العدد : ١٥١٢٩ - الأحد ٢٥ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٩ - الأحد ٢٥ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

مصارحات

إبـــراهيـــم الشيــــــــخ

[email protected]

بيان الحكومة والتحرّك النيابي المُنتظر..

بعد البيان الذي أصدره مجلس النواب في جلسته الأخيرة بخصوص مشاركة عدد من الصهاينة في مؤتمر ريادة الأعمال العالمي الذي تنظمه «تمكين» في منتصف أبريل المقبل، وتأكيده رفض مشاركة الوفد الصهيوني، جاء رد الحكومة بالأمس.

جاء في الرد الفقرة التالية: «وبصفتنا الدولة المنظمة للمؤتمر فقد قامت مملكة البحرين بدعوة المشاركين من دول العالم الأعضاء في الأمم المتحدة باستثناء الدول التالية: إسرائيل، ميانمار، كوريا الشمالية، تايوان، إيران، قطر. إلا أن المنظمين يمتلكون الحق في توجيه دعوات مباشرة لأي دولة وهذا من اختصاصهم، ولا شأن أو دخل لمملكة البحرين بذلك»!

الموضوع لا يزال غامضا ويحوطه لبس كبير بحاجة إلى تفكيك وفهم.

هل نفهم من بيان الحكومة الموقرة أن قرارها السيادي بالالتزام بعدم التطبيع مع الكيان المحتل جارٍ، لكن «تمكين» وغيرها من الجهات لها الحق في مخالفة قرار الدولة الرسمي ودعوة من يريدون، حتى لو كان خارج إطار سياسة الدولة؟!

وهل تعني الفقرة التي أوردناها من تعقيب الحكومة أن الدولة لا تتدخل في دعوات ضيوف المؤتمرات حتى لو كان المدعوون غير مرغوب بهم على مستوى الدولة والشعب؟!

يبدو الكلام غير منطقي في بعض فقراته، ونطالب الإخوة النواب بمواصلة ما بدأوه، فهم مطالبون بالتواصل مع الإخوة في «تمكين» لمنع استضافة ما يقارب 40 صهيونيا، منهم وزير الاقتصاد الصهيوني والمسجّل كضابط من ضباط جيش العدو الصهيوني المحتل، فهم غير مرحّب بهم ولا يقبل حر بتدنيسهم لأرض البحرين.

دولة الكويت والعديد من الشركات والأفراد الخليجيين أعلنوا عدم مشاركتهم في المؤتمر بسبب التواجد الوفد الصهيوني فيه، والسؤال هنا، هل من المقبول إحراج الدولة بهذا الشكل، وتشويه سمعة البحرين وتوجهها الإسلامي العروبي القومي بمقاطعة كيان غاصب بغيض محتل؟!

بعد بيان الحكومة وإعلانها بأنها لم تدع الصهاينة لحضور المؤتمر، نرجو من الإخوة النواب الاستمرار في موقفهم الرافض، وليواصلوا التعبير بحق عن رأي غالبية المواطنين الداعمين لقضية الأمة الأولى، والرافضين لأي شكل من أشكال التطبيع مع قتلة الأنبياء وسرّاق الأرض وشذّاذ الآفاق!

إقرأ أيضا لـ"إبـــراهيـــم الشيــــــــخ"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news