العدد : ١٥٠٠١ - الجمعة ١٩ أبريل ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ شعبان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٠١ - الجمعة ١٩ أبريل ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ شعبان ١٤٤٠هـ

عربية ودولية

وزير الدفاع الأمريكي في كابول في أول رحلة له إلى الخارج

الثلاثاء ١٢ فبراير ٢٠١٩ - 01:15

كابول - (أ ف ب): وصل  وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان أمس الاثنين كابول لتقييم الوضع في أفغانستان التي يريد الرئيس دونالد ترامب أن يسحب منها القوات الأمريكية المتمركزة منذ 17 عاما. وبعد محادثات مع الجنرال سكوت ميلر قائد القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان، بدأ شاناهان محادثات مع الرئيس الأفغاني أشرف غني. 

وقبيل ذلك، تمكن شاناهان في قاعدة مورهيد الواقعة على سفح جبل بالقرب من كابول، من الاطلاع على المهمة الرئيسية للعسكريين الأمريكيين في أفغانستان حاليا، وهي تأهيل قوات الأمن الأفغانية. وقد حيا خصوصا حوالي ستة جنود من القوات الخاصة الأفغانية بينهم امرأتان، قدمهم له قائد القوات الخاصة باسم الله وزيري. 

وتتزامن هذه الزيارة مع فتح تحقيق من قبل بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان حول احتمال سقوط ضحايا مدنيين خلال عمليات قصف في نهاية الأسبوع في إقليم سانجين بولاية هلمند (جنوب). ويسعى شاناهان إلى طمأنة الحكومة الأفغانية بشأن محادثات السلام المباشرة التي تجريها واشنطن مع طالبان منذ الصيف. 

وقال وزير الدفاع الأمريكي في الطائرة التي أقلته من واشنطن إلى كابول إنه «من المهم أن تشارك الحكومة الأفغانية في المحادثات المتعلقة بأفغانستان». وأضاف للصحفيين الذين يرافقونه أن «الولايات المتحدة استثمرت كثيرا وكثيرا جدا في الأمن (في أفغانستان) لكن الأفغان هم الذين يجب أن يقرروا مستقبلهم بأنفسهم». 

وترفض حركة طالبان حتى اليوم التفاوض مع حكومة الرئيس أشرف غني معتبرة أنها «دمية» في أيدي الولايات المتّحدة. وكان ترامب قد وعد خلال حملته الانتخابية بإنهاء هذا النزاع الذي قتل فيه آلاف المدنيين الأفغان و2400 جندي أمريكي، أو سحب القوات الأمريكية من أفغانستان في جميع الأحوال. وكرر نيته هذه في خطابه السنوي عن حال الاتحاد أمام الكونجرس الأمريكي. 

وفي ديسمبر قال مسؤولون أمريكيون إن الرئيس ترامب اتخذ قرار إعادة نصف 14 ألف جندي أمريكي منتشرين في أفغانستان. لكن شاناهان الذي كان مسؤولا في مجموعة بوينغ وأصبح الرجل الثاني في وزارة الدفاع في 2017 قبل أن يحل محل الجنرال السابق في مشاة البحرية الأمريكية (المارينز) جيم ماتيس، أكد أنه لم يتقرر أي خفض وشيك للقوات الأمريكية في أفغانستان. 

وقال شاناهان «لم أتلق أي تعليمات بخفض عديد قواتنا في أفغانستان». وأضاف أن «الوجود الذي نرغب فيه في أفغانستان يجب أن يؤمن الدفاع عن أراضينا ودعم الاستقرار الإقليمي». ويشغل شاناهان منصب وزير الدفاع بالوكالة منذ مطلع العام الجاري خلفا لماتيس الذي استقال احتجاجاً على إعلان الرئيس دونالد ترامب عزمه على سحب القوات الأمريكية من سوريا. 

ومن المقرر أن يزور شاناهان أيضا قاعدة مورهيد بالقرب من كابول حيث يقوم الجنود الأمريكيون بتأهيل نظرائهم الأفغان. وأكد شاناهان دعمه لمبعوث واشنطن زلماي خليل زاد الذي يجري المفاوضات مع حركة طالبان. لكنه أوضح أنه يريد معرفة رأي الجنرال ميلر في هذه المفاوضات التي يحضرها دائما ممثل عن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون).

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news