العدد : ١٥٠٠٣ - الأحد ٢١ أبريل ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٠٣ - الأحد ٢١ أبريل ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ شعبان ١٤٤٠هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

الطوابير في طهران.. والإرهاب في البحرين!

نشرت وسائل الإعلام الدولية صورة لطوابير من الإيرانيين الفقراء وهم يقفون في صفوف طويلة ينتظرون دورهم للحصول على نصيبهم من اللحم. أزمة اللحوم في إيران بدأت تضرب أطنابها، ما بين شح المعروض، وارتفاع صاروخي في الأسعار. المشهد ليس سوى وجه واحد من أوجه الأزمة الاقتصادية والمعيشية التي يمر بها النظام الإيراني، ويضاف إلى سلسلة المشاهد الكثيرة التي سبق أن تطرقنا إليها هنا مؤخرًا.

في هذه الأثناء، يصدر عن الجماعة المصنفة إرهابيًا، ما يسمى «سرايا الأشتر» في البحرين، بيان يهدد بتنفيذ عمليات إرهابية هنا، ويتوعد باستهداف الحلفاء، وهو من دون شك جزء من السعي الإيراني نحو تصدير المشاكل إلى الخارج، والعمل على تخفيف الضغط الذي يرزح تحته من خلال تحريك خلاياه النائمة في دول المنطقة، وافتعال الأزمات، ومحاولة تشتيت الانتباه. هذه الجماعة المحظورة لم تتبن منذ عام 2017 أي عملية إرهابية، رغم تورطها المباشر في سلسلة من عمليات قتل رجال الأمن في البلاد، إلا أنها تظهر مجددًا اليوم ببيان ربما يعبر عن حال الأزمة التي يعيشها النظام الإيراني. تمامًا كما يعمل النظام الإيراني على الزج بالحكومة العراقية الجديدة إلى حالة من العداء مع البحرين وبقية دول الخليج من خلال إعلان إحدى الجماعات الإرهابية الموالية للنظام الإيراني تأسيس مكتب لها في العراق، وهو ما لا يفيد الحكومة العراقية في شيء سوى أنه يعرقل تطبيع العلاقات بين بغداد وبقية العواصم الخليجية، ولا يصب في خدمة المصالح المشتركة بين الطرفين. 

وعلينا أن ندرك أنه كلما ضاقت الدائرة على النظام الإيراني، سنجد أن نسبة تحركاته ضد البحرين وباقي دول المنطقة تتصاعد، وإذا كان الإيرانيون يقفون اليوم في صفوف طويلة ينتظرون اللحم، فغدًا سيكون مشهد انتظار الخبز، وسيكون سلوك النظام حينها أكثر سوءًا بكثير!

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news