العدد : ١٥٠٦٩ - الأربعاء ٢٦ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ شوّال ١٤٤٠هـ

العدد : ١٥٠٦٩ - الأربعاء ٢٦ يونيو ٢٠١٩ م، الموافق ٢٣ شوّال ١٤٤٠هـ

بالشمع الاحمر

د. محـمـــــد مـبــــارك

mubarak_bh@yahoo.com

اتصال من الإذاعة الرسمية الأسترالية

تلقيت يوم أمس الأول اتصالاً من هيئة الإذاعة الرسمية التابعة للحكومة الأسترالية، وطلبوا مني المشاركة في نقاش على نشرة الأخبار الرئيسية بشأن المواطن البحريني الموقوف في مملكة تايلاند، والذي تريد السلطات الأسترالية استعادته إلى أراضيها بعد أن منحته حق اللجوء السياسي، في حين تطالب مملكة البحرين بتسليمه حتى يستكمل الإجراءات القضائية بعد إدانته ومعه آخرون بالمشاركة في تنفيذ هجوم بالقنابل الحارقة على مركز للشرطة.

كان السؤال الأول من القناة الإذاعية هو عن سبب ما اسموه إصرار البحرين على استعادة الشخص الموقوف في تايلاند رغم منحه اللجوء السياسي في أستراليا. وقد قلت للمذيع السائل إن صيغة السؤال الأصح في هذا الموضوع هي لماذا تصر السلطات الأسترالية على استعادة الشخص رغم أنه ليس مواطنًا أستراليًّا وإنما بحريني مدان أمام القضاء؟

كما قلت للإذاعة الأسترالية إن القضاء يجب أن يُحترم، وأن حكم القضاء يجب أن ينفذ، لكن ما فعلته السلطات الأسترالية، مع علمها بأن المواطن البحريني مدان أمام القضاء، هو قيامها بمنحه لجوءًا سياسيًّا، وهو أمر غير مقبول، ويعد تدخلاً في الشأن البحريني، لأنه يبدو مدبرًا ومتعمدًا، ومملكة البحرين دولة مستقلة ذات سيادة على أراضيها وفي قرارها، وهي دولة مؤسسات وقانون ودستور، ومما لا شك فيه أن السلطات الأسترالية سوف لن تقبل بأن يعاملها أحد بالمثل، بمعنى أن يؤوي مواطنًا أستراليًّا مدانًا أمام القضاء الأسترالي، ويمنحه حق اللجوء السياسي، بل ويقوم بإطلاق حملات إعلامية معادية!

كما أكدت في حديثي للإذاعة الرسمية الأسترالية أنه ما من أمر يهدد حياة المواطن البحريني الموقوف في تايلاند، فهو كما تم الإفراج عنه بعد صدور حكم محكمة الدرجة الأولى، فقد كان يستطيع الاستئناف والتمييز، وأن توفر له كافة الضمانات القانونية للدفاع عن نفسه والحصول على حقوقه المشروعة وفق إجراءات التقاضي. أما محاولة تصوير الوضع على أنه يشكل خطرًا على حياته، وأنه قد يتعرض للتعذيب والاضطهاد، وغير ذلك، فإنه كله لا يعدو كونه فقاعات إعلامية للإثارة لا أكثر، ولا تمتّ إلى الواقع بأي صلة.

إقرأ أيضا لـ"د. محـمـــــد مـبــــارك"

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

aak_news