدامة في دعم القطاع الخاص. وأشار إلى التوقيع الأخير مع بيت التمويل الكويتي وذلك ليكون الممول الرئيسي للمشروع بقيمة 4.5 ملايين دينار.

وتم تصميم مشروع سعادة بشكل رئيسي ليصبح منفذًا للمواطنين المقيمين في المحرق، بالإضافة إلى نصب تذكاري وترفيهي في المنطقة، علاوة على كونه نقطة ربط رئيسية بين سكان البحرين والسياح مع قلب التراث في البلاد بالإضافة إلى تطوير منطقة الواجهة البحرية في المحرق.

ديار المحرق

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لشركة «ديار المحرق» د. ماهر الشاعر أن الشركة استكملت نحو 99% من البنية التحتية في ديار المحرق، مشيراً بذلك الى التزام الشركة تجاه المشترين والمستثمرين في المشروع لتوصيل الخدمات قبل موعدها المحدد.

وأضاف خلال تصريحه للصحفيين، نركز خلال السنوات الثلاث المقبلة لإنجاز 3 مشاريع هي فندق فيدا ومراسي جاليرا مول ومشروع فيدا للشقق الفندقية، موضحاً أن هذه المشاريع تم الانتهاء من أعمال البنية التحتية، وتم الشروع في أعمال البناء التي تجاوزت الـ15%.

ولفت إلى أن الشركة عينت تحالف شركتي شبرجي للمقاولات وسيباركو- البحرين كمقاولين رئيسيين لمشروع مجمع «مراسي جاليريا» وتم إنجاز نحو 15% من أعمال البناء. وقال، «الشركة حرصت على مشاركة مقاولين بحرينيين لتنفيذ المشروع».

وحول نسبة الحجوزات في المجمع التجاري، أكد الشاعر أن الشركة بدأت في أعمال تسويق المجمع التجاري وتستهدف حجز نحو 70% من مساحات المجمع التأجيرية بنهاية هذا العام، وأن60% من المساحات التأجيرية في المجمع ستكون لمحلات تجارية للموضة والازياء، و15% من المساحات ستكون مخصصة للمطاعم والمقاهي و15% لمناطق ترفيهية كما سيضم المجمع 20 دار سينما في المجمع. أما المساحات التأجيرية فإن المشروع يعتبر أكبر مجمع في البحرين من حيث المساحة التسويقية وتوازي مساحته مساحة مجمع السيتي سنتر، إذ تصل إلى 116 ألف متر مربع وبمساحة إجمالية 200 ألف متر ويضم 560 متجرا موزعة على 3 طوابق.

وتوقع الانتهاء من الأعمال الإنشائية خلال 26 شهرا بحلول عام 2021، حيث سيكون المجمع مكونا من 3 طوابق كمساحات تأجيرية ويضم كذلك 8 طوابق كمواقف للسيارات تستوعب 5700 سيارة.

نسيج

العضو المنتدب لشركة نسيج، محمد السيد، أكد أنه تم بيع نحو 40% من شقق مشروع «كانال فيو»، موضحاً أن بيع هذه النسبة من المشروع في هذه المرحلة يؤكد الثقة التي تتمتع بها الشركة في الوسط العقاري، متوقعا أن تزداد النسبة مع قرب افتتاح مجمع دلمونيا التجاري.

وأضاف، «تبلغ نسبة إنجاز المشروع حوالي 15 % حتى الآن، ويعد المشروع الرئيسي للشركة حاليا، ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من المشروع أواخر 2020 إذ تم الانتهاء من أعمال الأساسات والانشاءات قائمة ومستمرة».

وأشار إلى أن مشاركة نسيج في معرض الخليج للعقار تأتي كونه أحد أهم المعارض في البحرين، وتشارك هذا العام بمشروع «كانال فيو» الذي هو عبارة عن 4 مبانٍ سكنية في موقع متميز في جزيرة دلمونيا، وتحتوي على 246 شقة سكنية اضافة الى مرافق تجارية في الطابق الأرضي لهذه المباني.

وختم أن المشروع يحظى بإقبال جيد من العملاء؛ نظرا الى موقعه المتميز وتصاميمه التي تتيح للمشتري الاستمتاع بالمناظر التي يطل عليها المشروع والقناة المائية التي تصب مباشرة في البحر، كما تتميز جزيرة دلمونيا بأهمية متزايدة في هذه الفترة، وخاصة مع اكتمال عدد من المشاريع في الجزيرة ومع قرب اكتمال المجمع التجاري في دلمونيا، خاصة أنه يتماشى مع استراتيجية نسيج القائمة على تقديم المشاريع العمرانية المميزة من حيث الموقع والتشييد وانطلاقًا من اقتناص الفرص الاستثمارية المميزة والتي من شأنها في المقام الأول الاعتماد على السوق البحريني في كل مراحل تشييد المشروع.

محرك رئيسي للقطاع العقاري

من جانبه يؤكد رئيس مجلس إدارة شركة الكوهجي إسحاق الكوهجي أن المعارض تمثل أحد المحركات الأساسية لأي اقتصاد وقطاع، حيث تلتقي الشركات والمهتمون المتخصصون ليروا من قرب الصورة كاملة للمشاريع والاستثمارات التي لا يمكن أن ترى في مكان آخر. وهذا ما يمثله معرض الخليج للعقار. ويتابع الكوهجي: دليل أهمية هذه المعارض هو اهتمام القيادة ودعمها، ومنها نجد دور سمو رئيس الوزراء وحرصه رغم مشاغله الكثيرة، على التواجد وافتتاح معرض الخليج إيمانا من سموه بدور مثل هذه المعارض في دعم الاقتصاد الوطني. 

وفيما يتعلق بمشاركتهم في المعرض، أوضح الكوهجي أن الشركة تشارك في المعرض بمشروع جولدن جيت الذي يعد أكبر مشروع عقاري سكني في البحرين بكلفة تبلغ 212 مليون دولار وينفذ بشراكة استراتيجية مع مطورين من الهند. ويقع في قلب خليج البحرين على مساحة تزيد على 140 ألف متر مربع من برجين سكنيين الأول يتكون من 53 طابقًا ويعد الأطول في البحرين والثاني من 45 طابقا وبإجمالي 746 شقة، مع 746 شقة فاخرة.

غولدن غيت

أما المدير التنفيذي لشركة «غولدن غيت» العقارية، أنس الكوهجي، فقد أكد الانتهاء من مرحلة أساسات المشروع، وكشف أنه سيتم البدء ببناء أبراج المشروع خلال الشهر القادم، وسيستغرق بناؤه 3 سنوات على أن ينتهي أواخر 2021. 

وأضاف، نسبة الإقبال على المشروع ممتازة وتبلغ نسبة البحرينيين المشترين في المشروع 60 % أما النسبة الباقية فهي منقسمة بين الخليجيين 20% وبقية الدول، مبيناً أن الشركة تدرس الدخول في مشروعين آخرين متنوعين وهما تجاري وسكني، حيث إن السوق العقاري أصبح بحاجة إلى الإبداع والابتكار والحلول الجديدة التي تميز المشروع عن المشاريع الأخرى ان كان بالموقع أو الخدمات وحتى المساحات والمرافق الموجودة بالمشروع، والتي أصبحت من الأمور المهمة لاستقطاب المستثمرين والمشترين.

نائب رئيس الشركة للتسويق والمبيعات، إيمان المناعي قالت إن معرض الخليج للعقار له ثقل كبير بسبب رعاية الوالد رئيس الوزراء، وهذا ما يعطيه أهمية كبرى وانتظار ومنافسة بين المطورين والمشاركين.

وأضافت، ان كل شركة تريد أن تصنع شيئاً مختلفاً ومميزاً يشرف مملكة البحرين، وما يفرح القلب هو نمو عدد المستثمرين البحرينيين ومشاركة الشباب في التسويق ودخولهم في المجال العقاري، وحول الاقبال على شراء الشقق قالت المناعي: نتبع عادة قرع الجرس بعد أي عملية بيع، ونتمنى ألا يهدأ الجرس خلال هذا المعرض.

بن فقيه.. حرص على الريادة

وفي الواجهة الرئيسية للمعرض، يقع موقع شركة بن فقيه للاستثمار العقاري ذات المشاريع العملاقة في المملكة. وتقدم هذه المرة مشروعها «روبيرتو كفالي»، حاملا اسم العلامة التجارية الإيطالية الأشهر التي ستتكفل بتنفيذ التصاميم الداخلية للبرج الشرقي من مشروع «واترباي» في قلب خليج البحرين. لتكون بن فقيه بذلك أول مطور في البحرين يمازج العقار مع علامة تجارية عالمية للأزياء. ويقع البرج في عشرة أدوار، يضم الدور الأرضي منه محلات تجارية مطلة على البحر مباشرة، وأخرى مطلة على الشارع الرئيسي الذي يربط المنامة بمنطقة السيف. فيما تضم باقي الأدوار 264 شقة تتراوح بين الاستوديوهات و1-3 غرف نوم. ويتوقع الانتهاء من المشروع في نهاية سبتمبر، وبحد أقصى أواخر هذا العام.

وحول مشاركتهم في هذا المعرض يقول رئيس مجلس إدارة بن فقيه للاستثمار العقاري فيصل بن فقيه: في الواقع، حرص سمو رئيس الوزراء على افتتاح هذا المعرض يمثل دفعة قوية للقطاع العقاري في المملكة، وهي دعم يحتاج إليه القطاع فعلا. 

كما أن تنظيم مثل هذه المعارض يعتبر جانبا مهمًّا لدعم القطاع، حيث نرى مشاركة كبيرة من المطورين بمشاريع جديدة ومميزة وحيوية تبرز دور وأهمية هذا القطاع، وحجم الاستثمارات العقارية في المملكة رغم التحديات الاقتصادية سواء العالمية أو الإقليمية. كما نلمس حرصا من المطورين على توفير الحلول والخيارات المتفاوتة للسوق وبأسعار مختلفة، وهذا أمر مهم في أي سوق من اجل خدمة جميع الفئات والشرائح.

مجمع دلمونيا

ومن الأركان اللافتة والمميزة في المعرض، كان ركن شركة مجمع دلمونيا للتطوير. 

الرئيس التنفيذي للشركة الشيخ محمد بن دعيج آل خليفة حدثنا حول هذه المشاركة في المعرض بقوله: في الواقع يمثل معرض الخليج للعقار فرصة مهمة للمطورين والعارضين لتقديم كل ما هو مميز وحيوي من المشاريع العقارية في المملكة. وتتضاعف أهمية المعرض من خلال الرعاية الكريمة من لدن سمو رئيس الوزراء، الأمر الذي يعزز الثقة في سوق البحرين العقاري ويعتبر حافزا للمسؤولين لدعم هذا القطاع بشكل أكبر، وهذا ما يؤكده حجم الإقبال والتواجد الكبير من جميع الفئات. فقطاع العقار في المملكة يشهد تطورات تواكب ما تشهده القطاعات الأخرى مثل السياحة والصناعة والقطاع المالي وغيرها. 

وفيما يتعلق بالمشروع الذي تشارك فيه الشركة بالمعرض، يقول الشيخ محمد بن دعيج: نشارك بمشروع مجمع دلمونيا الذي يعتبر جزءا من المشروع الأكبر وهو جزيرة دلمونيا. وهو مجمع تجاري يضم الكثير من المرافق المميزة، منها أول حوض ماء أسطواني بارتفاع 16 مترا، إلى جانب تزلج على الثلج وملعب كرة داخلي ومدينة ترفيهية. فهو مجمع تجاري ترفيهي، ويتوقع الانتهاء منه في أواخر هذا العام بكلفة إجمالية بلغت 52 مليون دينار.

البرج الحلزوني لأوركيد

شركة أوركيد للتطوير العقاري كان لها حضور مميز ومشاركة لافتة في المعرض من خلال مشروعها الأحدث (SPIRAL ORCHID RESIDENCE). 

وحول هذه المشاركة يقول الرئيس التنفيذي للشركة الدكتور بشار أحمدي: بداية يجب أن نؤكد أن معرض الخليج للعقار يشهد وفي كل عام تطورا كبيرا يعكس حجم أهمية مثل هذه الفعاليات، حيث تمثل المعارض همزة وصل بين العارضين والمطورين والمستثمرين. وهي فرص مهمة لتقديم أحدث المشاريع المميزة وإبراز ما يدشن في المملكة من استثمارات ومشروعات عقارية ضخمة. وما يضاعف من أهمية هذا المعرض هو اهتمام ورعاية سمو رئيس الوزراء، حيث إن الدعم الحكومي يمثل عنصرا أساسيا في نمو أي قطاع سواء من حيث توفير التشريعات المناسبة والمتطورة، أو تقديم الدعم لمؤسسات هذا القطاع ورعاية فعالياته.

وأوضح أحمدي أن أوركيد تشارك في المعرض بمشروعها الجديد المميز في تصميمه وهو البرج الحلزوني (SPIRAL ORCHID RESIDENCE)، الذي يقع في منطقة الواتر جاردن ستي بالمنامة. ويضم 330 شقة واستوديو تم حجز أكثر من 45% منها قبل حتى البدء بالمشروع. وما يميز المبنى أيضا هو وسائل الراحة والخدمات المميزة مثل ملعب ميني جولف، ملعب بولينغ، ملعب كرة السلة مصغر، ملعب بلياردو، حوض سباحة داخلي، حمام سباحة خارجي، نادي رياضي، ساونا وجاكوزي وغرفة بخار، حمام تركي، صالة ألعاب للأطفال، مقاهي ومطاعم، صالات سينما، سوبرماركت.

غرناطة.. حضور مميز

مجموعة غرناطة العقارية، لها حضورها المميز في كافة الفعاليات العقارية، وهي المجموعة التي تنتشر مشاريعها في كافة ربوع المملكة.

مدير عام المجموعة حسن المشيمع يعلق على هذا المعرض: أولا يجب التأكيد على أن افتتاح سمو رئيس الوزراء لهذا المعرض هو بداية الخير والبذرة المثمرة التي تعطي المعرض دافعا وقوة أكبر وتضيف إليه نجاحات متجددة، حيث يشهد معرض الخليج للعقار عاما بعد عام تطورا ملموسا ومشاركة أكبر من قبل العارضين والمطورين، وحتى في عدد الزوار.

فمن المهم تواجد مثل هذه المعارض وبشكل دوري لما لها من انعكاسات إيجابية على القطاع العقاري في المملكة. فأي منتج في أي قطاع يحتاج إلى تسويق، والمعارض تمثل الفرص الأمثل لمثل هذا التسويق وعرض المنتجات والتجارب والحلول المبتكرة وتبادل الخبرات والاطلاع على أحدث الأفكار والمشاريع، وبالتالي هو فرصة للتنافس بين الشركات العقارية والمطورين والمستثمرين والمبتكرين، بل إن بعض الشركات العقارية تنتظر مثل هذا المعرض لتعلن عن مشاريعها الجديدة، وبالتالي باتت المعارض اليوم صناعة مهمة من الصناعات الحيوية، وبعض الدول تعتمد على هذه الصناعة بشكل كبير. 

من جانب آخر، يؤكد المشيمع أن مثل هذه المعارض قد لا تكون فرصة لعقد الاتفاقيات والعقود بقدر ما هي فرصة تمهد لذلك وبذرة تنطلق منها الاتفاقيات المستقبلية من خلال التعرف على المتوافر والمميز في السوق العقاري.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news