العدد : ١٥٠٩٠ - الأربعاء ١٧ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٠ - الأربعاء ١٧ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

الهيئـة الوطنيـة للنفـط والغـاز توقـع اتفاقيـة تمويــل مع الصندوق السعودي للتنمية بقيمة 300 مليون دولار أمريكي

الخميس ٢١ مارس ٢٠١٩ - 01:15

ضمن التعاون المشترك في تمويل المشاريع النفطية..


تحت رعاية الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط، أقيم صباح أمس حفل توقيع اتفاقية تمويل صادرات سعودية المنشأ لصالح الشركة القابضة للنفط والغاز بفندق الفورسيزن البحرين وذلك لتمويل مشاريع قطاع النفط والغاز في مملكة البحرين بقيمة 300 مليون دولار أمريكي. وتأتي هذه الاتفاقية في إطار العمل المشترك بين حكومة مملكة البحرين والصندوق السعودي للتنمية.

وقد قام سعادة الدكتور ظافر الجلاهمة الرئيس التنفيذي للشركة القابضة للنفط والغاز بالإنابة بالتوقيع على اتفاقية التمويل ووقعها عن جانب الصندوق السعودي للتنمية الدكتور خالد بن سليمان الخصيري نائب الرئيس والعضو المنتدب بحضور معالي الشيخ حمود بن عبدالله آل خليفة سفير مملكة البحرين في المملكة العربية السعودية، وسعادة الدكتور عبدالله بن عبدالملك آل الشيخ سفير المملكة العربية السعودية في مملكة البحرين، والدكتور عبدالرحمن العبيد نائب رئيس اللجنة الوطنية الصناعية باتحاد مجلس الغرف السعودي إضافة إلى عدد من المسؤولين في الهيئة الوطنية للنفط والغاز والشركة القابضة للنفط والغاز والصندوق السعودي للتنمية.

وقد أشاد الوزير بالدور الحيوي الذي يقوم به الصندوق السعودي للتنمية في الإسهام بتمويل مختلف المشاريع الإنمائية ذات الأولوية للحكومة البحرينية، مشيرًا معاليه إلى أن هذه الاتفاقية تهدف إلى تمويل احتياجات الشركة القابضة للنفط والغاز من منتجات الصناعات التحويلية في قطاع النفط والغاز في المملكة العربية السعودية والتي من شأنها العمل على تطوير القطاع النفطي في مملكة البحرين. متمنيا كل التوفيق والنجاح لتحقيق الأهداف المرجوة من هذه الاتفاقية وترجمة هذه الأهداف إلى عديد من المشاريع النفطية المستقبلية التي تسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني في مملكة البحرين.

كما أشار الوزير إلى أن الهيئة الوطنية للنفط والغاز والشركات المنضوية تحت مظلتها تسعى دائمًا إلى تحقيق الإنجازات والطموحات العالية لتطوير صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات، موضحًا معاليه أن الفترة الماضية شهدت جهودًا حثيثة ومبادرات متعددة قامت بها الشركات النفطية التابعة للهيئة أثمرت عن إنشاء عديد من المشاريع النفطية والتي من ضمنها مشروع تحديث مصفاة البحرين الذي يعد من أكبر المشاريع النفطية بسعة تقدر بـ358 ألف برميل بقيمة إجمالية تبلغ 6 مليار دولار أمريكي.

من جانبه أكد سعادة نائب الرئيس والعضو المنتدب متانة العلاقات بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين مشيدًا بالعلاقات القوية بين الصندوق السعودي للتنمية ومملكة البحرين في المجالين التنموي والتجاري.

 

وزير النفط:تم افتتاح خط الأنابيب الجديد مع شركة أرامكو

وسنستورد كميات كبيرة من النفط الخام السعودي للتكرير 


كتبت نوال عباس: 

قال الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط على هامش الفعالية «إنه بحسب الاتفاقية الخليجية فإن المنتجات الخليجية تعتبر دائما منتجات محلية، ونحن نشجع خصوصا مقاول المشروع وهو شركة تكنيب اف ام سي، ونحرص على إعطاء الاولوية للمقاولين والمنتجين البحرينيين، وكذلك المنتجون والمصنعون السعوديون الذين يملكون باعا كبيرا في القطاع الصناعي وقطاع انتاج النفط، ونحن نشكر كثيرا برنامج التنمية لأنه شجع القطاع الخاص السعودي على أن يدخل في هذه المجالات، سواء في الحفر او التكرير، وخاصة ان البحرين تتعامل مع كثير من المصانع من خلال الاستيراد من المملكة العربية السعودية لأنهم يملكون مصانع تفوق ما هو موجود في البحرين».

وأضاف وزير النفط: «استفدنا كثيرا من التعاون مع المملكة العربية السعودية وافتتحنا خط الانابيب الجديد مع شركة أرامكو، كذلك البحرين ستستورد كميات أكبر من النفط الخام السعودي وسيتم تكريره في البحرين، ونسعى للمزيد من التعاون مع الشركات السعودية الكبرى مثل سابك وأرامكو، بالإضافة إلى ان هناك كثير من العوائل التجارية موجودة بين البلدين وهذا يحقق الوحدة الخليجية بين دول مجلس التعاون».

ولفت الوزير إلى ان هناك معدات صناعية أكثر ضمن البرنامج لأنه يدعم القطاع الخاص السعودي، فالمصانع في المملكة العربية السعودية يتم تصنيعها لتشجيع التصدير، والبحرين تستفيد من الكثير من المصانع السعودية ذات الجودة العالية والاسعار التنافسية.

بينما أشار نائب الرئيس والعضو المنتدب د. خالد الخصيري إلى ان الامتداد الجغرافي بين البحرين والمملكة العربية السعودية جعلهم يتشابهون في اشياء كثيرة، وفي اطار الاتفاقيات الخليجية المشتركة بين السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي استفادت السعودية من تجربتها مع مملكة البحرين في قطاع النفط والغاز وتصدير المواد المصنعة إلى هيئة النفط والغاز في البحرين وحصدت كثيرا من الخبرات في هذا المجال.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news