العدد : ١٥٢١٠ - الخميس ١٤ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢١٠ - الخميس ١٤ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٧ ربيع الأول ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

100% نسبة إشغال الفنادق خلال موسم «الفورمولا وان»

الأربعاء ٢٧ مارس ٢٠١٩ - 01:15

كتبت: زينب إسماعيل

أجمع خبراء في قطاع الفندقة على أن نسبة إشغال الفنادق خلال موسم (الفورمولا وان) تتراوح ما بين 100%-70% خلال 5-7 أيام، إذ ترتفع النسبة خلال أيام السباق إلى 100% وتنخفض إلى 70% أو أكثر خلال الأيام التي تسبقه أو تلحقه، وأكد الخبراء أن سباق «الفورمولا 1» أصبح يشكل محركًا فاعلاً للفنادق ومؤسسات الضيافة في البحرين، وخصوصا أن تلك المؤسسات الفندقية تقيم فعاليات مصاحبة تحفز وتشجع السياح على تكرير الزيارة.

ولفت الخبراء إلى أن استضافة البحرين لمثل هذا الحدث الرياضي المميز جعلها محط أنظار العديد من كبريات المؤسسات الفندقية على مستوى العالم، والتي ترغب في إقامة فنادق لها في المملكة.

وأشاروا إلى أن الجنسيات الأوروبية هي الأكثر شغفا بمتابعة السباق، إذ إنهم يحتلون الترتيب الأول من حيث الإقامة في الفنادق.

ويحمل المختصون آمالا كبيرة تتعلق «باستفادة جميع المرافق السياحية من مطاعم ومجمعات تجارية وفنادق وشقق فندقية من مضاعفة أرباحهم التشغيلية ونسب مبيعاتهم، الأمر الذي سيعود بالنفع في المحصلة النهائية على دفع عجلة الاقتصاد الوطني نحو معدلات نمو أكبر هذه السنة».

منافع اقتصادية

بدوره، أوضح نائب مدير عام فندق الخليج، شربل حنا أن نسبة الإشغال تتراوح بين 95-100%، مبينا أن نسب الإشغال عادة ما تكون مرتفعة لكافة فنادق البحرين من مختلف فئاتها.

وأوضح أن الجنسيات التي تحضر السباق تتنوع من كافة دول العالم، ولكن أغلبها أوروبية، مؤكدا أن أعداد المتفرجين يرتفع عاما بعد عام، وخصوصا في ظل البرامج الترفيهية التي تقيمها البحرين بالتزامن مع وقت إقامة السباق لتكمل برنامج السياح.

ولفت إلى أن سباق الفورمولا وان يعتبر فعالية دولية تستقطب العديد من الجنسيات من حول العالم، وهو ثمرة للجهود المبذولة بالتعاون بين كافة القطاعات المعنية بإنجاح هذه الفعالية بما فيها حلبة البحرين الدولية وهيئة السياحة والمعارض ومؤسسات الفندقة والمجمعات التجارية والأسواق.

وبين أن «منافع (الفورمولا واحد) تتخطى الجوانب الاقتصادية إلى تمركز البحرين على خارطة السياحة العالمية في مجال رياضة السيارات، واستقطاب شريحة فريدة من السياح أو الزوار من هواة رياضات السرعة».

وأكد شربل أن «سباق (الفورمولا واحد) سيرفع حدة المنافسة بين العاملين في القطاع السياحي، بحيث يتم توفير عروض خاصة للزبائن والزوار الخليجيين والأجانب لكسب أكبر شريحة من السياح، وبالتالي طرح خدمات بجودة عالية وبأسعار في متناول الجميع».

وأضاف شربل «فندق الخليج، وفي كل عام، يقوم بتموين الفعاليات المصاحبة للسباق خلال 3 أيام، حيث تتواجد كافة مطاعم الفندق العشرة بقوائم طعام مختارة».

سوق مفتوح

ويقول نائب رئيس لجنة السفر والسياحة في غرفة التجارة والصناعة، إبراهيم الكوهجي إن سباق (الفورمولا وان) يخلق منافسة ما بين الفنادق في البحرين من حيث الأسعار، إذ إن السوق حاليا مفتوح أمام الجميع من بعد إلغاء اتحاد فنادق الـ 5 نجوم، في الوقت الذي توقع أن يزداد حجم السياح والشغوفين بالسباق هذا العام، وخصوصا في ظل جهود هيئة السياحة والمعارض الأخيرة للترويج للبحرين سياحيا، وأضاف «الأرقام ترتفع سنويا، وبالأخص أرقام السياح القادمين من الدول التي تحتضن مكاتب سياحية تتعاون مع البحرين كالهند والصين وفرنسا وإنجلترا وألمانيا، وهي دول تزداد فيها أرقام السياح الذين يزورون منطقة الخليج العربي».

وأوضح الكوهجي أن هذه الأفواج من السياح التي تزور البلد خلال موسم (الفورمولا وان) تضيف إلى عجلة الاقتصاد المحلي سواء على مستوى القطاع الفندقي أو الترفيهي كالمطاعم والمقاهي والمجمعات التجارية وقطاع المواصلات.

وتحدث عن البرامج والفعاليات الترفيهية والثقافية التي تقام بالتزامن مع فعاليات سباق (الفورمولا وان) سواء من قبل حلبة البحرين الدولية أو هيئة الثقافة والآثار أو هيئة السياحة والمعارض، والتي تسعى إلى تشجيع السياح الخليجيين أو الأوروبيين لزيارة البحرين وحضور مثل تلك الفعاليات الشيقة.

إشغال أفضل

فيما قال مدير عام فندق سوفتيل الزلاق، مهدي حنين إن نسب الإشغال خلال الموسم تصل إلى 100% خلال 4 أيام، وتتراجع إلى أكثر من 80% خلال الأيام المتبقية، مرجعا السبب إلى قرب الفندق من موقع إقامة السباق، والذي يستضيف أساسا جميع المتنافسين في سباق (الفورمولا وان).

وأشار حنين إلى أن أكثر الجنسيات التي تقيم في الفندق هي الإنجليزية والفرنسية، وذلك من أصل 25 جنسية أخرى، متوقعا أن يحقق الفندق هذا العام نسب إشغال أعلى من العام السابق.

واعتبر حنين أن سباق (الفورمولا وان) من أهم الفعاليات الرياضية التي تقام في منطقة الشرق الأوسط، ونحن كفندق قريب من موقع السباق نستعد سنويا قبل أشهر عبر تجديد الغرف بحيث تتناسب مع ذوق كبار المتسابقين الذين يزورون شتى دول العالم.

فعاليات مصاحبة

ولفت مدير المبيعات بفندق فورسيزونز بحرين، إسلام فؤاد إلى أن أغلب فنادق البحرين يتم إشغالها بالكامل خلال أيام السباق، بحيث تتنافس كافة الفنادق على توفير أفضل الخدمات لضيوف الفورملا ون عبر تنظيم الحفلات الخاصة والأنشطة الترفيهية التي تصاحب تواجدهم، وهو ما ينعكس على زيارتهم للبلد في المرات القادمة.

وتوقع فؤاد زيادة في أعداد السياح خلال الموسم لهذا العام، وخصوصا أن العام الجاري يشهد زيادة في عدد الزوار وذلك بفضل جهود هيئة السياحة والمعارض في استقطاب المزيد من الشركات السياحية العالمية التي تبحث وجهات جديدة للمسافرين، مشيرًا إلى أن البحرين تمتلك مقومات وإمكانيات سياحية تمكنها من استقطاب أكبر عدد ممكن من السياح.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news