العدد : ١٥٠٣٣ - الثلاثاء ٢١ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ رمضان ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٣٣ - الثلاثاء ٢١ مايو ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ رمضان ١٤٤٠هـ

أخبار البحرين

رئيس «الأعلى للصحة» يفتتح مركز ولي العهد للتدريب والبحوث الطبية اليوم

رئيس المجلس الأعلى للصحة.

الخميس ٠٧ فبراير ٢٠١٩ - 01:15

برعاية القائد العام لقوة الدفاع..

المركز يستوعب 500 شخص ومجهز بأحدث الوسائل الطبية وتقنيات العرض


تحت رعاية المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين وتزامناً مع احتفالات قوة دفاع البحرين بالذكرى الحادية والخمسين للتأسيس، يفتتح الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة اليوم الخميس 7 فبراير 2019 مركز سمو ولي العهد للتدريب والبحوث الطبية والذي يعد رافداً من روافد التدريب والتعليم الطبي المتخصص في مملكة البحرين والمنطقة. 

وحول الحديث أكثر عن أهمية المركز والأدوار المنوطة به كانت هذه اللقاءات مع القائمين عليه. 

صرح علمي متقدم 

تحدث العقيد طبيب خالد عبدالغفار عبدالله استشاري التخدير والعناية القصوى مدير مركز ولي العهد للتدريب والبحوث الطبية قائلاً: يأتي إنشاء مركز سمو ولي العهد للتدريب والبحوث الطبية تنفيذاً للتطلعات والتوجيهات الملكية السامية لسيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى القائد الأعلى وتجسيداً لاهتمامات سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بكل ما يعنى بالأبحاث والتعليم المتخصص في مملكة البحرين، والدعم المستمر لسيدي المشير الركن الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة القائد العام لقوة دفاع البحرين وبجهود سيدي اللواء بروفيسور الشيخ خالد بن علي آل خليفة قائد الخدمات الطبية وجميع العاملين فيها.

وقال: يهدف مركز سمو ولي العهد للتدريب والبحوث الطبية لتعليم وتدريب الكادر الطبي الموجود في المستشفى العسكري، وكذلك إتاحة الفرصة لتدريب الكوادر الطبية على المستوى المحلي والخليجي وتدريب طلاب جامعات الطب في مختلف تخصصاتهم وذلك بالتعاون مع الجامعات الطبية المتخصصة في مملكة البحرين.

ويتم تدريب الكوادر في المركز على كيفية تعامل الطبيب مع المريض قبل أن يعالج المريض الفعلي، وغيرها من الأبحاث والدراسات والدورات التدريبية في المركز. 

وأضاف: يتكون مركز سمو ولي العهد للتدريب والبحوث الطبية من قسم يضم التروما سنتر وقسم للطوارئ، كما يوجد به مختبر الحيوانات وهو قسم خاص للحيوانات بمواصفات عالمية معتمدة ويستخدم لإجراء الأبحاث وتدريب الكوادر في هذا الشأن.

كما يضم المركز قاعة للمحاضرات تم تسميتها بقاعة الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى الصحة، وذلك تيمناً بجهوده الطيبة ودوره الفاعل في تطوير القطاع الطبي في مملكة البحرين، وجهوده في تأسيس الخدمات الطبية الملكية لقوة دفاع البحرين.

وتتسع القاعة لـعدد 500 شخص مجهزة بأحدث الوسائل والتقنيات كشاشات العرض المتطورة بمواصفات 4k مما يجعل هذه القاعة قادرة على استيعاب كافة الفعاليات الطبية إقليمياً ودولياً. كما تم تخصيص أقسام إدارية للمركز تضم عددا من المكاتب للموظفين، كذلك تم تخصيص غرف خاصة للعمليات إحداها لكبار السن، والاخرى مخصصة للأطفال مجهزة بقسم خاص للتخدير، وكلتا الغرفتين مزودة بمنظومة متكاملة للتصوير والتوثيق بغرض استخدامها لتقييم المتدرب وتعليمه الإجراءات المتبعة في غرفة العمليات. 

وتابع حديثه قائلاً: ويضم المركز قاعة مجهزة لتقديم مختلف ورش العمل والتدريبات للكوادر الطبية، فعلى سبيل المثال يمكن لهذه القاعة أن تضم ورش عمل وتدريبا عمليا لعمليات الإنعاش والإسعافات الأولية وغيرها، ونسعى لتقديم بعض الورش والدورات بالتعاون مع جامعة الخليج العربي. 

وقال: عمدنا الى تخصيص طابق من المركز للعمل الميداني العسكري، ويتم من خلاله تدريب منسوبي قوة دفاع البحرين وغيرها على العمل الطبي الميداني، واختتم حديثه قائلاً: أشكر كل من ساهم في إنشاء هذا المركز المتقدم وبالأخص مساهمات بعض الجهات الطبية في المملكة.

دعم مستمر

من جهته قال المقدم طبيب نايف عبدالرحمن لوري رئيس برنامج التعليم الطبي المستمر والتدريب بالخدمات الطبية الملكية رئيس وحدة الحروق والعمليات بالمستشفى العسكري، استشاري جراحة التجميل والترميم: الحمد لله.. تم بعون الله الانتهاء من إنشاء المركز الذي تمت تسميته باسم سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء تجسيداً لجهود سموه الكبيرة ودعمه المستمر للنهوض بمستوى الأبحاث والتدريب المتخصص في مملكة البحرين، ورعاية سموه المستمرة لهذه المشاريع التي تضع مملكة البحرين على خارطة التقدم الطبي والبحوث الصحية المتخصصة. 

وأضاف: ان مركز سمو ولي العهد للتدريب والبحوث الطبية يجسد تطلعات سيدي اللواء بروفيسور الشيخ خالد بن علي آل خليفة قائد الخدمات الطبية، حيث كان المشروع مجرد فكرة منذ 6 سنوات مضت، وبالفعل تم تبني هذه الفكرة من قبل قيادة الخدمات الطبية الملكية، وتم عمل تصاميم والاتفاق مع الشركات المنفذة.

وقال: مركز سمو ولي العهد للتدريب والبحوث الطبية الذي تقدر مساحته بـ6 آلاف متر مربع يتميز بوجود مكتبة متكاملة مجهزة بجميع الكتب الورقية والإلكترونية المتخصصة، بالإضافة الى غرفة المحاكاة التي تحدثنا عنها في نفس السياق. كما تم تخصيص موقف للسيارات يتسع لـ140 سيارة علاوة على تخصيص سكن مؤقت للمتدربين الزوار من خارج المملكة في المركز. 

واختتم حديثه قائلاً: تم إنشاء المركز ليكون منارة تدريبية عملية طبية متميزة على المستوى الإقليمي، وبالفعل تم عقد عدد من الاتفاقيات مع الهيئة السعودية للتخصصات الصحية للتدريب والهيئة العمانية للتخصصات الصحية لتحقيق هذا الهدف، وإنني بهذه المناسبة أتقدم بالشكر الجزيل للمسؤولين في قيادة الخدمات الطبية على متابعتهم المستمرة لجميع مراحل الإنشاء، والجهات المعنية في قوة دفاع البحرين على تعاونهم، وكذلك الشكر موصول لفريق العمل على إنشاء هذا المشروع الحيوي المتقدم. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news