العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

بيئتنا

ابتكار يرفع كفاءة البطاريات الشمسية

السبت ٢٣ مارس ٢٠١٩ - 10:34

توصل علماء من معهد موسكو للتقنيات الفيزيائية إلى أن الجزيئات العضوية قد تشكل أساسا لرفع فعالية البطاريات الشمسية. وتستعمل البطاريات الشمسية عادة السيليكون متعدد الكريستالات، إلا أن العلماء يعملون على تطوير حلول هندسية بديلة باستخدام مركبات عضوية وبوليميرات بمواصفات كهروضوئية.

واكتشفت مجموعة من العلماء الروس بمشاركة فريق دولي من الخبراء طريقة لرفع فاعلية البطاريات الشمسية العاملة بالمركبات العضوية، عن طريق إضافة ذرات الفلور إلى البوليمير، ما يحسن من خصائصه الكهروضوئية. ورفعت التقنية المبتكرة كفاءة بعض نماذج المحولات الضوئية (البطاريات الشمسية) من 3.7 إلى 10.2%. 

وأوضح قائلا: «نشهد تغيرات فجائية في الظروف المناخية، السنة الماضية تعرضت الولايات الغربية في تركيا لنسبة هطول كبيرة من الثلوج، فيما لم تتساقط الثلوج تقريبًا هذا العام، ورغم دخولنا فصل الصيف، إلا أننا نشهد حدوث سيول في بعض ولايات البلاد»، مضيفًا أن إقبال المستهلكين على المنتجات المريحة، وخفيفة الوزن والرياضية فيما يتعلق بالمنسوجات والألبسة الجاهزة، مبينًا أنها حلت محل التقليدية. وأرجع السبب في كل هذا التغير في اختيار نمط اللباس، إلى تغير الظروف المناخية، مستدلاً بأن الملابس والأحذية السميكة التي كانت تُنتج في الماضي، لم تعد موجودة في يومنا هذا، بل اختفت تمامًا.

ولفت أن الأتراك العاملين في قطاع الألبسة الجاهزة، والبيع بالتجزئة، يمتلكون القابلية الكافية للتغيرات الطارئة في الأسواق والإنتاج.

وأوضح أن تركيا من أسرع البلدان حول العالم في الإنتاج، وأن الزمن الذي يستغرقه المنتج من النسج وحتى وصوله إلى رفوف البيع، يتراوح بين 3-6 أسابيع كحد أقصى.

بدوره، قال رئيس المجلس الإداري لرابطة منتجي الأحذية في تركيا، صابور أنديجان، أن تغير الظروف المناخية أسهم بشكل كبير في دخول التجديد والتغيير لقطاع إنتاج الأحذية. وأضاف أن «فصول الشتاء الحالية لم تعد قاسية كما كانت في السنوات الماضية، إضافة إلى أن أنماط المعيشة تغيرت بشكل كبير، وتغير معها أيضًا قطاع إنتاج الأحذية». وبيّن أن شروط السفر المريحة والاقتصاد في الوقت خلال الأسفار، أدى إلى تقليص إنتاج الأحذية المخصصة لفصول الشتاء القاسية.

وربط أنديجان تغيّر أنماط إنتاج الأحذية بتغير الشروط الاقتصادية للمستهلكين، وتغير الشروط المناخية، مشيرًا إلى زيادة الإقبال على الأحذية الرياضية، والخفيفة المستخدمة في الحياة اليومية والمصنعة بتقنيات معاصرة. واختتم بالقول إن التغير في الظروف المناخية دفع بالمنتج إلى التغيير السريع، ومتابعة المواسم القادمة قبل أشهر من حلولها، مرجعًا السبب إلى حلول فصل الشتاء قبل انتهاء الصيف وبالعكس.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news