العدد : ١٥٠٩٢ - الجمعة ١٩ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٩٢ - الجمعة ١٩ يوليو ٢٠١٩ م، الموافق ١٦ ذو القعدة ١٤٤٠هـ

المال و الاقتصاد

480 مليون دينار حجم التبادل التجاري بين البحرين وإيطاليا

كتبت: نوال عباس تصور - روي 

الثلاثاء ٠٥ فبراير ٢٠١٩ - 01:15

خلال لقاء بين رجال أعمال بحرينيين ووفد إيطالي


 

نظمت غرفة تجارة وصناعة البحرين صباح امس لقاءاتٍ ثنائية بين رجال الأعمال البحرينيين والوفد إلايطالي المكون من ممثلين عن كبرى الشركات الإيطالية في مختلف القطاعات التجارية منها: تقنية المعلومات والاتصالات، المصارف والتمويل، الإنشاءات والبنية التحتية، ائتمان التصدير وقطاع التأمين، الهندسة، صيانة المنشآت الصناعية، إلى جانب قطاع الأغذية الزراعية، ويهدف اللقاء الى التعرف على فرص التعاون المتاحة في هذه المجالات وبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية والاقتصادية المشتركة بين القطاع الخاص في البلدين الصديقين وتنمية التعاون الاستثماري بينهما، وفتح قنوات جديدة من التعاون المشترك بين البحرين وإيطاليا.

وعلق الرئيس التنفيذي للغرفة شاكر الشتر على هامش الفعالية بقوله «نحن سعداء باستضافة الوفد الإيطالي في البحرين، حيث تعتبر هذه باكورة لقاءاتنا مع الوفود التجارية التي حضرت الى البحرين خلال الأشهر الماضية، والتي تضمنت سلسلة من اللقاءات التجارية التي ستمتد الى نهاية العام».

ولفت الشتر الى ان هناك علاقات تاريخية مع إيطاليا، إذ بلغ حجم التبادل التجاري بين البحرين وإيطاليا حوالي 460 مليون دينار خلال عام 2018، وتعمل الغرفة على زيادة هذه النسبة خلال العام القادم.

وأضاف الشتر «تهدف هذه اللقاءات الثنائية الى تعزيز التبادل التجاري والمعرفي بين التجار البحرينيين والايطاليين، وخاصة في مجال المجوهرات والقطاع العقاري والمالي والهندسي، ونحن نطمح الى مشاركة دول أوروبية أخرى في جميع القطاعات من خلال تنظيم لقاءات ثنائية لاكتساب المعرفة ومحاولة مد الجسور في مجال إدارة الاعمال، وهناك برنامج للالتقاء مع الوفود الألمانية واللبنانية، والتركية، خلال الأشهر القادمة ضمن برنامج معد للقاء التجار البحرينيين والقطاع الخاص بوفود من دول أوروبية وهولندا، واسبانيا، وقد نظمت الغرفة زيارة لوفد بحريني لإيطاليا خلال الفترة الماضية وتم عقد لقاءات ثنائية ضمن اجنده تهدف الى مصلحة التاجر البحريني وتشجيعه ان يوسع دائرة شركاته من خلال فتح فروع داخل وخارج البلاد، حيث تقوم الغرفة بدور همزة الوصل، وتوفير وسائل البنية التحتية، والاتصالات».

وقد شارك في اللقاء عدد كبير من التجار البحرينيين في مختلف القطاعات للقاء الوفد الايطالي ويقول تاجر الفواكه والخضراوات رضا البستاني «هناك علاقات قوية بين تجار قطاع الفواكه والخضراوات في البحرين وتجار الفواكه في إيطاليا، وعقد مثل هذه اللقاءات تكون فرصة للتعرف على كيفية تطوير العلاقات التجارية الزراعية في مجال الامن الغذائي، ونحن متفائلون بالتعاون مع إيطاليا في مجال توفير اختصاصيين ومهتمين في مجال المحاصيل الزراعية». 

ويقول رجل الاعمال رامز العوضي عضو غرفة التجارة والصناعة «التقينا مع تجار قطاع الأغذية، وذلك من اجل التعرف على الشركات الغذائية المتعددة والموردين لمواد الخام والآلات على مستوى إيطاليا، ومن ثم نختار ما يناسبنا من الدليل المصور (الكتالوج) لتوفير احتياجاتنا». 

وفي الجانب الاخر يقول رجل الاعمال احمد عبدالله البنخليل عضو لجنه الأسواق التجارية في غرفة تجارة وصناعة البحرين «ان عقد مثل هذه اللقاءات فرصة لتوفير عقود عمل للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتخدم البلدين الإيطالي والبحريني، وحتى تتاح لهم فرصة ليشاركوا في انشاء المشاريع الكبيرة مثل المترو، والجسر البحريني والسعودي في المحرق وغيرها».

وأضاف «كذلك بالنسبة لاستصلاح الأراضي الزراعية يمكننا الاستفادة من الشركات الإيطالية في قطاع الزراعة في كيفية توفير الامن الغذائي من خلال دعم الزراعة واستصلاح الأراضي في البحرين، ولكن بعد حصر الشركات الإيطالية العاملة في هذا المجال، ومعاينة الاراضي الزراعية ومساحاتها في البحرين، ومن ثم دراسة الموضوع».

وطالب البنخليل من الحكومة ان توفر أراضي زراعية، وتوضع اسعار مناسبة لها لتوفير انتاج زراعي ممتاز وتحافظ على الامن الغذائي للبلاد، وان تقوم الثروة السمكية وشؤون الزراعة بإرشاد التجار الى أماكن الاراضي الزراعية التي تحتاج استصلاحا ومساحاتها وكيفيه استثمارها، ونوعية الدعم الذي يمكن ان يحصل عليه التجار. 

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news