العدد : ١٥١٨٣ - الجمعة ١٨ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ صفر ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٨٣ - الجمعة ١٨ أكتوبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ صفر ١٤٤١هـ

مصارحات

إبـــراهيـــم الشيــــــــخ

eb.alshaikh@gmail.com

تحويل الملكيات العامة إلى خاصة.. ساحة عراد نموذجا!!

نعم هي من عجائب البحرين التي لا تنتهي، حيث تتحول أراضي النفع العام إلى ملكيات خاصة في غمضة عين، بينما حقوق أصيلة للمواطن بات لزاما عليه أن يجري خلفها جري الوحوش وأن يلهث وراءها لهثا؛ عل وعسى!

كيف يتم تحويل ساحة عراد الكبيرة ذات المنافع العامة المتعددة من ملكية عامة إلى ملكية خاصة، من دون علم المجلس البلدي الخاص بالمنطقة؟!

المشكلة في القضية ليس المالك -وأنا لا أعرفه بالمناسبة- ولكن في الصفة القانونية لتحويل تلك الأرض أولا، وثانيا قرار بناء مجمّع تجاري عليها، من دون أي اعتبار لموقع الأرض المحاطة بالكراجات والفلل السكنية، وضيق الشوارع والمخارج المحيطة؟!

تلك الأرض تُستغل وتستخدم لتنفيذ الكثير من الخدمات والمنافع العامة عليها، وكان حري بالجهات المعنية في الدولة التنسيق مع مجلس المحرق البلدي لاستغلالها والاستفادة منها لاستمرار المنفعة العامة عليها، لا تحويلها إلى ملك خاص لن يكتفي بتسويرها فحسب، ولكن بتنفيذ مشروع تجاري كبير عليها سيتضرر منه الأهالي كثيرا، حيث ضيق المساحات والمداخل والمخارج للمنطقة.

لا يزال الناس يذكرون محاولات الاستيلاء على دوحة عراد قبل سنين طويلة، مع محاولة تحويل أطرافها إلى مشروع تجاري ينتفع منه أفراد قلة، وقف له الأهالي بالمرصاد، وها هو اليوم يتجمّل بمشروع سياحي وبيئي جميل ينتفع منه الجميع، وليس فلانا أو علانا!

إثارة القضية من مجلس المحرق البلدي خطوة موفقة، نتمنى أن تتواصل دفاعا عن حقوق الناس وسلامة المنطقة.

برودكاست: ما أكثر الأراضي التي خسرتها الدولة وفي مناطق غالية الثمن، بسبب تحويلها للمنفعة الخاصة في حين كان بالإمكان إما تطويرها للنفع العام، وإما تنفيذ استثمار نوعي فيها يخدم المواطنين ويضخّ الملايين في ميزانية الدولة سنويا!

جزر ومساحات شاسعة بيعت بعشرات الملايين، وصلت قيمتها السوقية اليوم إلى مئات الملايين، والرابح فيها أشخاص، بينما الخاسر الأول والأكبر هو الشعب والوطن؟!

كنت أقول ربما تعلمنا الدرس، لكن النماذج التي مازلنا نسمعها تقول لم نتعلم الدرس، ولن نتعلم الدرس، ويكاد المثل الشعبي ينطبق علينا «اللي يده في النار مو مثل اللي يده في الماي»!!

إقرأ أيضا لـ"إبـــراهيـــم الشيــــــــخ"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news