العدد : ١٥٠٠٢ - السبت ٢٠ أبريل ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ شعبان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٠٢ - السبت ٢٠ أبريل ٢٠١٩ م، الموافق ١٥ شعبان ١٤٤٠هـ

مسافات

عبدالمنعم ابراهيم

«حقوق الإنسان» ليست سياسية فقط

هناك فهم ناقص لموضوع (حقوق الإنسان) في كثير من دول العالم.. حيث يقتصر هذا المفهوم على الجانب السياسي فقط، وهذا الفهم الناقص موجود في معظم التقارير الدولية التي تصدر عن وزارات الخارجية لكل دولة تحاسب الدول الأخرى حول مستوى حقوق الإنسان في دولها، ويقتصر ذلك فقط على (الجانب السياسي)، وفي حالات كثيرة تعتمد تلك الدول على جهات حزبية وأخرى إرهابية وطائفية في الحكم على مجريات الأمور، لذلك تأتي تقاريرها مغلوطة أو مشوهة أو كاذبة، وتجدون ذلك حتى في تقارير (هيئة الأمم المتحدة) لحقوق الإنسان.

وهنا نتوقف أمام عبارة قالها صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء أثناء اجتماعه مؤخرا مع لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، حين قال: «لقد سعينا في الحكومة بكل جهد إلى توفير إمكانيات كبيرة ليهنأ شعبنا بأفضل الخدمات وأجودها، ونحرص على متابعة ذلك بشكل شخصي وميداني لقياس رضا المواطنين، ولا نكتفي فقط بالتقارير».. وهنا علينا أن نتوقف أمام العبارة الآتية الأهم في حديث سمو رئيس الوزراء حين قال: «إن توفير احتياجات المواطن من الخدمات التي تضمن له العيش الكريم بكفاية وجودة يتوافق ونظرتنا الشمولية لمفهوم حقوق الإنسان».

العبارة الأخيرة التي قالها سمو رئيس الوزراء هي مضمون النقص الكبير في تعامل تقارير الدول الأخرى مع مفهوم حقوق الإنسان.. حيث تنقصها النظرة الشمولية للمفهوم، وليس حصرها فقط في الجانب السياسي، وإن كانت البحرين لا ينقصها شيء في الجانب السياسي، حيث تعمل بالنظام الديمقراطي والانتخابات البرلمانية وحرية الصحافة والتعبير، والجمعيات السياسية التي تقوم مقام (الأحزاب السياسية).

تقارير الدول الكبرى وكذلك هيئات (الأمم المتحدة) المتخصصة لا تتوقف أمام الجهد الكبير من الخدمات التي تقدمها حكومة البحرين للمواطنين، وهو جهد مهم جدا، سواء في مجال الخدمات التعليمية أو الإسكانية أو الصحية أو العمرانية أو الغذائية أو العمالية أو المواصلات والاتصالات.. أو غيرها.. هذه كلها جهود مهمة تدخل ضمن النظرة الشاملة لحقوق الإنسان.

هذا هو ما ينقص تقارير (حقوق الإنسان) العالمية، ليس فقط ضد البحرين، بل ضد معظم دول الخليج العربية.. ومن ينكر الجهود المبذولة لتوفير أفضل الخدمات للمواطنين يحتاج إلى نظارة طبية فورا.

إقرأ أيضا لـ"عبدالمنعم ابراهيم"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news