العدد : ١٤٩٧١ - الأربعاء ٢٠ مارس ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ رجب ١٤٤٠هـ

العدد : ١٤٩٧١ - الأربعاء ٢٠ مارس ٢٠١٩ م، الموافق ١٣ رجب ١٤٤٠هـ

الرياضة

جلالة الملك المفدى يشهد حفل افتتاح دورة الألعــاب العالمـية الـ15 للأولمـبياد الخاص 2019

الجمعة ١٥ مارس ٢٠١٩ - 01:15

حضر حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى مساء أمس حفل افتتاح دورة الألعاب العالمية الـ15 للأولمبياد الخاص 2019 في العاصمة الاماراتية ابوظبي بمشاركة أكثر من 192 دولة وأكثر من 7500 لاعب ولاعبة من ضمنهم مملكة البحرين, والتي تقام على أرض استاد مدينة زايد الرياضية في العاصمة أبوظبي.

ولدى وصول جلالته كان في الاستقبال أخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وقد تبادل جلالة الملك المفدى وسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الحديث حول عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك خاصة ما يتعلق منها بأوضاع المنطقة.

بعد ذلك شهد جلالة الملك المفدى، وسمو نائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وكبار المسؤولين وضيوف دولة الامارات والجمهور, الاستعراضات الرياضية التي تعبر عن الرسالة التي تجسدها هذه الألعاب، والتي نالت اعجاب وإشادة الحضور.

كما شهد جلالته مسيرة وفود الدول المشاركة في الدورة، ورفع علم الأولمبياد الخاص ومراسم إضاءة الشعلة الأولمبية إيذانا ببدء منافسات الدورة.

بعد ذلك ودع جلالة الملك المفدى من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وكبار المسؤولين بدولة الامارات بمثل ما استقبل به من حفاوة وترحيب.

وفي ختام الزيارة اعرب حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى عن سعادته بحضور دورة الألعاب العالمية الـ15 للاولمبياد الخاص 2019م، معبرا عما تمثله هذه المحافل الرياضية من دور فعال لبث قيم السلام والمودة والوئام بين شعوب العالم، من خلال الطاقات الشبابية المشاركة في منافساتها، مشيدا جلالة الملك المفدى بما شاهده من تنظيم وإعداد في حفل الافتتاح مما يعكس ما تبذله دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة من جهود مثمرة كبيرة في الإعداد والتنظيم لمثل هذه المحافل الرياضية العالمية، لتحقيق المستوى المشرف والذي نعتز به جميعا متمنيا التوفيق للاعبي وفد مملكة البحرين المشارك وكافة الوفود الرياضية المشاركة.

كما اعرب جلالته عن شكره لأخيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي على دعوته الكريمة، وأخيه صاحب السمو الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وهنأهم جلالته على هذا النجاح الكبير الذي حققه حفل الافتتاح.

وقال جلالته انها مناسبة عزيزة نتقدم خلالها بالشكر الجزيل لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة على ما تقدمه لمملكة البحرين من دعم متواصل هو موضع تقديرنا دائما ويعكس عمق العلاقات التاريخية الوثيقة القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وحضر الافتتاح أيضا سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة وعدد من كبار الشخصيات الإماراتية والدولية. 

وبعد تحية العلم الإماراتي قدمت اللجنة المنظمة فقرة خاصة تشرح كيفية مساهمة الرياضة في تقديم أصحاب ذوي الهمم للعالم عبر مجموعة من الفعاليات والمنافسات.

ورحب رئيس الأولمبياد الخاص الدولي بجميع المتنافسين ووجه شكره الى دولة الإمارات العربية المتحدة على الاستضافة الرائعة للبطولة، كما قدم مجموعة من الفنانين مجموعة من الفقرات الفنية كانت من بينهم النجمة الكندية آفريل لافين التي تعد من أشهر نجوم الغناء على مستوى العالم، وحققت أغنياتها نجاحا هائلا، كما أطلقت مؤسستها (أفريل لافين) أغنية في عام 2010 بهدف دعم الأطفال الذين يعانون من إعاقات أو أمراض خطيرة.

كما شهد الحدث في مدينة زايد الرياضية مشاركة لويس فونزي، الذي يعرف بأغنيته الناجحة (ديسباسيتو) التي حققت أعلى نسبة مشاهدات على يوتيوب، إلى جانب باول أوكنفولد الحائز على جائزة غرامي ثلاث مرات، الذي قدم أكثر من 100 ريمكس لأكثر من 100 فنان مشهور خلال مسيرته الفنية.

وشهدت العروض مشاركة أكثر من 40 ألف متفرج من المدرجات، بالإضافة إلى ملايين المشاهدين على شاشات التلفزيون حول العالم.

وكان ما يزيد على 7500 رياضي من 190 دولة تحت أنظار العالم مع مشاركتهم في موكب الرياضيين التقليدي.

كما شهد الحفل إيقاد المرجل الأولمبي، وهو الحدث الذي يمثل الانطلاق الرسمي للأولمبياد الخاص، بعد وصول شعلة الأمل إلى المحطة الأخيرة.

وتسعى أبوظبي خلال أيام البطولة لتكون الوجهة المضيفة الأكثر وحدة للألعاب الأكثر وحدة على الإطلاق، بمشاركة أكثر من 170 دولة في الألعاب العالمية. كما تتجسد هذه الوحدة والتكامل في الطريقة التي يتم من خلالها إدارة وتنظيم الألعاب، حيث سيتم إشراك أصحاب الهمم في جميع جوانب الحدث، ما يتيح الفرصة لكل متفرج وضيف ومشجع لخوض تجارب شاملة ومتكاملة مع رياضيي الأولمبياد الخاص.

تعتبر الألعاب العالمية أكثر من مجرد حدث رياضي على مستوى عالمي، حيث تعد حافزا لتحسين نوعية الحياة، والوصول إلى تحقيق كامل الإمكانات الجماعية، وتعزيز خطوات دمج أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة الذهنية وغيرهم في المجتمع داخل دولة الإمارات وفي المنطقة والعالم أجمع.

وعاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى إلى أرض الوطن بحفظ الله ورعايته أمس قادماً من دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، بعد زيارة التقى خلالها بأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، كما التقى بصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان.  كما حضر جلالة الملك المفدى حفل افتتاح دورة الألعاب العالمية الـ15 للأولمبياد الخاص 2019. 

وكان في مقدمة مستقبلي جلالة الملك المفدى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى مملكة البحرين سعادة الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان.

 

 

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news