العدد : ١٥١٥٤ - الخميس ١٩ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٤ - الخميس ١٩ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ محرّم ١٤٤١هـ

على مسؤوليتي

علي الباشا

في الكونجرس اليوم

‭}‬  اليوم ستكون القارة الصفراء موحّدة أكثر من أي وقت مضى برئاسة الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، والذي تتم تزكيته كرئيس للاتحاد الآسيوي لولاية جديدة مدتها أربعة أعوام، وحيث اختارت القارة الاستقرار الاداري، لتتمكن من تحقيق انجازات جديدة على المستويين الفني والاداري.

‭}‬ هدوء كبير يخيم على يخيم على ردهات فندق (شانغريلا) بالعاصمة الماليزية (كوالا لمبر)، وحيث ينعقد الكونجرس فيه عند العاشرة صباحا (الخامسة صباحا بتوقيت البحرين)، رغم زخم الحضور القاري والدولي، وحيث ان مناصب مهمة تمّت بالتزكية، إلّا أن هناك مناصب أخرى ستكون فيها الأمور ساخنة!

‭}‬ المنصب الأهم ذهب للشخص الأجدر والأقدر على استمرارية توحيد القارة، والأكثر شفافية، وكما عهده البيت الآسيوي في الست السنوات الماضية، ثقة منحت من القارة الصفراء للشيخ سلمان؛ لتكون أكثر تكاتفا، وهو ما يعبر عنه كل الرؤساء في الاتحادات الوطنية، وكانوا واضحين ليكون البيت القاري مستمر في الانجاز.

‭}‬ لا شك أن هناك تربيطات تتم لمناصب أخرى مهمة تطمح فيها الاتحادات المختلفة، مثل عضوية فيفا، ونواب الرئيس، وأعضاء المكتب التنفيذي، وهي قد لا تكون بسخونة منصب الرئاسة (المحسوم) والذي ينتظر التزكية اليوم، ولكنها تتطلب تحركات، وتنسيقات، وربما يكون بعضها قد حسم!

‭}‬ طبعا بقدر ما توحدت القارة خلف رئيسها، فهي قادرة أيضا على عملية تنسيق هادئة، يمكن قراءتها من خلال الجلسات الهادئة في لوبي (الشانغريللا)، وتدخل فيها المصالح المختلفة، والعلاقات بين الاتحادات الأعضاء، وكل سيكون وشطارته في اقناع مسئولي الاتحادات وكسب أصواتها.    

إقرأ أيضا لـ"علي الباشا"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news