العدد : ١٥١٢٤ - الثلاثاء ٢٠ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٤ - الثلاثاء ٢٠ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء

دشن معالي وزير الداخلية الفريق أول ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة يوم أمس الخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني، والتي جاءت نتيجة مبادرة أطلقها معاليه في العام الماضي، كانت ترمي إلى عدة أهداف تنمي الحس الوطني، وتعزز روح الانتماء، وتمد المزيد من جسور التواصل بين المواطنين ومؤسسات الدولة.

حينما وضع الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة هذه المبادرة الوطنية، فقد آثر أن تكون مبادرة جامعة، تستلهم الرأي والأفكار والمقترحات من ذوي الشأن والاختصاص، تحت إشرافه المباشر. وقد وضع معاليه الخطوط العريضة لهذه المبادرة، وكانت موفقة ومتميزة منذ اللحظة الأولى، غير أن معاليه سار على نهج المشورة والنقاش، وأدار بنفسه على مدى أشهر جلسات واجتماعات نقاشية اتسمت بالعصف الذهني والتفكير الناقد، حتى تبلورت الفكرة في صيغتها النهائية، ولاقت على أثر ذلك موافقة وإقرار مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء حفظه الله.

ولم يتوقف راشد بن عبدالله عند هذا الحد، بل انتقل سريعاً إلى الخطوة التالية فترأس لجنة وزارية لمتابعة تنفيذ هذه المبادرة التي تحولت إلى خطة وطنية تدخل في صلب وصميم عمل الجهات الحكومية ذات الاختصاص، وتشغلها كجزء لا يتجزأ من مهامها التي تنفق عليها من موازناتها المتكررة وغير المتكررة.

إن الهدف النهائي لهذه الخطة الوطنية هو المواطن البحريني وعلاقته بوطنه، وذلك من خلال السعي نحو ترسيخ منظومة العادات والتقاليد في نفوس وأفئدة الناس، وتأصيل القيم الوطنية، وتعزيز الهوية البحرينية، وحماية مكتسبات المجتمع البحريني من تسامح وقبول الآخر وعيش مشترك، فضلاً عن تعزيز شعور المسؤولية الوطنية التي تحمي الأفراد من الاستجابة أو التعاطي مع أي دعوات من شأنها الإضرار بأمن الوطن واستقراره عبر سلسلة من المعالجات الفاعلة التي توظف التعليم والرياضة والمراكز الشبابية والإعلام وغير ذلك من عوامل فاعلة نحو تحقيق هذه الأهداف.

ومما يدعو إلى الارتياح حقاًّ هو أن معالي وزير الداخلية، باعتباره رئيس اللجنة الوزارية لمتابعة تنفيذ هذه الخطة، قد حرص على تدعيم عملية متابعة التنفيذ عبر استحداث نظام إلكتروني يتابع مجريات الإنجاز ويحتوي على مؤشرات وعدادات محددة لنسب الإنجاز، وهو ما سوف يسهم في قياس أداء كل المؤسسات المعنية بتنفيذ هذه الخطة الوطنية. 

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news