العدد : ١٥٠٩٢ - الجمعة ١٩ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٢ - الجمعة ١٩ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

حقق صافي أرباح بلغ 18.5 مليون دينار: مصرف السلام يوزع 14.987 مليون دينار أرباحا على المساهمين

كتب: محمد الساعي تصوير: روي ماثيوس

الخميس ٢١ مارس ٢٠١٩ - 01:15

 

قال الرئيس التنفيذي لمصرف السلام- البحرين رفيق النايض ان المصرف سيفتتح هذا العام أول مصرف رقمي تابع له، مشيرًا إلى انه بعد فتح فرع للمصرف في إفريقيا، وفي إطار المخططات التوسعية للمصرف فإن هناك توجها إلى فتح فرع اخر في دولة الامارات العربية المتحدة وتحديدا في ابوظبي، ومن المتوقع ان يكون افتتاحه هذا العام أيضا.

وقال النايض ان المصرف قد اعتمد استراتيجية جديدة فيما يتعلق بالتحول الرقمي انطلاقا من أن الصيرفة الرقمية هي المستقبل بالنسبة إلى هذا القطاع. وأوضح النايض ان المصرف يتجه إلى التخارج في بعض الاستثمارات التي لا تصب في صلب عمله المصرفي خاصة خارج البحرين مثل الاستثمارات العقارية، ليتم التركيز على العمل المصرفي والتمويل داخل وخارج المملكة.

وعقد مصرف السلام صباح أمس اجتماع الجمعية العامة العادية عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018، واجتماع الجمعية العامة غير العادية.

واعتمدت الجمعية العمومية لمصرف السلام توصية مجلس الإدارة بتخصيص صافي أرباح السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018 البالغ 18.5 مليون دينار وفقا للتوزيعات المقترحة والمتمثلة في: 

- تحويل مبلغ 1.850 مليون دينار بحريني إلى الاحتياطي القانوني.

- توزيع أرباح بواقع 7% من إجمالي رأس المال المدفوع وهو ما يعادل 14.987 مليون دينار بحريني عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر على ان تدفع الأرباح مناصفة بين النقد وأسهم منحة بواقع:

3.5% نقدا وهو ما يعادل 7.493 ملايين دينار بحريني باستثناء أسهم الخزينة بتاريخ إقرار توزيع الأرباح في الجمعية العامة العادية.

3.5% أسهم منحة وهو ما يعادل 74.932 مليون سهم على المساهمين المسجلة اسماؤهم في سجل الأسهم للمصرف بتاريخ إقرار توزيع الأرباح في الجمعية العامة العادية.

على ان يتم دفع الأرباح النقدية في موعد أقصاه عشرة أيام من تاريخ انعقاد الجمعية.

وأقرت الجمعية تحويل المبلغ المتبقي والبالغ 1.662 مليون ينار بحريني إلى الاحتياطات والارباح المستبقاة.

من جانب اخر، ناقشت وصادقت الجمعية العمومية تقرير مجلس الإدارة عن اعمال المصرف للسنة المالية المنتهية، وأشار التقرير إلى انه رغم الظروف الإقليمية المحيطة خاصة فيما يتعلق بتقلبات أسعار النفط وعدم الاستقرار الجيوسياسي وتدهور بعض قطاعات الاعمار مثل القطاع العقاري، فإن المصرف قد تمكن من تحقيق نتائج إيجابية تمثلت في تحقيق أرباح صافية بنهاية ديسمبر 2018 بلغت 18.5 مليون دينار بحريني بزيادة قدرها 2.57% عن عام 2017 مع الاخذ بالاعتبار ان هذه النتائج تم التوصل اليها بعد خصم مخصصات للخسائر الائتمانية بما مجموعه 10.7 ملايين دينار. ارتفع اجمالي موجودات المجموعة بنسبة 7.6% ليصل إلى 1.7 مليار دينار بحريني بنهاية عام 2018.

وفيما يتعلق بالخطط المستقبلية، أوضح التقرير ان المجموعة قد بادرت إلى تبني استراتيجية جديدة للأعمال للسنوات الثلاث القادمة تعمل على تطويل الاعمال المصرفية الأساسية وتطوير المنتجات المقدمة للعملاء والتركيز على تقديم الخدمات المصرفية للمشاريع الصغيرة والمتوسط فضلا عن تكريس التقنيات الحديثة لتقديم خدمات أكثر كفاءة، وتسريع وتيرة التوسع الإقليمي والعالمي عبر التوسع الجغرافي.

كما استمعت الجمعية إلى تقارير هيئة الفتوى والرقابة الشرعية، ومدققي الحسابات الخارجيين عن البيانات المالية للسنة المالية المنتهية، وصادقت كذلك على البيانات المالية، وتقرير مجلس الإدارة حول التزام المصرف بمتطلبات حوكمة الشركات، وعلى الترخيص للعمليات التي جرت خلال السنة المالية 2018 مع الأطراف الأخرى والمساهمين. ووافقت الجمعية كذلك على مقترح توزيع مكافأة لأعضاء مجلس الإدارة. وبرأت الجمعية ذمة أعضاء المجلس من كل ما يتعلق بتصرفاتهم كأعضاء. 

وتضمن جدول اعمال الاجتماع الموافقة على استخدام أسهم الخزينة لتحويلها إلي المساهمين المتبقين في البنك البحريني السعودي المندمج مع مصرف السلام- البحرين وتخويل أعضاء مجلس الإدارة بتعيين مستشار مستقبل لتحديد سعر التبادل لهذه العملية بعد الحصول على موافقة مصرف البحرين المركزي. وتبلغ نسبة هذه الأسهم حوالي 1.75% وهو ما يتجاوز 700 ألف دينار. 

وأوضح مجلس الإدارة أن إدارة البنك واجهت صعوبات في الوصول إلى أصحاب هذه الأسهم أو ورثتهم لأسباب عدة، وبالتالي تم اقتراح تحويل هذه المبالغ إلى أسهم السلام وايداعها في البورصة مع تحديد سعر عادل وذلك حفاظا على حقوق أصحابها.

وعلى الصعيد ذاته، اقترح مجلس الإدارة إعادة تشكيل هيئة الفتوى والرقابة الشرعية بتعيين أعضاء من داخل البحرين فقط وذلك بعد مواجهة صعوبات في التواصل مع الأعضاء الخارجيين وهم ثلاثة من أصل خمسة أعضاء. وأقرت الجمعية تشكيل هيئة الإفتاء من كل من الشيخ عدنان القطان، والدكتور نظام يعقوبي، والدكتور فريد المفتاح والشيخ أسامة البحر.

كما عقد المصرف اجتماع الجمعية العامة غير العادية، وتم خلاله الموافقة على تعديل المادة 5 من عقد التأسيس والمتعلقة برأس مال الشركة، لبيان الزيادات في رأس المال من 200/ 214.093.075 إلى 221.586.332 دينارا. والأسهم الصادرة من 2.140.930.752 سهم إلى 2.215.863.320 سهما بعد توزيع أسهم المنحة.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news