العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

العدد : ١٥١٥٨ - الاثنين ٢٣ سبتمبر ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ محرّم ١٤٤١هـ

المال و الاقتصاد

«البركة» توزع أرباحا نقدية على المساهمين بقيمة 37.3 مليون دولار

الخميس ٢١ مارس ٢٠١٩ - 01:15

في اجتماع «عمومية» المجموعة

المجموعة تتوسع شرقا باستثمارات تصل إلى 200 مليون دولار


  كشف الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية عدنان يوسف عن ملامح الخطة التوسعية للمجموعة خلال العام الحالي والعام القادم، مشيرًا إلى ان المجموعة تخطط للتوسع باتجاه الشرق الذي يمثل سوقا كبيرا خاصة اندونيسيا والصين اللتين تمثلان أسواقا واعدة. ومن المتوقع ان تتراوح قيمة الاستثمارات في تلك الدول ما بين 150 مليونا و200 مليون دولار تبعا لنوع المشاريع في هذه الدول. وقال ان استيراتيجية المجموعة تقوم على العمل بمراحل والبدء بفروع محدودة في المناطق الجديدة بدل الانطلاق بفروع كبيرة أو كثيرة لأنها مكلفة.

وأكد يوسف في تصريح على هامش انعقاد الجمعية العمومية لمجموعة البركة المصرفية صباح امس أن المجموعة تولي اهتماما خاصا فيما يتعلق بالتحول الرقمي، مشيرًا إلى انه في أكتوبر الماضي دشنت المجموعة بنكا رقميا في ألمانيا تحت اسم «إنشاء»، ويقدم هذا البنك الخدمات المالية الإسلامية للأشخاص الموجودين في ألمانيا وبالخصوص الجالية التركية التي تبلغ حوالي أربعة ملايين شخص. وتبعا لنتائج التجربة ومدى نجاحها سيتم وضع استيراتيجية ومخططات محددة للتوسع خاصة ان تجربة ألمانيا مهمة لعدة أسباب، منها ان عدد السكان كبير وعدد المسلمين كبير أيضا في ألمانيا.

وفيما يتعلق بالبحرين قال الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة ان المجموعة تتعامل مع شركة متخصصة فيما يتعلق بالفنتك، مشيرًا إلى ان قطاع التكنولوجيا بدأ ينمو بشكل كبير، بات الانفاق من قبل المجموعة على هذا القطاع كبيرا ايمانا منها بأهمية هذا الجانب. ورجح عدنان يوسف أن يتجاوز حجم انفاق المجموعة على التكنولوجيا 10 ملايين دولار. 

وكانت مجموعة البركة المصرفية قد عقدت صباح أمس جمعيتها العامة العادية وغير العادية في المقر الرئيسي للمجموعة في خليج البحرين، حيث ناقش مساهمو المجموعة خلال الاجتماع تقرير مجلس الإدارة عن نشاط المجموعة خلال السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018، واستمعوا إلى تقرير هيئة الرقابة الشرعية الموحدة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018 وإلى تقرير مراقب الحسابات عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018.

كما ناقشوا البيانات المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018 والمصادقة عليها، بعدها تم اعتماد توصية مجلس الإدارة بتوزيع الأرباح بعد الحصول علي الموافقات المطلوبة من الجهات الرسمية بحيث يتم تحويل 10% إلى الاحتياطي القانوني وذلك بواقع 12.908.390 دولار أمريكي، وتوزيع أرباح نقدية قدرها 37.286.393 دولار أمريكي بواقع ثلاثة سنتات للسهم الواحد يعادل 3% من القيمة الاسمية للسهم، وترحيل مبلغ 78.889.120 دولار أمريكي للأرباح المبقاة. وتخضع جميع هذه التوزيعات المقترحة لموافقة الجهات الرقابية ذات العلاقة.

ووافقت الجمعية العمومية على الإجراءات المتعلقة بصناعة السوق وفقا لمتطلبات مصرف البحرين المركزي وبورصة البحرين وتعيين جهة مرخص لها كصانع سوق لأسهم المجموعة من خلال شراء أسهمها بما لا يزيد عن 3% من الأسهم المصدرة.

واطلعت الجمعية العمومية على تقرير تطبيق متطلبات حوكمة المصارف طبقا لتعليمات مصرف البحرين المركزي والتي تشمل الاطلاع على نتائج تقييم مجلس الإدارة وأعضاء المجلس والرئيس التنفيذي واللجان التابعة للمجلس وتقرير حضور أعضاء مجلس الإدارة لاجتماعات المجلس لعام 2018. 

ثم عقدت الجمعية العامة اجتماعها غير العادي، وتم فيه الموافقة على تعديل بعض الفقرات في النظام الأساسي للمجموعة بعد أخذ موافقة مصرف البحرين المركزي وتعيين ثلاثة أعضاء جدد في هيئة الرقابة الشرعية للمجموعة.

وفي ختام الاجتماعين أشاد المساهمون بأداء المجموعة خلال عام 2018، وما حققته من نتائج مالية مميزة، خاصة أن هذه النتائج قد ساهمت فيها جميع وحدات المجموعة مما يرسخ الثقة في مستقبل أداء المجموعة القائم على التنوع والعمق والالتزام بأعلى المعايير المهنية والأخلاقية.

وفي هذه المناسبة، قال الشيخ صالح عبدالله كامل رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية: إن نتائج المجموعة في عام 2018 تعتبر جيدة بكل المقاييس عند الأخذ بالاعتبار الظروف المالية التي مرت بها العديد من وحداتنا المصرفية إلى جانب البيئة الجيوسياسية الإقليمية والعالمية غير المستقرة، كما أن وحداتنا والمجموعة استطاعت تحقيق هذه النتائج مع محافظتها في نفس الوقت على جودة أصولها ومتانة الأرصدة السائلة إلى جانب تحسين العوائد المالية من كافة الأنشطة الرئيسية.

من جهته، قال عدنان أحمد يوسف الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية إن المجموعة داومت على توزيع أرباح وبشكل متواصل من دون انقطاع منذ إدراجها في البورصة عام 2006، ومع توزيع الأرباح النقدية هذا العام يكون المساهمون العاديون الأصليون الذين اشتروا السهم بـ 3.08 دولارات عند الإدراج قد استرجعوا 53% من رأسمالهم (21% عائد نقدي و32% عائد أسهم منحة) وهي نسبة استرجاع كبيرة. أما إذا احتسب العائد من القيمة الاسمية وهو دولار (كثير من المساهمين الحاليين اشتروا السهم من السوق الثانوي) فإن نسبة الاسترجاع تصل إلى 163% مرة (66% العائد النقدي و97% عائد أسهم المنحة).

ويذكر أن النتائج المالية لمجموعة البركة المصرفية لعام 2018 تظهر ارتفاع صافي الدخل التشغيلي للمجموعة بنسبة 4% ليبلغ 447 مليون دولار أمريكي في عام 2018، كما حقق صافي الدخل زيادة جيدة أيضا وبنسبة 5% ليبلغ 217 مليون دولار أمريكي في عام 2018 بالمقارنة بعام 2017 بالرغم من زيادة المخصصات التحوطية بهدف تحسين جودة الأصول. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news