العدد : ١٥٢٠٩ - الأربعاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

العدد : ١٥٢٠٩ - الأربعاء ١٣ نوفمبر ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ربيع الأول ١٤٤١هـ

الكواليس

وفاء جناحي

waffajanahi@gmail.com

استهتار بصحة المواطن البحريني

نحن في زمن التواصل الاجتماعي الذي نمضي معظم أوقات يومنا ونحن نتصفح أخباره والفيديوهات التي تنتشر بسرعة البرق عبر السناب والإنستغرام، كما أننا نتوجه بسرعة الصاروخ إلى «تويتر» لكي نتأكد من أي خبر نسمعه؛ لذلك أصبحنا نصدق ونعترف بمعظم ما نسمعه ونراه عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

بالأمس انتشر فيديو صادم للناشط الاجتماعي عبدالله السهلي عن عدم وجود مغاسل لتعقيم ملابس المرضى والعمليات والفريق الطبي والبطانيات في معظم المستشفيات الخاصة، وأكد أن هذه المستشفيات تتعامل مع مغاسل عادية في المملكة وبعضها يتعامل مع (دوبية)؛ أي يغسلون ملابس المرضى بالطريقة القديمة، والمصيبة الأكبر، أو (ما أسميه أنا فضيحة بكل معنى الكلمة)، أنهم يغسلون ملابس وبطانيات المستشفيات المليئة بالجراثيم والميكروبات مع ملابس الناس العادية، (وقد أكد أن لديه صورا وأدلة على كلامه)، وقد رأينا في الفيديو بعضا من ملابس بعض المستشفيات ملقاة على الأرض مع ملابس عادية لبدء عملية الغسيل.

قبل أن نتساءل عن الدور الرقابي لوزارة الصحة على المستشفيات الخاصة، وقبل أن نلقي اللوم على أي جهة كانت! كيف أو ماذا نسمي هذا الاستهتار البشع بصحة المواطن البحريني وهذا الإهمال غير المسؤول لحياة آلاف من الشعب البحريني؟ ومن المسؤول عن هذا الاستهتار والإهمال؟ أين مراقبو وزارة الصحة من هذه المستشفيات التي تلمع من الخارج وتتسلم ملايينا من الدنانير من المرضى وتغالي في الأسعار كما تشاء من دون رقيب أو حسيب، والحجة (التاجر له حق في زيادة أسعاره بحسب العرض والطلب في السوق).. نعم، الطبيب في المستشفيات الخاصة تاجر أكثر من طبيب، وأصحاب المستشفيات كل ما يهمهم زيادة أرصدتهم في البنوك حتى لو كانت على حساب صحة وجيب المواطن من دون أن يستطيع أي شخص محاورتهم في هذا المبدأ، وكما نقول دائما (من أمن العقاب أساء الأدب). كل تاجر جشع يحاول قدر المستطاع أن يزيد من رصيده إذا ضمن عدم وجود أي رقابة على أفعاله ومدى تعقيم أدواته أو ملابس المرضى أو بطانياته، فأين الرقابة والمسؤولين في وزارة الصحة؟ وأين دور حماية المستهلك من هذه المستشفيات؟ 

أنا كمواطنة بحرينية أوجه سؤالي إلى وزيرة الصحة: هل هذا الفيديو صحيح؟ هل فعلا لا توجد مغاسل تعقيم في معظم المستشفيات الخاصة؟ أين أنتم يا سعادة الوزيرة من هذه الفضيحة البشعة في حق صحة المواطن البحريني؟ 

ومن يرغب من المسؤولين في معرفة أسماء المغاسل العامة التي تتعامل معها هذه المستشفيات فليتصل بي لأعطيه المعلومات.

خبر آخر سمعته عبر التواصل الاجتماعي لا أعرف صحته ولكنه نرفز (أمن يابتني)، 12 محاميا رفعوا دعوة ضد مواطنين اثنين لأنهما تحدثا عن النساء بقلة ذوق أيام معرض الخريف، لن أدخل في تفاصيل ما قاله الاثنان عن النساء ولكنني أتساءل هل فعلا التفت 12 محاميا لكلام سخيف قاله اثنان غير معروفين عن مجموعة من النساء ذهبن إلى المعرض وتغافلوا عن الموضوع الأهم الذي يهم كل مواطن بحريني وهو تطبيق هيئة الكهرباء والماء للقيمة المضافة؟؟ المفروض أن يضع هؤلاء الـ12 يدهم في يد المحامي البطل محمد الذوادي في قضيته ضد هيئة الكهرباء بعدم أحقيتهم في فرض «القيمة المضافة» على خدمات الكهرباء بدل الالتفات إلى قضايا لا تنفع المواطن. لا أقول إلا (خاربة خاربة).

إقرأ أيضا لـ"وفاء جناحي"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news