العدد : ١٥٠٣١ - الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣١ - الأحد ١٩ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ رمضان ١٤٤٠هـ

عربية ودولية

مخاوف من تمرير قانون يتيح تجنيس الأجانب خلال سنة واحدة في العراق

السبت ١٦ مارس ٢٠١٩ - 01:15

بغداد - د. حميد عبدالله:

يتكتم مجلس النواب العراقي على مشروع لتعديل قانون الجنسية بما يمنح تسهيلات كبيرة للحصول على الجنسية العراقية.

وفيما حذر عضو مجلس النواب العراقي عدنان الاسدي من تمرير القانون قال ان لجنة الامن والدفاع في البرلمان لن تسمح بتمرير هذا القانون لأنه مزروع بـ (قنابل كثيرة) على حد وصفه!

وبحسب ناشطين حقوقيين في العراق فإن مشروع القانون الجديد يسمح بمنح الجنسية العراقية لكل اجنبي يقيم سنة متواصلة في العراق فيما كان القانون السابق يمنح الجنسية لكل اجنبي اقام 10 سنوات متواصلة في العراق باستثناء الفلسطينيين الذين منع القانون العراقي منحهم الجنسية العراقية لإشعارهم ان وجودهم في العراق مؤقت ومرهون بالظروف التي تسمح بعودتهم إلى ديارهم.

دائرة الاقامة والجوازات العراقية قالت في بيان لها عقب التسريبات عن تعديل القانون ان قانون الجنسية العراقية رقم (26) لسنة 2006 مازال نافذا حيث إن الذي يرغب بالتجنس غير المتزوج يشترط اقامته لمدة عشرة سنوات متتالية وفق الفقرة (ج) من المادة (6 / اولا) من القانون. 

ويتضمن مشروع القانون منح رئيس الجمهورية ووزير الداخلية استثناءات تجيز لهم منح الجنسية لمن يرون انه يستحقها من الاجانب وعلى وفق اجتهادات شخصية يحددها الرئيس أو الوزير.

وتخشى الاوساط الاجتماعية والسياسية في العراق من استغلال القانون إذا تم تشريعه لإحداث تغييرات ديمغرافية خطيرة في تركيبة المجتمع العراقي من خلال عمليات تجنيس جماعية وقد يأخذ ذلك أبعادا طائفية تهدد الاستقرار المجتمعي الهش في بلد مازالت تتقاسمه النزعات الطائفية والاثنية والقومية. 

وأوضحت مصادر في البرلمان العراقي ان تمرير القانون يواجه صعوبات كبيرة وسط تحفظات من كتل نيابية كبيرة لإدراكها حجم المخاطر المترتبة عليه لكن هذا لا ينفي وجود جهود تبذلها كتل اخرى تتمسك بالقانون وتسعى إلى تشريعه.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news