العدد : ١٥٢٠٩ - الأربعاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٩ - الأربعاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

أخبار البحرين

خبير تنقيب ياباني يكشف جزءًا من لقى وادي السيل الأثري

الاثنين ١١ فبراير ٢٠١٩ - 01:15

تغطية - مكي حسن

نظمت السفارة اليابانية في البحرين محاضرة حول «آثار وادي السيل» في متحف البحرين الوطني وذلك إثر قيام فريق بحثي ياباني مؤخرا برئاسة الدكتور أكينوري فيسوجي الباحث في جامعة كنساي بالتنقيب في هذا الوادي، وقد شارك في الحضور عدد من المدعوين الدبلوماسيين والمهتمين بالشؤون التاريخية وجمعية الصداقة البحرينية اليابانية بالإضافة الى عدد من الجالية اليابانية وموظفي السفارة في البحرين.

وقد ألقى الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة مدير المتحف الوطني كلمة جاء فيها ان إقامة هذه المحاضرة يفيدنا ويعلمنا كثيرا، وهي فرصة سانحة  لتطوير العلاقات الثقافية بين مملكة البحرين واليابان، وذلك من خلال تسليط الضوء على هذه المواقع الأثرية المنتشرة في البحرين وما فيها من قبور وتلال ومدافن مثلما هو الحال في مواقع عالي ومدينة حمد وغيرهما، وقال في هذه الفعالية: يضاف (وادي السيل) كموقع أثري جديد منوها الى ان هذا الموقع ترك مدة من الزمن، وقد حان وقت التنقيب في مواقعه لتعريف الناس عما يحويه من آثار تاريخية جديرة بالمعرفة والتوثيق، واختتم مشيدا بتجربة اليابان في التنقيب عن الآثار،  وتطلع الى المزيد من التعاون بين البحرين واليابان بهذا الصدد.

كما القى السفير الياباني هيدكي آيتو كلمة ترحيبية بالحاضرين، اكد فيها أهمية هذه المحاضرة كونها تصب في تعزيز العلاقات الثقافية بين اليابان والبحرين من جهة، وكونها من جهة ثانية، تأتي بعد عدة مراحل من التنقيب المتواصل منذ عام ( 2015 وحتى مطلع 2019) بهدف التعرف على المواقع الأثرية ومحتوياتها، مشيرا في هذا الخصوص الى ان عملية التنقيب أثبتت ان لشعب البحرين تاريخا عريقا، معربا عن ان اليابان مستعدة لتقديم العون للغوص اكثر في هذا النوع من الأعمال وتسليط الضوء عليه.

واستهل الدكتور أكينوري حديثه عن عمله في المواقع الأثرية في وادي السيل بتقدير الى هيئة الثقافة والآثار في البحرين والسفارة اليابانية في البحرين مشيدا بالتعاون في عملية التنقيب وترتيب هذه الفعالية من جانب ، ومشيدا من جانب آخر بجهود الفريق الكبير الذي عمل معه لاسيما وان الفريق تضمن عددا من  المختصين بتاريخ شبه الجزيرة العربية.

وبدأ بعرض الصور الفوتغرافية والخرائط للموقع الأثري في وادي السيل مكان وتاريخ الموقع الموجود منذ 4000 سنة، منوها الى انه كانت هناك مناطق مشهورة ومأهولة بشبه الجزيرة العربية في ذلك الزمان تفاعل فيها التاريخ بالتجارة والحضارة بين اطراف المنطقة، ومنها البحرين حيث ارتبطت حضاريا وثقافيا واقتصاديا بما حولها من كيانات ودول بالمنطقة.

كما شوهدت على خرائط وسط منطقة وادي السيل تلال ومدافن لا زالت آثارها باقية بمساحة 800 مترغربا وقرابة 200 مدفن متفرق بين صغير (للأطفال) وكبير (للكبار)، وأوضح ان معظم المدافن (المقابر) ليست مبنية على أسس منظمة ماعدا القليل منها (6 مقابر) بأحجام مختلفة، فتحات المقابر عادة ما تكون دائرية، بعضها مغطاة بحجر صلب وبعضها غير مغطى مما يحتمل انها تعرضت للنبش والسرقة او لعوامل التعرية، واستدرك هنا، الأكثر رجحانا ان  التدمير حصل من قبل عوامل طبيعية لان القبور التي تعرضت للسرقة هي قليلة جدا.

وفي تواصل حول ما بداخل المقابر، كشف خبير الآثار التاريخية الياباني أكينوري ان فريق العمل وجد أنواعا من العمود الفقري والعظام المهترئة لبشر وأجزاء من الفخار وتحف وغيرها من الأحجار الكريمة تشبه اختاما مثلما وجدناها جنوب الهند في تنقيب سابق هناك وبعضها يشبه مقتنيات وجدت في عمان والإمارات العربية منوها في هذا الشأن بأن معرفة تفاصيل معلومات اثرية لما قبل 2300 سنة بعد الميلاد يتطلب مزيدا من الوقت والجهد سنكملها في الأيام المقبلة مشيرا الى ان عام(2300) قبل الميلاد هو البداية الحقيقية لنشأة البحرين عبر التاريخ، وهي المرحلة الأخيرة لحضارة دلمون، وذلك حسبما ذكر في المحاضرة.

واختتم المحاضر إننا كفريق عمل في الآثار نحتاج الى مزيد من الوقت لنطلعكم على معلومات اكثر حول التنقيب والى اين وصل وما هي المستجدات عن تاريخ وادي السيل، مشيرا بهذا الخصوص الى ان الحديث عن تاريخ البحرين لا ينفصل عن الحديث عن تاريخ سوريا والمملكة العربية السعودية والأردن وغيرها من دول المنطقة، حيث توجد قبور مغطاة بالرمال كما توجود تلال ووديان، ونصح بالتريث وعدم العجلة في استخلاص نتائج نهائية لعملية التنقيب، وخاصة فيما يتعلق بتحديد مدى العلاقات مع عمان والهند والإمارات وشبه الجزيرة العربية والى أي مدى وصلت المصالح التجارية بين البحرين وهذه البلدان، ومن هنا بات لزاما أهمية تأكيد مواصلة عمليات التنقيب في وادي السيل وتلال عالي ومدينة حمد والجنبية، مشيدا بتوجيهات جلالة ملك البحرين في هذا الموضوع.

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news