العدد : ١٥٠٩٥ - الاثنين ٢٢ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٥ - الاثنين ٢٢ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٩ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

بمميزات إضافية وإجراءات أكثر سرعة ومرونة:«تمكين» يعيد إطلاق برامج الدعم

تغطية: علي عبدالخالق / تصوير: جوزيف

الثلاثاء ١٩ مارس ٢٠١٩ - 01:15

تفعيل الحساب عن طريق الفيديو من دون الحاجة إلى زيارة الفروع


 

بحلة جديدة تقدم العديد من المميزات الإضافية التي تتماشى مع الخصائص المختلفة للمؤسسات ومراعاة تفاوت الاحتياجات بين المؤسسات في المراحل التنموية المختلفة، وذلك بالتماشي مع إعادة هيكلة الفريق الداخلي في تمكين لتقديم الدعم المناسب لكل مؤسسة، أعلن «تمكين» إعادة فتح باب استقبال الطلبات ضمن برنامج «تطوير الأعمال» وذلك بعد إيقافه لعدة أسابيع بهدف إدخال تحسينات مختلفة.

وكجزء من المرحلة الثانية من استراتيجية صندوق العمل «تمكين» للسنوات 2018-2020، واستكمالا للتحسينات الشاملة التي تعمل على إدخالها على خدماتها وبرامجها بصورة مستمرة، عقد تمكين مؤتمرا صحفيا صباح أمس للإعلان عن التحسينات الكلية التي تجريها على برامج دعم المؤسسات والتدريب ودعم الأجور. 

وأكد الرئيس التنفيذي لصندوق العمل «تمكين»، د. إبراهيم محمد جناحي أن هذه التغييرات هي الخطوة الأولى ضمن التحسينات الكلية التي يجريها تمكين على برنامج دعم المؤسسات بجزئيه «تطوير الأعمال»، و«التدريب ودعم الأجور» وذلك بهدف زيادة الأثر لدعم تمكين على تطور المؤسسات من جهة ومضاعفة مساهمتها في الاقتصاد الوطني من جهة أخرى، حيث من المقرر إعادة إطلاق برنامج التدريب ودعم الأجور كخطوة ثانية على عدة مراحل في وقت لاحق من هذا الشهر.

وخلال المؤتمر الصحفي، كشف الرئيس التنفيذي لدعم العملاء والعمليات في تمكين، قصي العريض عن أن برنامج التدريب ودعم الأجور أسهم منذ إطلاقه في 2016 في تقديم الدعم إلى أكثر من 4500 مؤسسة في مملكة البحرين من خلال الدعم المقدم في الفئات المختلفة للبرنامج، ودعم أجور أكثر من 12 ألف موظف بحريني، وزيادة الأجور لأكثر من 6500 موظف بحريني، وتدريب لأكثر من 18.700 موظف بحريني.

ومن جانبه، أشار مدير إدارة برامج الأفراد، علي حسن أحمد إلى أن التحسينات شملت تطوير البوابة الإلكترونية وتبسيط استمارة الطلب، وتفعيل الحساب عن طريق الفيديو من دون الحاجة إلى زيارة أحد فروع تمكين لخدمة العملاء، ودعم مسار السجلات الافتراضية «سجلي» بمنح تصل إلى 5 آلاف دينار بحريني.

وقد استحدث «تمكين» مسارات دعم جديدة من ضمنها دعم السجلات الافتراضية من خلال المنح التي تشمل مجالات الدعم التي تتماشى مع احتياجات هذه الفئة، إضافة إلى دعم «5K» وهو دعم يتيح للمؤسسات التقدم بطلب المنح التي لا تتجاوز 5 آلاف دينار بحريني لأغراض التمويل المختلفة ضمن مجالات الدعم الحالية الموجودة في البرنامج والبالغ عددها 8 مجالات تشمل الآلات والمعدات، وتقنية المعلومات والاتصالات، وإدارة الجودة، والاستشارات، والحوسبة السحابية، وخدمات المحاسبة والتدقيق، والتسويق والهوية التجارية.

ويتضمن البرنامج بنسخته الجديدة إضافة المزيد من الحلول المتقدمة على أربع مراحل رئيسة ابتداء من التسجيل في البوابة الإلكترونية حيث يتم تفعيل الحساب إلكترونيًا من دون الحاجة إلى زيارة أحد الفروع. كما تم إجراء تغيير كلي على البوابة الإلكترونية وإضافة المزيد من الخصائص والمميزات التي تتيح سهولة في الاستخدام وحرية التنقل بين الصفحات المختلفة. وقدم رئيس قسم أول -إدارة برامج المؤسسات أحمد الخنيزي عرضًا إيضاحيًا في هذا الشأن.

وأوضح أنه إلى جانب ربط الأنظمة مع الجهات الشريكة مثل الحكومة الإلكترونية ووزارة التجارة والصناعة والسياحة، والهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية لضمان سلامة ودقة العمليات وتقليل المدة الزمنية في الإجراءات الداخلية، كذلك تم تطوير إجراءات مرحلة الدفع الإلكتروني وذلك عبر الحوالات المالية الإلكترونية عن طريق نظام «فواتير» بالشراكة مع شبكة البحرين الإلكترونية الوطنية للمعاملات المالية «بنفت» والبنوك المحلية وذلك لضمان سداد المدفوعات بشكل أسرع وأكثر أمانًا، إذ تهدف هذه الإجراءات إلى تقليص مدة سداد المدفوعات إلى النصف وذلك بعد استيفاء كافة المتطلبات.

إضافة إلى ذلك، وفي خطوة غير مسبوقة، أعلن «تمكين» عن طرح خاصية الزيارة الميدانية الافتراضية وذلك عبر تطوير قناة اتصال مباشر عن طريق الفيديو والصوت، مما يتيح التحقق من استلام المعدات والآلات من دون الحاجة إلى زيارة الموقع، بما يضمن توفير المزيد من الوقت والجهد ويساهم في خدمة شريحة أكبر من العملاء في وقت أقل.

وكان «تمكين» قد أعلن مطلع هذا العام إيقاف مؤقت لبرنامج دعم المؤسسات الذي يشمل برنامج تطوير الأعمال وبرنامج التدريب ودعم الأجور، وذلك بهدف إدخال المزيد من الحلول والمزايا التي تتماشى مع توجهات «تمكين» في دعم نمو وتطور المؤسسات في مملكة البحرين من خلال الخدمات وباقات الدعم المتخلفة ضمن البرنامج.

الجدير بالذكر أن دعم «تمكين» أسهم في تعزيز نمو القطاع الخاص ومؤسساته من خلال دعم نسبة التأمين ضد التعطل لمؤسسات القطاع الخاص، والبالغة 1%، حيث بلغ إجمالي قيمة الدعم منذ عام 2007 حتى 2018 ما يقرب من 165 مليون دينار بحريني.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news