العدد : ١٥٠٩٤ - الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٤ - الأحد ٢١ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٨ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

الرياضة

المحرّق يستعيد ثقته بعد تفوّقه على البطل

الثلاثاء ١٦ أبريل ٢٠١٩ - 01:15

كتب: علي ميرزا

تصوير: عبدالأمير السلاطنة

 

استعاد لاعبو المحرق ثقتهم في أنفسهم بعد تفوقهم على منافسهم دار كليب بطل الدوري بثلاثة أشواط مقابل شوطين 21/25، 25/18، 25/23، 25/27، 16/14 في المواجهة الجماهيرية التي أقيمت أمس على صالة اتحاد الطائرة بالرفاع ضمن منافسات كأس ولي العهد «أغلى كؤوس الطائرة» وقادها الدوليان جعفر المعلم حكم أول وخالد الشوملي حكم ثان، وسيلتقي الفريقان مجددا في الجولة الثانية يوم السبت القادم.

جاء الشوط الأول -الذي أنهاه حائط صد دار كليب لفائدته أمام فاضل عباس لاعب مركز4 في المحرق- خاليا من الملامح الفنية، ولم يلعب معدا الفريقين محمود حسن «دار كليب» وحسين الحايكي «المحرق» مرتاحين جراء رهان الفريقين على الإرسال، ودانت الأفضلية في الشوط – الذي طغى عليه اللعب المقروء- لدار كليب، ودفع المحرق ثمن أخطائه كلما اقترب من تضييق الفارق (13/13، 17/14، 18/17، 22/18).

وشهد الشوط الثاني أفضلية صبّت في صالح المحرق الذي يدين بذلك إلى إرساله الهجومي من الثنائي فاضل عباس وحسن الحداد الذي صعّب من مهمة استقبال دار كليب إضافة إلى حائط الصد ما منحه تقدما مستحقا 20/17و23/18، في الوقت الذي انكشفت فيه ألعاب دار كليب ووقع لاعباه محمد يعقوب وعلي إبراهيم خلال الرمق الأخير من الشوط في الخطأ الهجومي.

جاء الشوط الثالث أفضل من سابقيه، وارتفع النسق الفني، وحوّل المحرق لاعبه فاضل عباس إلى مركز2 في مجازفة مرّت بسلام محل زميله حسن الحداد، وكان دار كليب في طريقه إلى البصم على الشوط، وكان أنصاره ينتظرون لحظة الاحتفال بكسبه عطفا العطاء الهجومي الذي قدمه محمد يعقوب الذي أعطى فريقه تقدما مريحا 20/17 غير أنّ تدخلات فاضل عباس وجاكسون الهجومية وحائط الصد بقيادة الشاخوري وراشد كان لها الكلمة العليا على الشوط.

حبس الفريقان الأنفاس خلال الشوط الرابع الذي تأثر فيه الأداء جراء اختلاف رغبة الفريقين، وتقدم دار كليب 15/12 غير أنّ المحرق فرض التعادل في أكثر من مناسبة جراء تألق لاعبه جاكسون، وكاد المحرق أن ينهي المباراة عندما تقدم 25/24 لولا إرسال محمود العافية المهدر والذي كان سلاحا ذا حدّين، وحسمت تدخلات محمد يعقوب الهجومية الشوط لدار كليب.

لم يستثمر المحرق تقدمه السريع 5/1 في الشوط الفاصل للضغط على منافسه، وأعطت تدخلات محمد يعقوب التعادل 6/6، غير أن راشد أحمد أعاد التقدم للمحرق بهجومه السريع 8/7، ليفرض التعادل نفسه على النقاط الأخيرة قبل أن ينهي المحرق الشوط والمباراة لصالحه مستفيدا من خطئين هجوميين وقع فيهما ثنائي دار كليب علي إبراهيم والبرازيلي ولين.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news