العدد : ١٥٣٥٤ - الاثنين ٠٦ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ شعبان ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٣٥٤ - الاثنين ٠٦ أبريل ٢٠٢٠ م، الموافق ١٣ شعبان ١٤٤١هـ

اطلالة

هالة كمال الدين

halakamal99@hotmail.com

عيد المرأة المصرية

كم كانت كلمات الرئيس السيسي عن المرأة المصرية في يوم عيدها جميلة، وكم كانت قراراته أجمل في تلك المناسبة، حيث أدخلت البهجة والسعادة ليس في قلوب النساء فقط بل في قلوب المصريين جميعا.

لقد انتهز السيسي فرصة الاحتفال بمناسبة يوم المرأة المصرية ليصدر حزمة من القرارات التاريخية من شأنها أن تشعر شعبه بنتائج الإصلاح الاقتصادي الذي رسمه لبلاده منذ توليه مقاليد الحكم، وتجعله يتنفس رائحة الحصاد الحقيقي لصبر هذا الشعب بعد سنوات التعب والتقشف، وأهمها تلك التي تتعلق بتطوير هيكل الأجور، ليؤكد له أن هناك بالفعل على أرض الواقع مؤشرات للتحسن والتغيير.

لقد دعا السيسي شعبه إلى أن يتحمل فترات عصيبة وقرارات صعبة، ووعده بالانفراج، فأوفي، وبادر بتحسين أحوال المصريين، وكأنه يكافئهم على مساندتهم له، ويبرهن على عرفانه بالجميل تجاه وقفتهم البطولية في أحلك الظروف.

لذلك جاءت قرارات الرئيس لتمس حياة المواطن، وهذا هو ما يأمله ابن البلد في أي مجتمع، أن يشعر بنتائج أي عملية إصلاحية بشكل عملي، ويستشعر ذلك خلال ممارساته اليومية، وهذا هو أبسط حقوقه، حيث جاءت تلك القرارات لتشمل رفع الحد الأدنى للأجور ومنح علاوة استثنائية لمواجهة الغلاء، وإطلاق اكبر حركة ترقيات في الجهاز الإداري للدولة، ومنح أصحاب المعاشات زيادة 15%، ورفع الحد الأدنى للمعاش، ودراسة مشروع لإجراء مسح طبي شامل للكشف المبكر عن سرطان الثدي، وإنشاء صندوق باسم المرأة، ودراسة ظاهرة الغارمات وصياغة التشريعات للحد منها، ودراسة تعديل قانون الخدمة العامة لتأهيل الفتيات للالتحاق بسوق العمل، ودراسة إصدار قانون جديد للأحوال الشخصية، والتوجيه بالتنفيذ الفعال والايجابي لبرنامج مودة لحفظ استقرار الأسرة، وتكليف الحكومة باتخاذ التدابير اللازمة لتحقيق الشمول المالي، والتمكين التكنولوجي للمرأة.

كم هي الأعياد والمناسبات التي نحتفل بها على مدار كل عام، ولكنها للأسف تمر في أغلب الأحيان مرور الكرام، من دون اتخاذ ولو قرار واحد يثلج صدور المعنيين بها، ويشعرهم عمليا بأهميتها، وأقصى ما يتم هو تكريم فئة بعينها.

لقد أضفى السيسي بقراراته التاريخية هذه معنى آخر للاحتفال بيوم المرأة المصرية، أشعرها بأنها قيمة كبيرة في مجتمعها، وبأنها مصدر الصلاح والإصلاح به، وبأن تكريمها هو تكريم للمجتمع بأكمله. 

إقرأ أيضا لـ"هالة كمال الدين"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news