العدد : ١٥٠٣٧ - السبت ٢٥ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٧ - السبت ٢٥ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٠ رمضان ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

الغزاوي يستعرض تجربة البحرين في تطبيق التكنولوجيا في الخدمات المالية

الأحد ٢٤ مارس ٢٠١٩ - 01:15

ترأس جلسة في مؤتمر اتحاد المصارف العربية


استعرض الرئيس التنفيذي لبنك الإبداع للتمويل المتناهي الصغر – البحرين الدكتور خالد وليد الغزاوي تجربة مملكة البحرين في مجال تطبيق التكنولوجيا المالية الحديثة في القطاع المصرفي البحريني، مضيفا أن بنك الإبداع يسعى للاستفادة من موقع البحرين كمركز إقليمي للتكنولوجيا المالية في تطبيق الحلول التقنية المبتكرة لتوفير خدمات مالية لعملائه بطريقة تضمن أعلى درجات اليسر والشفافية والفاعلية.

وخلال ترؤسه جلسة بعنوان «دور التكنولوجيا المالية في خدمة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة» في النسخة الثالثة من مؤتمر اتحاد المصارف العربية الذي عقد مؤخرا في الأردن، تحدث د. الغزاوي عن توجه برنامج الخليج العربي للتنمية «أجفند» لدعم تحول جميع بنوكه للشمول المالي في المنطقة العربية نحو بيئة خالية من الورق وتعمل وفق أحدث أدوات التكنولوجيا، وذلك بعد نجاح البرنامج في تحويل بنوكه في الأردن والسودان إلى استخدام التكنولوجيا بالكامل في عمليات الإقراض والتحصيل والتأمين، وحتى تقديم النصح والإرشاد لأصحاب المشاريع المتناهية الصغر.

وقال الدكتور الغزاوي إن مملكة البحرين باتت رائدة في استخدام التكنولوجيا المالية في العمل المصرفي بفضل جهود ومساعي مصرف البحرين المركزي نحو تفعيل مسيرة التحول الرقمي والابتكار في القطاع المالي والمصرفي، ولفت إلى أن النجاحات التي تسجلها البيئة الرقابية التجريبية منذ إطلاقها منتصف عام 2017 تعتمد على مقومات عديدة من بينها قاعدة متينة من النظم والتشريعات، وكفاءات ماهرة لديها خبرة طويلة في قطاع الخدمات المالية، وتنافسية عالية في الكلفة.

وتحدث د. الغزاوي أيضا عن تجربة البحرين في مجال منصات الدفع الإلكتروني التي تتنافس على تقديم أفضل الخدمات للعملاء، مشيرا في الوقت ذاته إلى وجود العديد من حاضنات ومسرعات الأعمال، ومن بينها ما هو مختص بالأعمال التقنية والمالية، مشيدا بدور صندوق العمل تمكين في دعم هذه الحاضنات.

ومن واقع خبرته التي تمتد لأكثر من عشرين عاما في مجال التمويل الأصغر عمل خلالها في مناطق مختلفة من العالم من بينها الولايات المتحدة الأمريكية ومصر ولبنان والأردن والإمارات العربية المتحدة وغيرها، تحدث د. الغزاوي خلال المؤتمر عن تجارب تلك الدول في مجال دمج التقنية في التمويل الأصغر، مؤكدا أن برنامج الخليج العربي للتنمية «أجفند» يسعى دائما من خلال بنوكه المنتشرة في 9 دول في المنطقة إلى اختبار تقنيات جديدة في توفير الدعم المالي للعملاء، ومن ذلك استقبال وتحليل و دراسة طلبات القروض عبر تطبيقات معدة لذلك ثم صرف القروض وتحصيلها عبر محافظ الكترونية للعملاء، بالإضافة إلى تقنية الفيديو للتواصل مع العميل، و تفحص نشاط المشروع وتطوره عن طريق خدمات «خرائط جوجل» وغيرها.

وأعرب عن اعتقاده بأن مصارف الأجفند في طريقها عاجلا أم آجلا الى التحول نحو بنوك رقمية من خلال استخدامها تقنية البلوك تشين وغيرها، وبما يسهم في تقليل تكاليف التشغيل، مؤكدا أهمية الاستعداد لتوفير متطلبات هذه المرحلة من تدريب واستثمار في التقنيات الحديثة، والحماية ضد الهجمات السيبرانية، وغير ذلك.

ولفت إلى أن الأجفند، وفي إطار تطبيقه لمفهوم الشمول المالي، يحرص أيضا على تشجيع عملاء بنوكه على التحول نحو المعاملات المصرفية الرقمية، وخاصة في المناطق الفقيرة التي لا يتوافر لقاطنيها دراية كاملة بالتعامل مع التقنيات الحديثة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news