العدد : ١٥٠٠١ - الجمعة ١٩ أبريل ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ شعبان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٠١ - الجمعة ١٩ أبريل ٢٠١٩ م، الموافق ١٤ شعبان ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

انطلاق النسخة الثانية من جائزة البحرين للمنتج الغذائي المتميز

الثلاثاء ١٢ فبراير ٢٠١٩ - 01:15

تغطية: محمد الساعي

تصوير: عبدالأمير السلاطنة

أطلقت لجنة الثروة الغذائية بغرفة التجارة والصناعة برئاسة خالد علي الأمين النسخة الثانية من جائزة البحرين للمنتج الغذائي المتميز والموجهة إلى شركات الأغذية والمشروبات المحلية.

وحملت النسخة الثانية للجائزة تطورات جذرية أهمها تخصيص مبلغ 10 آلاف دولار للمركز الأول، و5 آلاف للمركز الثاني، إلى جانب الترويج للمنشأة على المستوى الدولي ووضع شعار خاص للجائزة على منتجات المؤسسة الفائزة، فضلا عن فتح الباب لرواد الاعمال والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وخاصة ان المشاركة في المسابقة مجانية.

وبهذه المناسبة نظمت لجنة الثروة الغذائية بالغرفة مؤتمرا صحفيا ببيت التجار أمس تحدث فيه كل من رئيس اللجنة سمير ناس، ورئيس لجنة الثروة الغذائية خالد الأمين، ورئيس المجموعة التنسيقية للجان سونيا جناحي.

وفي بداية المؤتمر تحدث رئيس الغرفة سمير ناس، مشيرا إلى ان إطلاق النسخة الثانية يأتي تزامنا مع الاحتفال بمرور 80 عاما على تأسيس غرفة تجارة وصناعة البحرين. وأكد ان قطاع المنتجات الغذائية يعتبر من القطاعات المهمة التي تركز عليها الغرفة وتعمل على دعمها واستقطاب الاستثمارات المحلية والأجنبية المتعلقة بها. وأوضح انه تلافيا لحدوث تضارب تم استثناء أعضاء مجلس إدارة الغرفة الذين يمتلكون صناعات غذائية من المشاركة في المسابقة.

من جانبه تحدث رئيس لجنة الثروة الغذائية خالد علي الأمين، مؤكدا ان الهدف الرئيسي للجائزة هو دعم قطاع التغذية والمنتج الغذائي المحلي وتحفيز شركات الأغذية البحرينية لتطوير أدائها وتنافسيتها، والترويج للمنتج المحلي على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وتعزيز ثقة المستهلك به. إلى جانب استقطاب الاستثمارات في هذا القطاع لتحقيق نوع من الاكتفاء النسبي، ما يسهم في الارتقاء باقتصادنا الوطني.

وأضاف ان هذه النسخة من الجائزة تتميز بالجوائز النقدية، وفتح المجال امام رواد الاعمال والمبدعين البحرينيين لعرض منتجاتهم على الشركات المصنعة مقابل نسب محددة من الأرباح. 

وقال ان التسجيل للجائزة قد بدأ فعلا من خلال الموقع الالكتروني الخاص بالجائزة www.bccifac.bh. 

فيما أكدت سونيا جناحي أن تشجيع هذا القطاع وتحفيزه على التميز على المستوى الدولي بحيث يصبع شعار «صنع في البحرين» ذا طابع دولي يعتبر من الأولويات التي تركز عليها الغرفة. ومن ثمّ تمثل الجائزة فرصة مواتية لكل تاجر ومنتج بحريني للتميز والانتشار إقليميا ودوليا.

 وقال خالد الامين إن لجنة الثروة الغذائية قد رصدت جوائز نقدية تبلغ 10 آلاف دولار أمريكي للشركة الفائزة بالمركز الأول، و5 آلاف دولار للمركز الثاني، وذلك تحفيزا لمشاركة الشركات الغذائية المحلية وتحقيق التنافسية. وإلى جانب الجوائز، سيتم ختم شعار الجائزة على جميع منتجات المنشأة الفائزة مدة سنتين وفق شروط معينة سيتم تحديدها لاحقاً، لافتا إلى أنه ستتم المباشرة بإجراءات الجائزة من خلال تعيين لجان فرعية تقوم برفع توصيتها النهائية بشأن المنتج الفائز، كما سيتم تكريم جميع المشاركين من قبل وزير الصناعة والتجارة والسياحة، وكذلك من قبل الغرفة.

وللمرة الأولى في هذه النسخة سيتم التعاون مع مجلة FORBS الشرق الأوسط، ما سيسهم بالترويج لممثلي قطاع الأغذية في مملكة البحرين، ومنحهم توسعا عالميا، حيث سيتم تخصيص صفحات خاصة في المجلة بنسختيها العربية والانجليزية؛ ما يحقق انتشارا دوليا واسعا.

وفيما يتعلق بشروط التقدم للمشاركة بالجائزة، أوضح خالد الأمين أن المشاركة متاحة أمام جميع الشركات المنتجة للأغذية والمشروبات المحلية، شريطة أن يكون المنتج قد صنع في البحرين وتدخل في صناعته نسبة 5% من المواد الخام البحرينية، إضافةً إلى اعتماد المنشأة توظيف العمالة المحلية في عملية الانتاج، وأن يزوّد المنتج السوق المحلية إضافةً إلى فائض الانتاج للتصدير، وأن يباع المنتج بسعر تنافسي مقبول، فضلاً عن موافقة اللجنة الأساسية والفرعية على ما سبق.

وكشف الأمين عن أسماء المحكمين، لافتا إلى أن حوالي 90% من لجنة التحكيم من السيدات، وتشمل: أفنان الزياني، ونادر قناطي، وكاظم أسد، وهالة عبيد، وناريس قمبر، وعائشة بهلول، وأمينة جناحي، إلى جانب رؤيا صالح التي تعتبر سفيرة الجائزة لهذه النسخة.

وكانت الجائزة في النسخة الأولى من الجائزة من نصيب مصنع الجسر للمياه العطرية. وفي هذا الشأن، أوضح الأمين انه بحسب تصريحات مصنع الجسر فإن مبيعاتهم ارتفعت بنسبة 38% بعد الفوز إلى جانب الحصول على اهتمام أكبر من خارج المملكة.

وحول التوجه لزيادة قيمة الجوائز، أكد أعضاء الغرفة ان الفائز لا يحصل على الجائزة فقط، وإنما يحظى بفرص ترويج ودعاية دولية مجانية تتحمل كلفتها الغرفة إلى جانب الفرص الأخرى التي تمثل مجموعها اضعاف قيمة الجائزة النقدية. ولكن هذا لا يمنع من زيادة قيمة الجائزة في النسخ القادمة.

 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news