العدد : ١٥١٢٩ - الأحد ٢٥ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥١٢٩ - الأحد ٢٥ أغسطس ٢٠١٩ م، الموافق ٢٤ ذو الحجة ١٤٤٠هـ

مصارحات

إبـــراهيـــم الشيــــــــخ

[email protected]

جهود علمية وبحثية ضائعة!

في الغرب هناك عشرات المراكز البحثية والجامعية التي تنفذ عشرات الدراسات التخصصية حول القضايا الطارئة على مجتمعاتهم وشعوبهم، سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ورياضيا. 

دراسات عميقة وليست من نوع «البروبوغندا» الدعائية، التي تفتقد للمصداقية وهي للنفاق والتطبيل أقرب.

مركز بيو للأبحاث على سبيل المثال، ينفذ بحوثا استقصائية متواصلة في جوانب مختلفة، يستكشف الآراء وينفذ استطلاعات عشوائية في قضايا حساسة في أمريكا والمجتمعات الأوروبية، وبات مصدرا معتمدا لأصحاب القرار في تلك الدول.

دراسات وبحوث جامعية توجَّه لتطوير جميع مناحي الحياة هناك.

بينما لدينا الوضع مقلوب جدا!!

لنقارن بين الأسئلة التالية:

كم صرفت ومازالت تصرف الدولة على طلبتها المبتعثين من كافة الجهات الحكومية؟

ما كمية الإنتاج البحثي واستطلاعات الرأي الوقائية لدينا، أي تلك التي تُبنى عليها القرارات الاستراتيجية والمشروعات الحكومية قبل رميها للتطبيق على أرض الواقع؟!

ما مقدار استفادة الدولة من المبتعثين لدراسات الماجستير والدكتوراه في التخصصات المختلفة؟ وما قيمة بحوثهم العلمية التي أنتجوها؟ وهل بالفعل تم توظيف نتاج خبراتهم في الارتقاء بالمجتمع سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ومعيشيا؟!

العلم والبحوث العلمية قوّة تنهض بها الدول، ومتى ما تمّ تجاهلها وتغليب القرارات العشوائية وقرارات «ردات الفعل» السريعة، زادت الأخطاء وتكررت.

أقصى ما يفعله طلبة الماجستير والدكتوراه هو إرسال نسخة من بحوثهم إلى مكتبة الشيخ عيسى لتحفظ ضمن المراجع التي يستفاد منها للقراءة وكتابة البحوث المختلفة.

لكن هل فكرنا بتأسيس وحدة تتابع الإنتاج العلمي لطلبة البحرين المبتعثين أو الدارسين على حسابهم الخاص، بهدف تقييم الخبرات والجهود العلمية للانتفاع منها في النهوض بالوطن؟

برودكاست: يخبرني بعض الدكاترة البحرينيين المبتعثين من جهات حكومية، كيف تتم محاربتهم والتخلص منهم وصولا لدفعهم إلى التقاعد!

أحد المتقاعدين حاصل على شهادة معتبرة في تخصصه حورب حتى تقاعد.

وعندما تحرك للعمل في إحدى الجامعات الخاصة وجد أن ذات الأطراف في جهات عملهم الحكومي السابق تحاربهم وتمنع تثبيتهم!

هل بتنا نعاقب المجتهد لأنه نال الشهادات العليا، والسبب توهمات وأمراض عقلية ونفسية يعيشها البعض؟!

إقرأ أيضا لـ"إبـــراهيـــم الشيــــــــخ"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news