العدد : ١٦٣٨٣ - الاثنين ٣٠ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٨ رجب ١٤٤٤هـ

العدد : ١٦٣٨٣ - الاثنين ٣٠ يناير ٢٠٢٣ م، الموافق ٠٨ رجب ١٤٤٤هـ

العقاري

بوليصة المستقبل

بقلم: رانيا الحاطي

الأربعاء ٣٠ يناير ٢٠١٩ - 01:10

ثقة العملاء بالتاجر هي نصف المربح، لذا أرى أن ما أقدمت عليه مؤسسة التنظيم العقاري هذا الأسبوع في تدشينها بوليصة التأمين لمشاريع البيع على الخريطة هو ترسيخ لمحطة أساسية ومهمة في مسيرة التطوير العقاري في البحرين، فقد عهدت المؤسسة إلى تطبيق طريقة مستحدثة في بوليصات التأمين تكوَن فيها حلقة محكمة لضمان التداول المالي للمستثمر أو المشتري تصب من المشروع وإليه. بالإضافة إلى سن شروط على جميع الأطراف الراغبة في الحصول على البوليصة من الشركات والمؤسسات العقارية تتمثل في الحضور لدورات عقارية، بالإضافة إلى توافر شهادة حسن السيرة والسلوك، وأخيرا تنظيمها سلسلة من عمليات المتابعة والغربلة من قبل متابعينها في المؤسسة لتحقيق استدامة الفكرة. 

ومن المتوقع أن تحقق هذه الخطوة تغيرا فارقا في السوق العقاري، حيث إن الحماية التي سيتم توفيرها للمشترين والمستثمرين ستحقق حلقة مهمة من الثقة بين الأطراف وإذا ما تحقق ذلك فإن الخطوة القادمة بديهية، حيث إنه لا بد من مد هذا البساط (بساط الثقة) ليشمل كل مجالات السوق العقاري من شركات الوساطة، واتحاد الملاك والمديرين العقاريين والمثمنين وغيرهم من الأطراف ذات العلاقة. وكلما تم الاستعجال في تطبيق هذه الرؤية خاصة في الوقت الراهن كانت المكاسب أكبر، وأن التكهنات العقارية تشير إلى تضاؤل حركة التداول العقاري في البحرين في الفترة القادمة، ما يثير التفات المستثمرين لاغتنام الفرص، ومثل هذا النوع من الثقة التداولية سيشجع المستثمرين من مختلف الفئات، وخاصة الأجانب، للخوض في غمار السوق العقاري والاستثماري بل والمغامرة في السوق العقاري. وعلى هذه الوتيرة نتوقع انتعاش السوق العقاري والاستثماري بشكل ملحوظ، لنكون بذلك كونّا أساسا قويا للمستقبل العقاري القادم. 

 

RaniaAlhati@

RaniaAlhatti@gmail.com

كلمات دالة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

لا تتردد في إعطاء تعليقك ومشاركة رأيك

الاسم:
النص:
تبقى لديك (600حرف

//