العدد : ١٥١٥٣ - الأربعاء ١٨ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٣ - الأربعاء ١٨ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ محرّم ١٤٤١هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

Blood Money

عنوان مقال اليوم هو عنوان لفيلم وثائقي تم بثه في الولايات المتحدة الأمريكية قبل أيام، وهو من تنفيذ الصحفي الأمريكي مايك سيرنوفيتش. الوثائقي ربما يكون واحداً من الأفلام الوثائقية النادرة التي تسلط الضوء على الزوايا المظلمة التي تخفي أسراراً حول الدور القطري في صناعة الرأي العام الأمريكي وفي التدخل في السياسة الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية عبر مراكز الأبحاث ومكاتب المحاماة والقنوات الإعلامية.

مدة الفيلم الوثائقي قرابة ثلاث وعشرين دقيقة، لكنه حافل بالمعلومات والشهادات والتحليلات التي جمعها الصحفي الأمريكي ليكشف لكل المهتمين أنه في الوقت الذي يسلط فيه الحزب الديمقراطي ووسائل الإعلام التابعة له جل اتهاماتهم باتجاه روسيا، وخصوصاً تلك المتصلة بالتدخل في السياسة الخارجية الأمريكية، فإن كثيرين يغضّون الطرف تماماً عن الدور القطري الذي يتضمن ضخّ ملايين الدولارات في السوق الأمريكية من أجل تمويل مراكز الأبحاث والتعاقد مع مكاتب المحاماة وتسليط الإعلام باتجاه الأهداف القطرية الرامية إلى دعم ما تسميه «الديمقراطية»، وهو في صيغته الحقيقية وصول تنظيم «الإخوان المسلمين» إلى الحكم في الدول العربية. ويكشف الوثائقي الأمريكي أن الإدارة الأمريكية السابقة، وتحديداً باراك أوباما، تكره المملكة العربية السعودية لأنها أفشلت الخطة الرامية إلى إيصال «الإخوان» إلى الحكم في الوطن العربي، ولذلك تجد هذا الكمّ من الاتهامات الموجهة إلى المملكة العربية السعودية من قبل الإعلام الأمريكي الذي تقف خلفه قطر في كثير من الحالات.

ويعرض الفيلم الوثائقي إشادة من وزيرة الخارجية الأمريكية الأسبق هيلاري كلينتون بقناة الجزيرة، واصفة إياها بأنها قناة «الأخبار الحقيقية»، وأنها لذلك تلقى متابعة ورواجاً في الولايات المتحدة. إلا أن الأمور تتغير بمجيء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إذ قام بزيارته الشهيرة للمملكة العربية السعودية، ومن هناك هاجم الجماعات المتطرفة، وطالب بوضع حدّ لها، وقد كان ذلك أمام الوفد القطري الذي جنّ جنونه بسبب كلمة ترامب، بحسب الوثائقي، في الوقت الذي كان السياسي الأكثر تأييداً لكلمة ترامب هو الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي.

حشد كبير من المعلومات في هذا الفيلم الوثائقي المهم جداًّ، وأنصح بمشاهدته. 

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news